لحن الكلمات
الزائر الكريم، أنت لم تقم بالتسجيل عندنا.. ويشرفنا انضمامك لأسرتنا، لتكون واحدًا منّا. إن كنت تتوفر على رصيدٍ مسبق نرجو أن تقوم بتسجيل الدخول.



 
الرئيسيةالبوابةبحـثالتسجيلدخول

شاطر
 

 ومن قصائده

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
لست روميو
عضو ذهبي
عضو ذهبي
لست روميو

عدد المساهمات : 821
تاريخ التسجيل : 27/07/2009
العمر : 33
الموقع : la7n-words.ahlamontada.net

ومن قصائده Empty
مُساهمةموضوع: ومن قصائده   ومن قصائده I_icon_minitimeالخميس يناير 07, 2010 10:56 pm

_::: هرم المغني:::_


بالأمس كنت إذا كتبت قصيدة فرح الدم

فأغمغم

و أهيم ما بين الجداول و الأزاهر و النخيل

أشدو بها أترنّم

زاد لروحي منذ سقسقة الصباح إلى الأصيل

زاد و لكن عنه قد صدفت تجوع و لا تريد

ما ينعش الآمال فيها

هي حشرجات الروح أكتبها قصائد لا أفيد

منها سوى الهزء المرير على ملامح قارئيها

**

هرم المغنّي هدّ منه الداء فارتبك الغناء

بالأمس كان إذا ترنّم يمسك اللّيل الطروب

بنجومه المترنحات فلا تخر على الدروب

و اليوم يهتف ألف آه لا يهز مع المساء

سعف النخيل و لا يرجح زورق العرس المحلّى

بعيون أرام و دفلى

و درابك ارتعدت حناجرها فأرعدت الهواء

**

هرم المغني فاسمعوه برغم ذلك تسعدوه

و لتوهموه بأن من أبد شبابا من لحون

و هوى ترقرق مقلتاه له و ينفح منه فوه

هو مائت أفتبخلون

عليه حتى بالحطام من الأزاهر و الغصون

أصغوا إليه لتسمعوه

يرثي الشباب و لا كلام سوى نشيج بالعيون

سلم على إذا مررت

أتى و سلّم صدّقوه

هرم المغنّي فارحموه

______________________________________________________

______________________________________________________
ومن قصائده Palestine
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
لست روميو
عضو ذهبي
عضو ذهبي
لست روميو

عدد المساهمات : 821
تاريخ التسجيل : 27/07/2009
العمر : 33
الموقع : la7n-words.ahlamontada.net

ومن قصائده Empty
مُساهمةموضوع: رد: ومن قصائده   ومن قصائده I_icon_minitimeالخميس يناير 07, 2010 10:57 pm

_::: مرحى غيلان :::_


بابا بابا


ينساب صوتك في الظلام إليّ كالمطر الغضير

ينساب من خلل النعاس و أنت ترقد في السرير

من أي رؤيا جاء ؟ أي سماوة ؟ أي انطلاق

و أظل أسبح في رشاش منه أسبح في عبير

فكأن أودية العراق

فتحت نوافذ من رؤاك على سهادي كلّ واد

وهبته عشتار الأزاهر و الثمار كأنّ روحي

في تربة الظلماء حبة حنطة و صداك ماء

أعلنت بعثي يا سماء

هذا خلودي في الحياة تكنّ معناه الدماء

بابا كأنّ يد المسيح

فيها كأن جماجم الموتى تبرعم في الضريح

تموز عاد بكل سنبلة تعابث كل ريح

بابا بابا

أنا في قرار بويب أرقد في فراش من رماله

من طينه المعطور و الدم من عروقي في زلاله

ينثال كي يهب الحياة لكل أعراق النخيل

أنا بعل أخطر في الجليل

على المياه أنث في الورقات روحي و الثمار

و الماء يهمس بالخرير يصل حولي بالمحار

و أنا بويب أذوب في فرحي و أرقد في قراري

بابا بابا

يا سلم الأنغام أيّة رغبة هي في قرارك

سيزيف يرفعها فتسقط للحضيض مع انهيارك

يا سلم الدم و الزمان من المياه إلى السماء

غيلان يصعد فيه نحوي من تراب أبي و جدي

و يداه تلتمسان ثم يدي و تحتضنان خدّي

فأرى ابتدائي في انتهائي

بابا بابا

جيكور من شفتيك تولد من دمائك في دمائي

فتحيل أعمدة المدينة

أشجار توت في الربيع و من شوارعها الحزينة

تتفجر الأنهار أسمع من شوارعها الحزينة

ورق البراعم و هو يكبر أو يمص ندى الصباح

و النسغ في الشجرات يهمس و السنابل في الرياح

تعد الرّحى بطعامهنّ

كأنّ أوردة السماء

تتنفّس الدم في عروقي و الكواكب في دمائي

يا ظلي الممتد حين أموت يا ميلاد عمري من جديد

الأرض ( يا قفصا من الدم و الأظافر و الحديد

حيث المسيح يظل ليس يموت أو يحيا كظلّ

كيد بلا عصب كهيكل ميت كضحى الجليد

النور و الظلماء فيه متاهتان بلا حدود

عشتار فيها دون بعل

و الموت يركض في شوارعها و يهتف يا نيام

هبوا فقد ولد الظلام

و أنا المسيح أنا السلام

و النار تصرخ يا ورود تفتحي ولد الربيع

و أنا الفرات و يا شموع

رشي ضريح البعل بالدم و الهباب و بالشحوب

و الشمس تعول في الدروب

بردانة أنا و السماء تنوء بالسحب الجليد

بابا بابا

من أيّ شمس جاء دفؤك أي نجم في السماء

ينسلّ للقفص الحديد فيورق الغد في دمائي


______________________________________________________

______________________________________________________
ومن قصائده Palestine
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
لست روميو
عضو ذهبي
عضو ذهبي
لست روميو

عدد المساهمات : 821
تاريخ التسجيل : 27/07/2009
العمر : 33
الموقع : la7n-words.ahlamontada.net

ومن قصائده Empty
مُساهمةموضوع: رد: ومن قصائده   ومن قصائده I_icon_minitimeالخميس يناير 07, 2010 10:58 pm

_::: تعتيم :::_


حين يذرّ النّور


يلقى به التنور

عن وجهك الظلماء

و يهمس الديجور

آهاته السمراء

على محيّاك

تهجس عيناك

بكل حزن الدهور

وكل أعيادها

أفراح ميلادها

و غمغمات النذور

وزهرها و الخمور

النور و الظلماء

أسطورة منحوتة في الصخور

كم ذاد بالنار

من أسد ضاري

وكم أخاف النمور

إنسان تلك العصور

بالنور و النار

فأطفئي مصباحنا أطفئيه

و لنطفئ التنور

و ندفن الخبز فيه

كي لا تعيد الصخور

أسطورة للنار ظلت تدور

حتى غدا أول ما فيها

آخر ما فينا و ليل القبور

أول ما فيها

كي لا ترانا نمور

تجوس في الظلماء

لترجم الأحياء

من غابة في السماء

بالصخر و النار

و تسبيح القبور












______________________________________________________

______________________________________________________
ومن قصائده Palestine
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
لست روميو
عضو ذهبي
عضو ذهبي
لست روميو

عدد المساهمات : 821
تاريخ التسجيل : 27/07/2009
العمر : 33
الموقع : la7n-words.ahlamontada.net

ومن قصائده Empty
مُساهمةموضوع: رد: ومن قصائده   ومن قصائده I_icon_minitimeالخميس يناير 07, 2010 10:58 pm

_::: المخبر :::_


أنا ما تشاء أنا الحقير


صبّاغ أحذية الغزاة و بائع الدم و الضمير

للظالمين أنا الغراب

يقتات من جثث الفراخ أنا الدمار أنا الخراب

شفة البغيّ أعفّ من قلبي و أجنحة الذباب

أنقى و أدفأ من يدي كما تشاء أنا الحقير

لكن لي من مقلتي إذا تتبعتا خطاك

و تقرتا قسمات وجهك و ارتعاشك إبرتين

ستنسجان لك الشراك

و حواشي الكفن الملطخ بالدماء و جمرتين

تروعان رؤاك إن لم تحرقاك

و تحول دونهما ودونك بين كفيّ الجريدة

فتندّ آهتك المديدة

و تقول أصبح لا يراني بيد أن دمي يراك

إني أحسّك في الهواء و في عيون القارئين

لم يقرأون لأن تونس تستفيق على النضال

و لأن ثوار الجزائر ينسجون من الرمال

و من العواصف و السيول و من لهاث الجائعين

كفن الطغاة ؟ و ما تزال قذائف المتطوعين

يصفرن في غسق القنال

لم يقرأون و ينظرون إليّ حينا بعد حين

كالشامتين ؟

سيعلمون من الذي هو في ضلال

و لأيّنا صدأ القيود لأينا صدأ القيود

لأيّنا

نهض الحقير

و سأقتفيه فما يفرّ سأقتفيه إلى السعير

أنا ما تشاء أنا اللئيم أنا الغبيّ أنا الحقود

لكنّما أنا ما أريد أنا القويّ أنا القدير

أنا حامل الأغلال في نفسي أقيد من أشاء

بمثلهنّ من الحديد و أستبيح من الخدود

ومن الجباه أعزهن أنا المصير أنا القضاء

الحقد كالتنور في إذا تلهّب بالوقود

الحبر و القرطاس أطفأ في وجوه الأمّهات

تنورهنّ و أوقف الدم عن ثدي المرضعات

في البدء كان يطيف بي شبح يقال له الضمير

أنا منه مثل اللص يسمع وقع أقدام الخفير

شبح تنفّس ثمّ مات

و اللص عاد هو الخفير

في البدء لم أك في الصراع سوى أجير

كالبائعات حليبهنّ كما تؤجّر للبكاء

و لندب موتى غير موتاهنّ في الهند النساء

قد أمعن الباكي على مضض فعاد هو البكاء

الخوف و الدم و الصغّار فأي شيء أرتجيه

فعلى يديّ دم و في أذنيّ وهوهة الدماء

و بمقلتيّ دم و للدم في فمي طعم كريه

أثقل ضميرك بالآثام فلا يحاسبك الضمير

و انس الجريمة بالجريمة و الضحية بالضحايا

لا تمسح الدم عن يديك فلا تراه و تستطير

لفرط رعبك أو لفرط أساك و احتضن الخطايا

بأشدّ ما وسع احتضان تنج من وخز الخطايا

قوتي و قوت بني لحم آدمي أو عظام

فليحقدن علي كالحمم الأنام

كي لا يكونوا إخوة لي آنذاك و لا أكون

و ريث قابيل اللعين سيسألون

عن القتيل فلا أقول

أأنا الموكل و يلكم بأخي فإن المخبرين

بالآخرين موكّلون

سحقا لهذا الكون أجمع و ليحلّ به الدمار

مالي و ما للناس لست أبا لكل الجائعين

و أريد أن أروى و أشيع من طوى كالآخرين

فلينزلوا بي ما استطاعوا من سباب و احتقار

لي حفنة القمح التي بيدي و دانية السنين

خمس و أكثر أو أقل هي الربيع من الحياة

فليحلموا هم بالغد الموهوم يبعث في الفلاة

روح النماء و بالبيادر و انتصار الكادحين

فليحملوا إن كانت الأحلام تشبع من يجوع

إني سأحيا رجاء و لا اشتياق و لا نزوع

لا شيء غير الرعب و القلق الممض على المصير

ساء المصير

ربّاه إن الموت أهون من ترقّبه المرير

ساء المصير

لم كنت أحقر ما يكون عليه إنسان حقير












______________________________________________________

______________________________________________________
ومن قصائده Palestine
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
لست روميو
عضو ذهبي
عضو ذهبي
لست روميو

عدد المساهمات : 821
تاريخ التسجيل : 27/07/2009
العمر : 33
الموقع : la7n-words.ahlamontada.net

ومن قصائده Empty
مُساهمةموضوع: رد: ومن قصائده   ومن قصائده I_icon_minitimeالخميس يناير 07, 2010 10:59 pm

_::: غارسيا لوركا :::_


في قلبه تنّور


النار فيه تطعم الجياع

و الماء من جحيمه يفور

طوفانه يطهّر الأرض من الشرور

و مقلتاه تنسجان من لظى شراع

تجمعان من مغازل المطر

خيوطه و من عيون تقدح الشرر

و من ثدي الأمهات ساعة الرضاع

و من مدى تسيل منها الثمر

و من مدى للقابلات تقطع السرر

و من مدى الغزاة و هي تمضغ الشعاع

شراعه الندي كالقمر

شراعه القوي كالحجر

شراعه السريع مثل لمحة البصر

شراعه الأخضر كالربيع

الأحمر الخضيب من نجيع

كأنه زورق طفل مزّق الكتاب

يملأ مما فيه بالزوارق النهر

كأنه شراع كولمبس في العباب

كأنه القدر

______________________________________________________

______________________________________________________
ومن قصائده Palestine
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
لست روميو
عضو ذهبي
عضو ذهبي
لست روميو

عدد المساهمات : 821
تاريخ التسجيل : 27/07/2009
العمر : 33
الموقع : la7n-words.ahlamontada.net

ومن قصائده Empty
مُساهمةموضوع: رد: ومن قصائده   ومن قصائده I_icon_minitimeالخميس يناير 07, 2010 11:00 pm

_::: عرس في القرية :::_


مثلما تنفض الريح ذرّ النضار


عن جناح الفراشة مات النهار

النهار الطويل

فاحصدوا يا رفاقي فلم يبق إلاّ القليل

كان نقر الدّرابك منذ الأصيل

يتساقط مثل الثمار

من رياح تهوم بين النخيل

يتساقط مثل الدموع

أو كمثل الشرار

إنها ليلة العرس بعد انتظار

مات حب قديم و مات النهار

مثلما تطفئ الريح ضوء الشموع

الشموع الشموع

مثل حقل من القمح عند المساء

من ثغور العذارى تعبّ الهواء

حين يرقصن حول العروس

منشدات نوار اهنئي يا نوار

حلوة أنت مثل الندى يا عروس

يا رفاقي سترنو إلينا نوار

من عل في احتقار

زهدتها بنا حفنه من نضار

خاتم أو سوار و قصر مشيد

من عظام العبيد

و هي يا رب من هؤلاء العبيد

و لو أنا و آباءنا الأولين

قد كدحنا طوال السنين

و ادخرنا على جوع أطفالنا الجائعين

ما اكتسبناه في كدنا من نقود

ما اشترينا لها خاتما أو سوار

خاتم ضم في ماسه الأزرق

من رفات الضحايا مئات اللحود

اشتراها به الصيرفيّ الشقي

مثلما تنثر الريح عند الأصيل

زهرة الجلنّار

أقفر الريف لمّا تولّت نوار

بالصبابات يا حاملات الجرار

رحن و اسألنها يا نوار

هل تصيرين للأجنبي الدخيل

للذي لا تكادين أن تعرفيه

يا ابنة الريف لم تنصفيه

كم فتى من بنيه

كان أولى بأن تعشقيه

إنهم يعرفونك منذ الصغر

مثلما يعرفون القمر

مثلما يعرفون حفيف النخيل

و ضفاف النهر

و المطر

و الهوى يا نوار

احصدوا يا رفاقي فإن المغيب

طاف بين الروابي يرش اللهيب

من أباريق مجبولة من نضار

و الزغاريد تصدى بها كل دار

أوقد القصر أضواءه الأربعين

فاتبعوني إليها مع الرائحين

اتركوني أغني أمام العريس

و أراقص ظلي كقرد سجين

و أمثّل دو المحب التعيس

ضاحكا من جراحات قلبي الحزين

من هواي المضاع

من قلوب الجياع

حين تهوي و من ذلة الكادحين

سوف آكل حتى ينزّ الدم

من عيوني فما زال عندي فم

كل ما عندنا نحن هذا الفم

كان وهما هوانا فان القلوب

و الصبابات وقف على الأغنياء

لا عتاب فلو لم نكن أغبياء

ما رضينا بهذا و نحن الشعوب











______________________________________________________

______________________________________________________
ومن قصائده Palestine
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
لست روميو
عضو ذهبي
عضو ذهبي
لست روميو

عدد المساهمات : 821
تاريخ التسجيل : 27/07/2009
العمر : 33
الموقع : la7n-words.ahlamontada.net

ومن قصائده Empty
مُساهمةموضوع: رد: ومن قصائده   ومن قصائده I_icon_minitimeالخميس يناير 07, 2010 11:00 pm

_::: قافلة الضياع :::_


أرأيت قافلة الضّياع ؟ أما رأيت النزحين


الحاملين على الكواهل من مجاعات السنين

آثام كل الخاطئين

النازفين بلا دماء

السائرين إلى وراء

كي يدفنوا هابيل و هو على الصليب ركام طين

قابيل أين أخوك أين أخوك

جمعت السماء

آمادها لتصيح كورت النجوم إلى نداء

قابيل أين أخوك

يرقد في خيام اللاجئين

السل يوهن ساعديه و جئته أنا بالدواء

و الجوع لعنة آدم الأولى و إرث الهالكين

ساواه و الحيوان ثم رماه أسفل سافلين

و رفعته أنا بالرغيف من الحضيض إلى العلاء

الليل يجهض و السفائن مثقلات بالغزاة

بالفاتحين من اليهود

يلقين في حيفا مراسيهن كابوس تراه

تحت التراب محاجر الموتى فتجحظ في اللحود

الليل يجهض فالصباح من الحرائق في ضحاه

الليل يجهض فالحياة

شيء ترجح لا يموت و لا يعيش بلا حدود

شيء تفتح جانباه على المقابر و المهود

شيء يقول هنا الحدود

هذا لكل اللاجئين و كل هذا لليهود

النار تصرخ في المزارع و المنازل و الدروب

في كل منعطف تصيح أنا النضار أنا النضار

من كل سنبلة تصيح و من نوافذ كل دار

أنا عجل سيناء الإله أنا الضمير أنا الشعوب

أنا النضار

النار تتبعنا كأن مدى اللصوص و كل قطاع الطريق

يلهثن فيها بالوباء كأن ألسنة الكلاب

تلتز منها كالمبارد و هي تحفر في جدار النور باب

تتصبب الظلماء كالطوفان منه فلا تراب

ليعاد منه الخلق و انجرف المسيح مع العباب

كان المسيح بجنبه الدامي و مئزره العتيق

يسد ما حفرته ألسنة الكلاب

فاجتاحه الطوفان حتى ليس ينزف منه جنب أو جبين

إلا دجى كالطين تبنى منه دور اللاجئين

النار تركض كالخيول وراءنا أهم المغول

على ظهور الصافنات و هل سألت الغابرين

أروضوا أمس الخيول

أم نحن بدء الناس كل تراثنا أنصاب طين

النار تصهل من ورائي و القذائف لا تنام

عيونها و أبي على ظهري و في رحمي جنين

عريان دون فم و لا بصر تكور في الظلام

في بركة الدم و هو يفرك أنفه بيد و كالجرس الصغير

يرن ملء دمي صداه تكاد تومض كل روحي بالسلام

حتى أكاد أراه في غبش الدماء المستنير

عريان دون فم كأفقر ما يكون بلا عظام

و بلا أب و بدون حيفا دون ذكرى كالظلام

أسريت أعبر تحت أجنحة الحديد به الزمان

من الحقول إلى المراعي فالكهوف

و الأرض تطمس من وراء ظهورنا كالأبجدية

ألدور فيها و الدوالي شاخصات كالحروف

فكأن أمس غد يلوح و ليس بينهما مكان

لم يخرجونا من قرانا و حدهنّ و لا من المدن الرخيّة

لكنهم قد أخرجونا من صعيد الآدميّة

فاليوم تمتلئ الكهوف بنا و نعوي جائعين

و نموت فيها لا نخلف للصغار على الصخور

سوى هباب ما نقشنا فيه من أسد طعين

و نموت فيها لا نخلف بعدنا حتى قبور

ماذا نحط على شواهدها أ كانوا لاجئين

اليوم تمتلئ الكهوف بنا تظلل بالخيام

و بالصفيح و قد تغلهن بالآجر دور

و النور كالتابوت فيها ليس فيه سوى ظلام

بين الكهوف و بين حيفا من ظلام ألف عام أو يزيد

بين الكهوف و بين أمس هناك بئر لا قرار

لها كهاوية الجحيم تلز فاها دون نار

تتعلق الأحداث فيها كالجلامد في جدار

لحدا على لحد أزيح الطين عنها و الحجار

من يدفن الموتى و قد كشفوا و ماتوا من جديد

من يدفن الموتى

ليولد تحت صخرة كل شاهدة و ليد

من يدفن الموتى لئلا يزحموا باب الحياة

على أكف القابلات

من يدفن الموتى لنعرف أننا بشر جديد

في كل شهر من شهور الجوع يومىء يوم عيد

فنخف نحمل من تذاكرنا صليب اللاجئين

يا مكتبا للغوث في سيناء هب للتائهين

مناو سلوى من شعير و المشيمة للجنين

و اجعل له المطّاط سره

وارزقه ثديا من زجاج واحش بالإدريج صدره

و بأيما لغة نقول فيستجيب الآخرون

و نورث الدم للصغار

أعلمت حين نقول دار أو سماء أي دار

أو سماء تخطران على العيون

هيهات ليس للاجئين و لاجئات من قرار

أو ديار

إلا مرابع كان فيها أمس معنى أن نكون

سنظل نضرب كالمجوس نجس ميلاد النهار

كم ليلة ظلماء كالرحم انتظرنا في دجاها

نتلمس الدم في جوانبها و نعصر من قواها

شع الوميض على رتاج سمائها مفتاح نار

حتى حسبنا أن باب الصبح يفرج ثم غار

و غادر الحرس الحدود

و اختصّ رعد في مقابر صمتها يعد القفار

ثم اضمحل إلى غبار بين أحذية الجنود

الليل أجهض ناره الحمى و ديمته انتحاب الضائعين

الليل أجهض ليس فيه سوى مجوس اللاجئين

النار تركض كالخيول وراءنا أهم المغول

على ظهور الصافنات ؟ و هل سألت الغابرين

أروضوا أمس الخيول

أم نحن بدء الناس كل تراثتا أنصاب طين


______________________________________________________

______________________________________________________
ومن قصائده Palestine
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
لست روميو
عضو ذهبي
عضو ذهبي
لست روميو

عدد المساهمات : 821
تاريخ التسجيل : 27/07/2009
العمر : 33
الموقع : la7n-words.ahlamontada.net

ومن قصائده Empty
مُساهمةموضوع: رد: ومن قصائده   ومن قصائده I_icon_minitimeالخميس يناير 07, 2010 11:01 pm

_::: يوم الطغاة الأخير :::_


إلى الملتقى و انطوى الموعد


و ظل الغد

غد الثائرين القريب

يدا بيد من غمار اللهيب

سنرقى إلى القمة العالية

و شعرك حقل حباه المغيب

أزاهيره القانية

نرى الشمس تنأى وراء التلال

و بين الظلال

قد رف مثل الجناح الكسير

على كومة من حطام القيود

على عالم بائد لن يعود

سناها الأخير

تقولين لي هل رأيت النجوم

أأبصرتها قبل هذا المساء

لها مثل هذا السّنا و النّقاء

تقولين لي هل رأيت النجوم

و كم أشرقت قبل هذا المساء

على عالم لطخته الدماء

دماء المساكين و الأبرياء

تقولين لي هل رأيت النجوم

تطل على أرضنا و هي حرّة

لأول مرّة

نعم أمس حين التفتّ إليك

تراءين كالهجس في مقلتيك

و إذ يستضيء المدى بالحريق

فيندكّ سجن و يجلى طريق

و يذكي بأطيافه الدافئة

محيّاك باللهفة الهانئة

تقولين نحن ابتداء الطريق

و نحن الذين اعتصرنا الحياة

من الصّخر تدمى عليه الجباه

و يمتص ريّ الشفاة

من الموت في موحشات السجون

من البؤس من خاويات البطون

لأجيالها الآتية

لنا الكوكب الطالع

و صبح الغد الساطع

وآصاله الزاهية


______________________________________________________

______________________________________________________
ومن قصائده Palestine
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
لست روميو
عضو ذهبي
عضو ذهبي
لست روميو

عدد المساهمات : 821
تاريخ التسجيل : 27/07/2009
العمر : 33
الموقع : la7n-words.ahlamontada.net

ومن قصائده Empty
مُساهمةموضوع: رد: ومن قصائده   ومن قصائده I_icon_minitimeالخميس يناير 07, 2010 11:02 pm

_::: إلى جميلة بوحيرد :::_


لا تسمعيها إن أصواتنا


تخزى بها الريح التي تنقل

باب علينا من دم مقفل

و نحن في ظلمائنا نسأل

من مات ؟ من يبكيه ؟ من يقتل

من يصلب الخبز الذي نأكل

نخشى إذا واريت أمواتنا

أن يفزع الأحياء ما يبصرون

إذ يقفر الكهف الذي يأهلون

إن عربد الوحش الذي يطعمون

من أكبد الموتى فمن يبذل

يا أختنا المشبوحة الباكية

أطرافك الدامية

يقطرن في قلبي و يبكين فيه

يا من حملت الموت عن رافعيه

من ظلمة الطين التي تحتويه

إلى سماوات الدم الوارية

حيث التقى الإنسان و الله و الأموات و الأحياء في شهقة

في رعشة للضربة القاضية

الأرض أم الزهر و الماء و الأسماك و الحيوان و السنبل

لم تبل في إرهابها الأول

من خضة الميلاد ما تحملين

ترتج قيعان المحيطات من أعماقها ينسح فيها حنين

و الصخر منشد بأعصابه حتى يراها في انتظار الجنين

الأرض ؟ أم أنت التي تصرخين

في صمتك المكتظّ بالآخرين

في ذلك الموت المخاض المحب المبغض المنفتح المقفل

و نحن أم أنت التي تولدين

أسخى من الميلاد ما تبذلين

و الموت أقسى منه من كل ما عاناه أجيال من الهالكين

أنّ الذي من دونه الجلجلة

و السوط و السّجان و المقصلة

أن الذي يفديك أتفتدين

غير الذي آذاه بالنار أو بالعار و الماء الذي تشربين

عبء من الآجال ما أثقله

كم حاول الجلاد أن ينزله

كم ودّ أن تلقيه إذ تعجزين

مشبوحة الأطراف فوق الصليب

مشبوحة العينين عبر الظلام

يأتيك من وهران يا للزحام

حشد مشع باشتعال المغيب

يأتيك كل الناس كل الأنام

يرجون مما تبذلين الطعام

و الأمن و النعماء و العافية

و أنت مثل الدوحة العارية

لم يبق منك البغي إلا الجذور

الموت واه دونها و النشور

فيها و تجري دونك الساقية

ما شب في وهران من برعم

أو أزهرت في أطلس عوسجة

إلا ودبت في مسيل الدم

نمنمة منعشة مبهجة

توحي بأن الأرض ظلت تدور

طاحونة للقاتل المجرم

تسحق منه واهن الأعظم

و أن ألوان الأذى و العذاب

ذخر لنا نجلوه يوم الحساب

نسقي به الباغين نروي التراب

من لفحة أن الهوى و الشباب

لم يذهبا أن البعاد اقتراب

أن من الدمع الذي تسكبين

أسلحة في أذرع الثائرين

جاء زمان كان فيه البشر

يفدون من أبنائهم للحجر

يا رب عطشى نحن هات المطر

رو العطاشى منه روّ الشجر

و جاء حين عاد فيه البشر

يفدون بالأنعام ما تحبس السماء في أعماقها من قدر

و جاء عصر سار فيه الإله

عريان يدمى كي يروّي الحياة

و اليوم و لى محفل الآلهة

اليوم يفدي ثائر بالدماء

الشيب و الشبان يفدي النساء

يفدي زروع الحقل يفدي النماء

يفدي دموع الأيّم الوالهة

بالأمس دوى في ثرى يثرب

صوت قوي من فقير نبي

ألوى ببغي الصخر لم يضرب

و حطم التيجان أي انطلاق

في مصر في سوريّة في العراق

في أرضك الخضراء كان انعتاق

بالأمس و ارى قومك الآلهة

عشتار أم الخصب و الحب و الإحسان تلك الربّة الوالهة

لم تعط ما أعطيت لم ترو بالأمطار ما روّيت قلب الفقير

لم يعرف الحقد الذي يعرفون

و الحسد الآكل حتى العيون

نحن بنو الفقر الذي يزعمون

في كل عصر أنهم وارثوه

قابيل فينا ما تهاوى أخوه

من ضربة الحقد التي يضربون

يوم ابتدأنا كان عبء السماء

ملقى على أطلس

يزحمه بالمنكب الأملس

ثم ارتقى إيفل تم البناء

فانحط ذاك العبء حينا عليه

ثم انطلقنا نحن من جانبيه

حتى حملنا عبئها كل ما فيها من الأبراج و الأنجم

يا أختنا المشبوحة الباكية

أطرافك الدامية

يقطرن في قلبي و يبكين فيه

لم يلق ما تلقين أنت المسيح

أنت التي تفدين جرح الجريح

أنت التي تعطين لا قبض ريح

يا أختنا يا أمّ أطفالنا

يا سقف أعمالنا

يا ذروة تعلو لأبطالنا

ما حزّ سوط البغي في ساعديك

إلا و في غيبوبة الأنبياء

أحسست أن السوط أن الدماء

أنّ الدجى أن الضحايا هباء

من أجل طفل ضاحكته السماء

فرحان في أرضه

و بعضه فرحان من بعضه

أحسسته يحبو على راحتيك

سمعته يضحك في مسمعيك

يهتف يا جميلة

يا أختي النبيلة

يا أختي القتيلة

لك الغد الزاهي كما تشتهين

و أنت إذ أحسست إذ تسمعين

تعلو بك الآلام فوق التراب

فوق الذرى فوق انعقاد السحاب

تعلين حتى محفل الآلهة

كالربة الواهلة

كالنسمة التائهة

لا تسمعيها إنّ أصواتنا

تخزى بها الريح التي تنقل

باب علينا من دم مقفل

و نحن نحصي ثم أمواتنا

الله لولا أنت يا فادية

ما أثمرت أغصاننا العارية

أو زنبقت أشعارنا القافية

إنا هنا في هوة داجية

ما طاف لولا مقلتاك الشعاع

يوما بها نحن العراة الجياع

لا تسمعي ما لفقوا ما يذاع

ما زينوا ما خط ذاك اليراع

إنا هنا كوم من الأعظم

لم يبق فينا من مسيل الدم

شيء نروي منه قلب الحياة

إنا هنا موتى حفاة عراة

لا تسمعيها إن أصواتنا

تخزى بها الريح التي تنقل

باب علينا من دم مقفل

و نحن في ظلمائنا نسأل

من مات ؟ من يبكيه ؟ من يقتل ؟

يا نفحة من عالم الآلهة

هبّت على أقدامنا التائهة

لا تمسحيها من شواظ الدماء

إنا سنمضي في طريق الفناء

و لترفعي أوراس حتى السماء

حتى تروى من مسيل الدماء

أعراق كل الناس كل الصخور

....

حتى نثور

______________________________________________________

______________________________________________________
ومن قصائده Palestine
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
لست روميو
عضو ذهبي
عضو ذهبي
لست روميو

عدد المساهمات : 821
تاريخ التسجيل : 27/07/2009
العمر : 33
الموقع : la7n-words.ahlamontada.net

ومن قصائده Empty
مُساهمةموضوع: رد: ومن قصائده   ومن قصائده I_icon_minitimeالخميس يناير 07, 2010 11:03 pm

_::: ثعلب الموت :::_

كم يمضّ الفؤاد أن يصبح الإنسان صيدا لرمية الصياد


مثل أيّ الظباء أيّ العصافير ضعيفا

قابعا في ارتعادة الخوف يختضّ ارتياعا لأن ظلا مخفيا

يرتمي ثمّ يرتمي في اتّئاد

ثعلب الموت فارس الموت عزرائيل يدنو و يشحذ

النصل . أه

منه آه يصكّ أسنانه الجوعى و يرنو مهددا يا إلهي

ليت أن الحياة كانت فناء

قبل هذا الفناء هذي النهاية

ليت هذا الختام كان ابتداء

واعذاباه إذ ترى أعين الأطفال هذا المهدد المستبيحا

صابغا بالدماء كفّيه في عينيه نار و بين فكيه نار

كم تلوّت أكفّهم و استجاروا

و هو يدنو كأنه احتثّ ريحا

مستبيحا

مستبيحا مهدّدا مستبيحا

من رآها دجاجة الريف إذ يمسي عليها المساء في بستانه

حين ينسل نحوها الثعلب الفرّاس يا للصريف من أسنانه

و هي تختص شلّها الرعب أبقاها بحيث الردى

كأنّ الدروب

استلّها مارد كأنّ النيوبا

سور بغداد موصد الباب لا منجى لديه و لا خلاص ينال

هكذا نحن حينما يقبل الصياد عزريل

رجفة فاغتيال

______________________________________________________

______________________________________________________
ومن قصائده Palestine
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
لست روميو
عضو ذهبي
عضو ذهبي
لست روميو

عدد المساهمات : 821
تاريخ التسجيل : 27/07/2009
العمر : 33
الموقع : la7n-words.ahlamontada.net

ومن قصائده Empty
مُساهمةموضوع: رد: ومن قصائده   ومن قصائده I_icon_minitimeالخميس يناير 07, 2010 11:03 pm

_::: المبغى :::_

بغداد مبغى كبير


لاحظ المغنّية

كساعة تتكّ في الجدار

في غرفة الجلوس في محطّة القطار

يا جثة على الثرى مستلقية

الدود فيها موجة من اللهيب و الحرير

بغداد كابوس ( ردى فاسد

يجرعه الراقد

ساعاته الأيام أيامه الأعوام و العام نير

العام جرح ناغر في الضمير )

عيون المها بين الرصافة و الجسر

ثقوب رصاص رقشت صفحة البدر

و يسكب البدر على بغداد

من ثقبي العينين شلالا من الرماد

الدور دار واحدة

و تعصر الدروب كالخيوط كلّها

في قبضة ماردة

تمطّها تشلّها

تحيلها دربا إلى الهجير

و أوجه الحسان كلهنّ وجه ناهدة

حبيبتي التي لعابها عسل

صغيرتي التي أردافها جبل

و صدرها قلل

و نحن في بغداد من طين

يعجنه الخزّاف تمثالا

دنيا كأحلام المجانين

و نحن ألوان على لجها المرتجّ أشلاء و أوصالا

بالأمس كان العيد عيد الزهور

الزاد تحثوه الربى و الخمور

و الرقص و الأغنيات

و الحب و الكركرات

ثم انتهى إلا بقايا طيور

تلتقط الحبّ و إلاّ دماء

مما نماه الحقل طير وشاء

و غير أطفال يطوفون أور

العيد من قال انتهى عيدنا

فلتملأ الدنيا أناشيدنا

فالأرض ما زالت بعيد تدور

بالأمس كان العيد عيد الزهور

و اليوم ما نفعل

نزرع أم نقتل

أهذه بغداد

أم أن عامورة

عادت فكان المعاد

موتا و لكنني في رنّة الأصفاد

أحسست ماذا صوت ناعورة

أم صيحة النّسغ الذي في الجذور


______________________________________________________

______________________________________________________
ومن قصائده Palestine
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
لست روميو
عضو ذهبي
عضو ذهبي
لست روميو

عدد المساهمات : 821
تاريخ التسجيل : 27/07/2009
العمر : 33
الموقع : la7n-words.ahlamontada.net

ومن قصائده Empty
مُساهمةموضوع: رد: ومن قصائده   ومن قصائده I_icon_minitimeالخميس يناير 07, 2010 11:05 pm


احبيني
وما من عادتي نكران ماضيً الذي كانا
ولكن..... كل من أحببت قبلك ما أحبوني
ولا عطفوا علي عشقت سبعاً كن احيانا
ترف شعورهن علي تحملني الى الصين
سفائن من عطر نهودهن أغوص في بحر من الاوهام والوجد
فالتقط المحار أظن فيه الدر ثم تظلني وحدي
جدائل نخلة فرعاء
فابحث بين اكوام المحار لعل لؤلؤة ستبزغ منه كالنجمه
وإذا تدمى يداي وتنزع الاظفار عنها لاينز هناك غير الماء
وغير الطين من صدف المحار فتقطر البسمه
على ثغري دموعاً من قرار القلب تنبثق
لان جميع من أحببت قبلك ما أحبوني
وأجلسهن في شرف الخيال...وتكشف الحرق
ظلالاً عن ملامحهن:آه فتلك باعتني بمأفون
لاجل المال, ثم صحا فطلقها وخلاها
وتلك..لانها في العمر أكبر أم لان الحسن أغراها
بأني غير كفء,خلفتني كلما شرب الندى ورقُ
وفتح برعم مثلتها وشممتُ رياها؟
وأمسِ رأيتها في موقف للباص تنتظرُ
فباعدت الخطى ونأيت عنها,لا أريد القرب منها,
هذهِ الشمطاءُ
لها الويلات؟ثم عرفتها:أحسبتِ أن الحسن ينتصرُ
على زمن تحطم سور بابل منه والعنقاء
رماد لا يذكيه بعث فهو يستعرُ
وتلك كأن في غمازتيها يفتح السحرُ
عيون الفل واللبلاب عافتني الى قصر وسيارة
الى زوج تغير منه حالٌ فهو في الحاره
فقيرٍ يقرأ الصحف القديمه عند باب الدار في إستحياء
يحدثها عن الامس الذي ولى فيأكل قلبها الضجر
وتلك زوجها عبداً مظاهر ليلها سهر
وخمر أو قمار ثم يوصد صبحها الاغفاء
عن النهر المكركر للشراع يرف تحت الشمس والانداء
وتلك؟تلك شاعرتي التي كانت لي الدنيا وما فيها
شربت الشعر من أحداقها ونَعَستُ في أفياء
تنشرها قصائدها علي :فكل ماضيها
وكل شبابها كان أنتظاراً لي على شط يهوم فوقه القمر
وتنعس في حماه الطير رش نعاسها المطر
فنبهها فطارت تملا الافاق بالاصداء ناعسة
تؤج النور مرتعشاً قوادمها وتخفق في خوافيها
ظلال الليل أين أصيلنا الصيفي في جيكور؟
وسار بنا يوسوس زورق في مائه البلور؟
وأقرأ وهي تصغي والروابي والنحل والاعناب تحلم في دواليها
تفرقت الدروب بنا نسير لغير ما رجعه
وغيبها ظلام السجن تؤنس ليلها شمعه
فتذكرني وتبكي غير أني لست أبكيها
كفرتِ بأمة الصحراء
ووحي الانبياء على ثراها في مغاور مكة أوعند واديها
وآخرهن؟؟
آه...زوجتي,قدري كان الداء
ليقعدني كأني ميت سكران لولاها
وهأنا..كل من احببت قبلك ما أحبوني
وأنتِ؟لعله الاشفاق؟
لستُ لأ عذر الله
إذا كان عطف منه,لا الحب الذي خلاه يسقيني
كؤوساً من نعيم
آه ,هاتي الحب رويني
به نامي على صدري أنيميني
على نهديكِ , أواها
من الحُرق التي رضعتِ فؤادي ثمة افترست شراييني
أحبيـــــــــــــــــني
لأني كل من احببت قبلكِ لم يحبوني

باريس 19/3/1963

______________________________________________________

______________________________________________________
ومن قصائده Palestine
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
لست روميو
عضو ذهبي
عضو ذهبي
لست روميو

عدد المساهمات : 821
تاريخ التسجيل : 27/07/2009
العمر : 33
الموقع : la7n-words.ahlamontada.net

ومن قصائده Empty
مُساهمةموضوع: رد: ومن قصائده   ومن قصائده I_icon_minitimeالخميس يناير 07, 2010 11:06 pm

الباب تقرعه الرياح

الباب ما قرعته غير الريح في الليل العميق

الباب ما قرعته كفك

أين كفك و الطريق

ناء بحار بيننا مدن صحارى من ظلام

الريح تحمل لي صدى القبلات منها كالحريق

من نخلة يعدو إلى أخرى و يزهو في الغمام

الباب ما قرعته غير الريح

آه لعل روحا في الرياح

هامت تمر على المرافيء أو محطات القطار

لتسائل الغرباء عني عن غريب أمس راح

يمشي على قدمين و هو اليوم يزحف في انكسار

هي روح أمي هزها الحب العميق

حب الأمومة فهي تبكي

آه يا ولدي البعيد عن الديار

ويلاه كيف تعود وحدك لا دليل و لا رفيق

أماه ليتك لم تغيبي خلف سور من حجار

لا باب فيه لكي أدق و لا نوافذ في الجدار

كيف انطلقت على طريق لا يعود السائرون

من ظلمة صفراء فيه كأنها غسق البحار

كيف انطلقت بلا وداع فالصغار يولولون

يتراكضنون على الطريق و يفزعون فيرجعون

و يسائلون الليل عنك و هم لعودك في انتظار

الباب تقرعه الرياح لعل روحا منك زار

هذا الغريب هو ابنك السهران يحرقه الحنين

أماه ليتك ترجعين

شبحا و كيف أخاف منه و ما امحت رغم السنين

قسمات وجهك من خيالي

أين أنت أتسمعين

صرخات قلبي و هو يذبحه الحنين إلى العراق

الباب تقرعه الرياح تهب من أبد الفراق


لندن 13/3/1963

______________________________________________________

______________________________________________________
ومن قصائده Palestine
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
لست روميو
عضو ذهبي
عضو ذهبي
لست روميو

عدد المساهمات : 821
تاريخ التسجيل : 27/07/2009
العمر : 33
الموقع : la7n-words.ahlamontada.net

ومن قصائده Empty
مُساهمةموضوع: رد: ومن قصائده   ومن قصائده I_icon_minitimeالخميس يناير 07, 2010 11:07 pm


من ليالي السهاد

1- ليلة في لندن

كما ينسل نور خائف من فرجة الباب

إلى الظلماء في غرفة

سمعت هتافه المجروح يعبر نحوي الشرفه

ليرفع من سماوة لندن الليل المطل بلونه الكابي

على الطرقات ترقد في دثار الثلج ملتفه

و أمس سمعت في إيران صوت الديك في الفجر

و من أفق المنائر في الكويت وزرقه البحر

أهاب فرش جفني بالنعاس ( رنين أكواب

بماء البصرة الرقراق تملأ ثم تسقيني )

نداء راح ينثره المؤذن أطفيء الفانوس رف ضياؤه رفه

وبعثره الظلام

و ليلي الأواه في بيروت يحييني

لأبصر فيه وجه الموت راح يذيبه نبع من اللهفه

تدفق من فؤاد البلبل المسكوب بين غصون لبلاب

ليال من عذاب من سنام لست أنساها

غريبا كنت حتى حين أحلم لست في جيكور

و لا بغداد أمشي في صحارى قلبي المسعور

يريد الماء فيها ماء أين الماء و هي تريه أفواها

على آفاقها الربداء ظمآى تشرب الديجور

فلا تروى أأقصى العمر في صحراء في ليل من العطش

أفتش عن عيون الماء عن إشراقه الغبش

كأعمى نال منه السكر صاح ورفرفت كفاه بين مساند الماخور

ليبحث عن رفيق أين جاري أين داري أين أواها

أميرتي التي كانت تناولني كؤوس النور

فيبصر قلبي الدنيا و يلقاها

كأن الصبح أشرق في العراق و تعبر الرؤيا

بحارا بي و تطوي ألف درب في الدجى تاها

تراجع عالم و أطل ثان عالم يحيا

على الأقمار تولد ثم تكمل ثم تندثر

و ما لبس الجديد بغير يوم العيد يدخر

ويجمع ثم ينفق ثم يضحك و هو يفتخر

بأن الله يرزق حين يرزق هكذا الدنيا

شتاء ثم صيف ليس في جيكور محتكر

و لا فيها مصارف أو جرائد ليل كوريا

يرى شفقا من النيرا

فالنيران فيها حين تستعر

تضيء لحى الشيوخ يحدثون و أعين النسوه

تحدق في الطعام و ترقب الأطفال في نشوة

أعدني يا إله الشرق و الصحراء و النخل

إلى أيامي الحلوة

إلى داري إلى غيلان ألثمه إلى أهلي

لندن 3/2/1963


______________________________________________________

______________________________________________________
ومن قصائده Palestine
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
لست روميو
عضو ذهبي
عضو ذهبي
لست روميو

عدد المساهمات : 821
تاريخ التسجيل : 27/07/2009
العمر : 33
الموقع : la7n-words.ahlamontada.net

ومن قصائده Empty
مُساهمةموضوع: رد: ومن قصائده   ومن قصائده I_icon_minitimeالخميس يناير 07, 2010 11:09 pm


[size=16]رأيت قوافل الأحياء ترحل عن مغانيها

تطاردها وراء الليل أشباح الفوانيس

سمعت نشيج باكيها

و صرخة طفلها و ثغاء صاد مواشيها

وفي وهج الظهيرة صارخا يا حادي العيس

وعلى ألم مغنيها

و لكن لم أر الأموات يطردهن حفار

من الحفر العتاق و يترع الأكفان عنها أو يغطيها

و لكن لم أر الأموات قبل ثراك يجليها

مجون مدينة و غناء راقصة و خمّار

يقول رفيقي السكران دعها تأكل الموتى

مدينتا لتكبر تحضن الأحياء تسقينا

شرابا من حدائق برسفون تعلّنا حتى

تدور جماجم الأموات من سكر مشى فينا

مدينتنا منازلها رحى و دروبها نار

لها من لحمنا المعروك خبز فهو يكفيها

علام تمد للأموات أيديها و تختار

تلوك ضلوعها و تقيئها للريح تسفيها

تسلّل ظلها الناريّ من سجن و مستشفى

ومن مبغى و من خمارة من كل ما فيها

و سار على سلالم نومنا زحفا

ليهبط في سكينة روحنا ألما فيبكيها

و كانت إذ يطلّ الفجر تأتيك العصافير

تساقط كالثمار على القبور تنقّر الصمتا

فتحلم أعين الموتى

بكركرة الضياء و بالتلال يرشّها النور

و تسمع ضجة الأطفال أمّ ثلاثة ضاعوا

يتامى في رحاب الأرض إن عطشوا و إن جاعوا

فلا ساق و لا من مطعم في الكوخ ظلوا و اعتلى النعش

رؤوس القوم و الأكتاف ..أفئدة و أسماع

و لا عين ترى الأمّ التي منها خلا العشّ

و في الليل

إذا ما ذرذر الأنوار في أبد من الظلمة

ودبّت طفلة الكفّين عارية الخطى نسمة

تلمّ من المدينة كالمحار و كالحصى من شاطئ رمل

نثار غنائها و بكائها لم تترك العتمة

سوى زبد من الأضواء منثور

يذوب على القبور كأنه اللبنات في سور

يباعد عالم الأموات عن دنيا من الذلّ

من الأغلال و البوقات و الآهات و الزّحمة

و أوقدت المدينة نارها في ظلّة الموت

تقلّع أعين الأموات ثم تدسّ في الحفر

بذور شقائق النعمان تزرع حبة الصمت

لتثمر بالرنين من النقود و ضجّة السفر

و قهقهة البغايا و السكارى في ملاهيها

و عصّرت الدفين من النهود بكل أيديها

تمزّقهن بالعجلات و الرقصات و الزمر

و تركلهنّ كالأكر

تفجرها الرياح على المدارج في حواشيها

و حيث تلاشت الرعشات و الأشواق و الوجد

و عاد الحب ملمس دودة و أنين إعصار

تثاءبت المدينة عن هوى كتوقد النار

تموت بحرها ورمادها و دخانها الهاري

و يا لغة على الأموات أخفى من دجى الغابة

ترددها المقاهي ذلك الدلال جاء يريد أتعابه

إذا سمعوك رن كأنه الجرس الجديد يرن في السحر

صدى من غمغمات الريف حول مواقد السمر

إذا ما هزت الأنسام مهد السنبل الغافي

و سال أنين مجداف

كأن الزورق الأسيان منه يسيل في حلم

عصرت يديّ من ألم

فأين زوارق العشاق من سيارة تعدو

ببنت هوى ؟ و أين موائد الخمار من سهل يمد موائد القمر ؟

على أمواتك المتناثرين بكل منحدر

سلام جال فيه الدمع و الآهات و الوجد

على المتبدلات لحودهم و الغاديات قبورهم طرقا

و طيب رقادهم أرقا

يحنّ إلى النشور و يحسب العجلات في الدرب

و يرقب موعد الربّ

21/7/1961

[/size]

______________________________________________________

______________________________________________________
ومن قصائده Palestine
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
لست روميو
عضو ذهبي
عضو ذهبي
لست روميو

عدد المساهمات : 821
تاريخ التسجيل : 27/07/2009
العمر : 33
الموقع : la7n-words.ahlamontada.net

ومن قصائده Empty
مُساهمةموضوع: رد: ومن قصائده   ومن قصائده I_icon_minitimeالخميس يناير 07, 2010 11:11 pm


إرم ذات العماد
(عند المسلمين "شداد ابن عاد" بنى جنة لينافس بها جنة الله هي "إِرَم" وحين اهلك الله قوم عاد, اختفت "إِرَم" وظلت تطوف,وهي مستورة,في الارض لا يراها إنسان إلا مرة في كل أربعين عام وسعيد من أنفتح له بابها)

من خلل الدخان من سيكاره

من خلل الدخان

من قدح الشاي وقد نشر وهو يلتوي ازاره

ليحجب الزمان والمكان

حدثنا جد أبي فقال يا صغار

مقامرا كنت مع الزمان

نقودي الأسماك لا الفضة والنضار

والورق الشباك والوهار

وكنت ذات ليله

كأنما السماء فيها صدا وقار

أصيد في الرميله

في خورها العميق أسمع المحار

موسوسا كأنما يبوح للحصى وللقفار

بموطن اللؤلؤة الفريده

فأرهف السمع لعلي أسمع الحوار

وكان من ندى الخريففي الدجى بروده

تدب منها رعشة في جسدي فأسحب الدثار

وانفرج الغيم فلاحت نجمة وحيده

ذكرت منها نجمتي البعيده

تنام فوق سطحها وتسمع الجرار

تنضح يا وقع حوافر على الدروب

في عالم النعاس ذاك عنتر يجوب

دجى الصحارى ان حي عبلة المزار

فسرت والسماء وجهتي ولا دليل

أرقب نجمها الوحيد والشعاع

يخفت أو يؤج مانعا ومانحا وكالشراع

ترفع أو تحطه الرياح في الصراع

أسرت ألف خطوة أسرت ألف ميل

لم أدر الا أنني أمالمني السحر

الى جدار قلعة بيضاء من حجر

كأنما الأقمار منذ ألف عام

كانت له الطلاء

كأنما النجوم في المساء

سلن عليه ثم فاض حوله الظلام

وسرت حول سورها الطويل

أعد بالخطى مداه مثل سندباد

يسير حول بيضة الرخ ولا يكاد

يعود حيث ابتدأ

حتى تغيب الشمس غشى نورها سواد

حتى اذا ما رفع الطرف رأى وما رأى

حتى بلغت في الجدار موضع العماد

تقوم فيه كالدجى بوابة رهيبه

غلفها الحديد مد حولها نحيبه

أراه بالعيون لا تحسه المسامع

وقفت عندها أدق

يا صدى أراجع

أنت من المقابر الغريبه

أحس في الصدى

برودة الردى

أشم فيه غفن الزمان والعوالم العجيبه

من ارم وعاد

وحين كل ساعدي

وملني الوقوف في الظلام

كناسك كعابد

يرفضه الاله في معبده يظل لا ينام

ولا يريد الماء والطعام

يصيح كن على الهوى مساعدي

يا رافع السماء يا موزع الغمام

جلست عند بابها كسائل ذليل

جلست أسمع الصدى كأنه العويل

يلهث خلف حائط من حجر ثقيل

كان بين دقة ودقة يمر ألف عام

وما أجاب العدم الخواء

وحين أوشك الصباح يهمس الضياء

نعست نمت واستفقت مر ألف جيل

الشمس والفلاه

والغيم والسماء

وكل ما أراه

هنالك حيث كان سورها المياه

تشع في الخليج

وقال جدنا ولج في النشيج

ولن أراها بعد ان عمري انقضى

وليس يرجع الزمان ما مضى

سوف أراها فيكم فأنتم الأريج

بعد ذبول زهرتي فان رأى ارم

واحدكم فليطرق الباب ولا ينم

ارم

في خاطري من ذكرها ألم

حلم صباي ضاع آه ضاع حين تم

وعمري انقضى



لندن 27/2/1963

______________________________________________________

______________________________________________________
ومن قصائده Palestine
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
ومن قصائده
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
لحن الكلمات :: الزاوية الأدبية :: أدباء وشعراء :: الشعراء المحدثين (شعراء العصر الحديث) :: بدر شاكر السياب-
انتقل الى: