لحن الكلمات
الزائر الكريم، أنت لم تقم بالتسجيل عندنا.. ويشرفنا انضمامك لأسرتنا، لتكون واحدًا منّا. إن كنت تتوفر على رصيدٍ مسبق نرجو أن تقوم بتسجيل الدخول.



 
الرئيسيةالبوابةبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 قصائد.3.

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الانثى الحائره
المشرفة العــامة
المشرفة العــامة
avatar

عدد المساهمات : 4353
تاريخ التسجيل : 09/09/2009
العمر : 32
الموقع : ***قلـــبه***

مُساهمةموضوع: قصائد.3.   الأربعاء يناير 06, 2010 11:05 pm

....

ا ((أنحراف وتيرة ))


كنت مهيئاً نفسياً وطبقياً وجغرافياً وتاريخياً لأصبح:

حداداً

نجاراً

خياطاً

لحاماً

طاهياً

حلاقاً

فراناً

مزارعاً

راعياً

بواباً

مخبراً

جاسوساً!

ولكن ليس نجماً أدبياً تتسابق وسائل الإعلام المختلفة لالتقاط

صوره وكل ما يتفوه به في أي شأن من شؤون الحياة.

ويظنون ترددي في الإجابة تعالياً!

وتلعثمي تحضيراً!

وإسهابي عبقرية!

والسماح بالتقاط الصور إلى جانبي واحتضاني تواضعاً!

والرد السريع على الهاتف نشاطاً!

واستقبال الزوار ووداعهم شخصياً من الباب إلى الباب تشجيعاً!

وسؤالي عن صحة هذا وذاك مدروساً!

وخروجي بثيابي المنزلية مهما كانت حالة الطقس تنكراً لتنفقد

أحوال الناس على الطبيعة، نزوة أو حماقة من حماقات العباقرة!

وأنا لست في هذا الوارد على الإطلاق

وليس لي علاقة بأي شيء

وإنني كرواد بعض المقاهي والمقاصف الشعبية.. عندما

يستأجرون مائدة عامرة بالفواكه والفطائر والحلوى والزهور والشوك

والسكاكين دون أن يحق لهم تناول أي شي أمامهم وإنما النظر إليه

فقط، للتباهي أمام من حولهم أو من يحبونهم من بعيد لبعيد

استأجرت بعضاً من غيم الوطن وشمسه وجباله ووديانه وغاباته

وبساتينه وبحاره وشواطئه وخيراته دون أن يحق لي لمس أي شيء

وإنما بالنظر!!


.....................................................................................................

((جزر أمنيه))


1

أظافري لا تخدش

أسناني لا تأكل

صوتي لا يسمع

دموعي لا تنهمر

أليست هذه بطالة مقنعة؟

***

الكل يقلع وأنا مازلت في المطار.

***

كل جراحي اعتراها القدم، وأصابها الإهمال

لم تعد دماؤها قانية

ولا آلامها مبرحة

ولا طعمها مستساغاً

ولا عمقها مقنعاً

الوحدة، الحرية، اليمين، اليسار، فلسطين، العراق، العرب،

العجم..

يجب إعادة جدولة همومي.

***

حافة القبعة تؤثر في رأس بوش الابن والأب والعم والخال

والخالة، أكثر مما تؤثر فيه كل المهرجانات والمسرحيات والمعلقات

العربية المعاصرة والجاهلية.

***

إنني أسمع بالعلق، ولكنني لم أره في حياتي!

من يمص دمي إذاً؟

***

لا تنحن لأحد مهما كان الأمر ضرورياً

فقد لا تؤاتيك الفرصة لتنتصب مرة أخرى

***

لماذا تنكيس الأعلام العربية فوق الدوائر الرسمية والسفارات

والقنصليات في الخارج، عند كل مصاب؟

إنها دائماً منكسة!

***

قد تحترق وتتصحر كل الغابات والأدغال في العالم إلا الغابات

والأدغال التي يعيش فيها المواطن العربي.

2

هل أبكي بدموع فوسفورية

حتى يعرف شعبي كم أتألم من أجله؟

***

خمسون عاماً وأنا أترنح

ولم أسقط حتى الآن

ولم يهزمني القدر

إلا بالنقاط والضربات الترجيحية!!

***

اتفقوا على توحيد الله، وتقسيم الأوطان.

***

كل السيول والفيضانات تبدأ بقطرات تتجمع من هنا وهناك إلا

عند العرب

يكون عندنا سيول وفيضانات

وتنتهي بقطرات تتفرق هنا وهناك.

***

أخي السائق:

لا تستعمل الزمور إلا في فترة الامتحانات،

أو التحضير لها.

***

الكل متفقون على بيع كل شيء

ولكنهم مختلفون على الأسعار!

ماذا أفعل بحصتي من فلسطين؟

هل أشتري بها شهادة استثمار؟.

***

عندما يتناول الصحافيون والإعلاميون العرب أي موضوع ولو

كان عن كسوف الشمس وخسوف القمر أو سقوط أحد المذنبات

المجهولة، لا بد وأن يتملقوا حكامهم، ويظهروا للقارئ أو للمستمع

دوراً لهم مهما كان صغيراً في هذه العجائب الكونية.

***

بعد اتكالنا على الغير في كل شيء سياسياً واقتصادياً وثقافياً

وحتى طائفياً قد يأتي يوم نعتمد فيه على غيرنا حتى في الإنجاب.

***

الصمود والتصدي:

صمود على الكراسي

والتصدي لكل من يقترب منها.

***

3

في الخمسينات والستينات كان السؤال الملح على الكاتب: ماذا

سيعطي لوطنه؟

أما السؤال الآن فهو: ماذا سيأخذ منه؟

***

حتى النسر يتثاءب في الفضاء

إذا كانت رحلته طويلة، والمناظر متشابهة من حوله.

..........................................................................

((أعدام بعوضه))

أصابعي مطر

ودفاتري غيوم

وكلما كتبت قصيدة أو مسرحية أو خاطرة

تحل محلها أخرى جديدة كما في باليه بحيرة البجع

إنني بحر لا ينضب

ولا يهدأ لي بال

إلا إذا أعطيت وأخذت

وأقدمت وأحجمت

وغنيت واستمعت

وزرعت وحصدت

وعطشت وشربت

ولذلك لا مكان للبعوض في حياتي!

*

ولكنني من جهة أخرى مليء بالصغائر الذاتية والاجتماعية:

حسود

حقود

نمام

ثرثار

جبان

ولن يهدأ لي بال

حتى أسدّد ما في ذمتي من كل العواقب والآثار

ولذلك يجب أن أقبل على علاتي

كأي نشيد قديم أو تصميم بدائي

أو شجرة عملاقة تعترض عقدة مواصلات وقارات.
..............................................................................

((دخان الخرائط))

أيها التايمز الجميل هذه ليست أغنيتي

أيتها البحار الهائجة هذه ليست سفني

أيتها البحار هذه ليست مغاوري

يا قطار الشرق السريع هذه ليست حقائبي

أيتها الصحراء هذه ليست مضاربي

يا حسن الصباح هذه ليست قلاعي

أرخميدس هذه ليست اكتشافاتي

نيتشه ليس هذا جنوني

كافكا ليست هذه متاهتي

أيها الاسكندر هذه ليست فتوحاتي

أيها المحققون هذه ليست اعترافاتي

أيها اللحّادون هذه ليست مقاساتي

أيها المسيح هذا ليس صليبي

أيها المهدي المنتظر لست بانتظارك

موسى هذه ليست سينائي

هرتزل هذه ليست أرض ميعادي.

..................................................

((العنقاء))

السيف يكتب

والصدر يقرأ

والزمن يمحو كل شيء

تماسكي أيتها المشنقة

وهدئي من روعك أيتها الحبال

وأنتم أيها السوقة والرعاع

ألم تروا في كل هذا الشرق

معلماً يشنق

في بداية أو نهاية أي عام دراسي؟

أو ثرياً مجهولاً يستدرج غزالاً برياً

ويغدق الرصاص بين عينيه؟

أو بطلاً يستسلم في ذروة المعركة

من الضجر؟

إنها أغنيتي وليست أغنية اليوت

وأعراسي وليست أعراس لوركا

وحقولي وليست حقول غوغان

ومتاهتي وليست متاهة كافكا

وكبريائي وليست كبرياء بايرون أو المتنبي

إنهم يسلبونني كل شيء في وضح النهار

وأنا أكره الخريف المزاود

سأكتب كتابي عليك بالمطر

وأعقد قراني كربطة العنق أو هدية بابا نويل

إنها أساطيري ونبوءاتي

سلاسلي وآفاقي

وأنا حر بها.

...................................................................

مشروع خيانه))


أيها الوطن الغارق في التفاهات

لن أنقذك مهما كان عندي من وسائل

فلطالما أسأتَ إليّ

من الرأس حتى أسفل القدم

حرمتني رؤية النجوم

تأمل الأفق

انتظار الفجر

رائحة الخبز

رسائل الحب

هدايا الأعياد

وحتى النوم على الرصيف

كنت تدفعني دفعاً

بجبالك وسهولك وثرواتك

للجنون

للمصحات العقلية

ومعسكرات الإبادة

وأنا أسترضيك

وأستعطفك

والآن تريد أن أنظف ما تحتك وفوقك من خراب

وقد حذرتك مراراً

بأن الزمن ليس ساعة حول معصمك

أو قبعة على رأسك

أو سوطاً بيدك

أو حاجباً أمام مكتبك

عفواً

ليس عندي وقت أضيعه فعندي موعد هام

مع عاهرة!

ومصابة بالإيدز والزهايمر.

فعمت بغيظك...
..................................................................................

((أرق الغيوم))

1

اكتب

ما أروعها من كلمة

إنها حتمية المعركة

بين أرقام فيثاغورث ونسبية أنشتاين

والعواصف الثلجية ومركب رامبو السكران

***

اكتب..

إنها أمر الغزاة الأوائل والعظام المحطّمين

وليكن رمحاً برمح

وشراعاً بشراع

وعاصفة بعاصفة

ونصراً مقابل نصر

وهزيمة مقابل هزيمة...

ثم تابعوا الطريق يا فرسان الكلمة المستديرة

فمركب رامبو السكران ما زال يبحر

وعليكم أن تجدوه في بحر الظلمات هذا

أو أن تهتدوا بحطامه.

2

داخل شجرة صنوبر

كنت أختبئ ذات ليلة

هرباً من البرد والحكام والمدرسين

وهناك سمعت لأول مرة

صوت عبد الوهاب

وأم كلثوم

واسمهان

وفيروز

وعبلة الخوري

وأوامر الإعدام الجلية بحق البحر..

والإبقاء على الصحراء...

3

كنت مزارعاً ولا حقول لي

عاملاً ولا مصانع لي

رياضياً ولا فريق لي

مطرباً ولا جمهور لي

فعرفت بعد كثير من الدراسات والأرقام والاحصائيات

والاستشارات والانطباعات

أنني عبد وعليّ تحطيم سلاسلي

وبعد خمسين سنة من الأرقام والاحصائيات والشروح والمطولات

والمناقشات والمراجعات والمداولات والتوصيات والهتافات

صرت أتباهى بها.

4

تلك الغيوم كانت في بلادي

وتلك الطيور في سمائي

وذلك الضباب في قريتي

وذلك الياسمين على شرفتي

وذلك الهديل على نوافذي

وذلك الحنين في ضلوعي

وكل ذلك التصميم في ملامحي

وكل ذلك الغبار ورائي

وكل تلك الآفاق أمامي

وكل تلك البطولات في ذاكرتي

وكل ذلك الدخان في مضاربي

وكل تلك المهابة في مجلسي

وكل ذلك الحداء في حنجرتي

وكل تلك الملاحم في دفاتري

***

كل ذلك رأيته

وأنا أبيع ما تبقى من أصابعي

لأحد السياح

من تجار الآثار والعاديات.

5

مجرم سفاح من يشغلني بزيارة، بمكالمة هاتفية، بمصافحة،

بعتاب، بتهنئة، بتعزية، بإشاعة، بنبأ زواج أو طلاق، أو محاضرة، أو

ندوة، أو نكتة مهما كانت ساخرة وموفقة.

لأنه كمن يشغل رفاً من السنونو عند حلول الظلام، في وطن

مريب بدودة أو كسرة خبز.

ومجرم أكثر من يعبث بأدراجي ودفاتري وملاحظاتي في غيابي،

إنه كمن يعبث بعفاف طفلة وهي في نعش.

لأنني "مشغول" من رأسي حتى قدمي ببناء محكمة أسطورية

على قمة جبل أو قمة آلام هذه الأمة متابعاً بنفسي أدق التفاصيل،

من اختبار الموقع، إلى قفص الاتهام، إلى منصة الشهود والقضاة

وأروابهم وباروكاتهم، وحياد المحلفين وجنسياتهم وميزان العدالة

ومطرقة الرئاسة ومحامي الدفاع والنائب العام.

أما المتهمون، فسآتي بهم سوقاً بالعصي ولو من عرض الشارع...

فلا بد من أن يحاكم أحد ما بتهمة ما، في هذه المرحلة!!

.................................................................................

((مدرجات رومانيه))

1

لم يبقى من أجراس الثورة سوى الصدى

ولا من جواد الشعر سوى اللجام

ولا من طريق الحرية، سوى الحواجز الثابتة والطيارة

لقد قضيت طفولتي وشبابي، ومسيرة الحرية والتحرير كلها،

بين البنادق والرشاشات، والسلاسل، والدبابات، والمجنزرات،

والدوريات المؤللة، والمجوقلة وكل خطوة والثانية:

قف: هويتك

قف: أوراقك

قف: جواز سفرك

قف: ماذا في حقيبتك؟

قف: ماذا في جيوبك؟

قف: ماذا في فمك؟

قف: إلى أين أنت ذاهب؟

قف: من أين أنت قادم؟

وكلما أردت القفز عن هذا الواقع، لا أقع إلا في النظارة!

***

نعم دخلنا القرن الحادي والعشرين

ولكن كما تدخل الذبابة غرفة الملك!

2

مستقبل العراق مظلم

مستقبل فلسطين مظلم

مستقبل الحرية مظلم

مستقبل الوحدة مظلم

مستقبل التحرير مظلم

مستقبل الاقتصاد مظلم

مستقبل الثقافة مظلم

مستقبل الحب مظلم

مستقبل الطقس مظلم

وفوق ذلك:

هناك تعتيم إعلامي

وتعتيم سياسي

وتعتيم عسكري

وتعتيم اقتصادي

وتعتيم ثقافي

وفوق ذلك انقطاع التيار الكهربائي كل نصف ساعة،

ومع ذلك لا يتحدثون في هذه الأيام سوى عن الشفافية!

3

أخذوا طريقتي في التكسع، واعتمار القبعات

وإشعال اللفافة ونفث الدخان،

وتذمري من المتسولين، وطالبي الإحسان

وأسلوبي في التحيات والرد عليها

وغضبي من الشكاوى العامة

والضحك بصوت مرتفع

ثم طريقتي في احتضان البار

وإدارة ظهري للجميع

والتصفيق للنادل

وعدد الكؤوس التي أشربها

ومقدار الحثالة التي أخلّفها.

ثم أخذوا طاولتي في المقهى

وطقوسي في الكتابة

وحجم الدفاتر التي أستعملها

ولون الحبر الذي أكتب به

والآن.. يريدون يدي

مع تجاعيدها

ووشم الغزال القديم عليها!

4

أيها الحدادون

أيها النجارون

أيها الحجارون

أيها البواقون في الاستعراضات العسكرية

أيها الطبالون في الفرق الكشفية

أيها المسحّرون في الأحياء الشعبية

أيها الباعة المتجولون في الأسواق التجارية

أيتها النساء المتلاسنات من نافذة لنافذة

يا سائقي السيارات والشاحنات

يا شرطة المرور

يا مشجعي المباريات الرياضية

أيها الخطباء والهتافون في المواطب الرسمية

أيها المشفطون بسيارتهم صباح مساء

أخفضوا أصواتكم

وأصوات صفاراتكم وأبواقكم ومطارقكم

تخاطبوا همساً

وسيروا على رؤوس أقدامكم

فالوطن يحتضر!!











______________________________________________________

______________________________________________________
دونك

أنا لستُ ملكي

وسفني ليست ببحري


دونك

أكون تلك المدينه التي قطعوا

عنها الكهرباء ..لا ماء ولا هواء

ونصف وجهي مدينه..والنصف الأخر بكاء

.
.
.
معك

بعضي..وكلي..ونفسي

فهل لي أن أخذ روحي منك!
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
هديـــرُ الـوَرَق
عضو مبدع
عضو  مبدع
avatar

عدد المساهمات : 273
تاريخ التسجيل : 10/05/2010
العمر : 39
الموقع : بْلاد الشرق ..

مُساهمةموضوع: رد: قصائد.3.   الجمعة أغسطس 13, 2010 8:08 am

الانثى الحائره

شكراًلكِ ما فتحت صفحة بالمنتدى الا وشفت تألقك وتوهجك مثل نور الشمس في صفحاته



مشكووووورة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الانثى الحائره
المشرفة العــامة
المشرفة العــامة
avatar

عدد المساهمات : 4353
تاريخ التسجيل : 09/09/2009
العمر : 32
الموقع : ***قلـــبه***

مُساهمةموضوع: رد: قصائد.3.   السبت أغسطس 14, 2010 12:15 pm

أخي هديرُ الورق


صفحاتي تتراقص فرحاً بهذا العبق الذي

تركته من عطر وردك الجوري


شكراً لك

______________________________________________________

______________________________________________________
دونك

أنا لستُ ملكي

وسفني ليست ببحري


دونك

أكون تلك المدينه التي قطعوا

عنها الكهرباء ..لا ماء ولا هواء

ونصف وجهي مدينه..والنصف الأخر بكاء

.
.
.
معك

بعضي..وكلي..ونفسي

فهل لي أن أخذ روحي منك!
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
سحر العيون
عضو رائع
عضو  رائع
avatar

عدد المساهمات : 3099
تاريخ التسجيل : 15/11/2009
العمر : 25
الموقع : بلاد ألامل والمرح..!!

مُساهمةموضوع: رد: قصائد.3.   السبت أغسطس 21, 2010 12:28 am

متألقة دوما ونورك وابداعك ونشاطك يضيفان بريقا خاصا ً
على المنتدى ,,!!

رائع ما نقلتي مشكرة جدا "للصراحة : لم اقرأ كل القصائد الآن ههههههه"
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
همسة ملاك
مشرفة مميزة
مشرفة  مميزة
avatar

عدد المساهمات : 5852
تاريخ التسجيل : 07/08/2009

مُساهمةموضوع: رد: قصائد.3.   الإثنين أغسطس 30, 2010 11:53 pm

قصائد رائع اختيار مميز كتميزكـــــ دائماً

دمت ودام تألقكــــــــ بكل صفحات المنتدى

شكرا الكـــــــــــــــ

______________________________________________________

______________________________________________________
[وحدهم المشرفون لديهم صلاحيات معاينة هذا الرابط]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
قصائد.3.
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
لحن الكلمات :: الزاوية الأدبية :: أدباء وشعراء :: الشعراء المحدثين (شعراء العصر الحديث) :: محمد الماعوظ-
انتقل الى: