لحن الكلمات
الزائر الكريم، أنت لم تقم بالتسجيل عندنا.. ويشرفنا انضمامك لأسرتنا، لتكون واحدًا منّا. إن كنت تتوفر على رصيدٍ مسبق نرجو أن تقوم بتسجيل الدخول.



 
الرئيسيةالبوابةالتسجيلدخول

شاطر
 

 ومن قصائدها

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
لست روميو
عضو ذهبي
عضو ذهبي
لست روميو

عدد المساهمات : 821
تاريخ التسجيل : 27/07/2009
العمر : 33
الموقع : la7n-words.ahlamontada.net

ومن قصائدها Empty
مُساهمةموضوع: ومن قصائدها   ومن قصائدها I_icon_minitimeالجمعة يناير 08, 2010 5:59 pm


نار ونار



بجسمي قفقفة و انخذال



فيا نار زيدي لظى و اشتعال



و مدّي يجوّي دفيء الجناح



فللبرد عربدة و اجتياح



و أما تسعين احتدام النضال



نضال العواصف فوق الجبال



وأنت اعصفي ، واملئي ليلني



بدفء بهدّيء من رعدتي



فحولي يدب صقيع الشتاء



فبثّي الحرارة في غرفتي



ألا يا إبنة الأعصر البائدة



ألا قدّست روحك الخالدة



ثبي وازفري ، ننضنضي والهبي



بلى ، هكذا ، هكذا واسربي



بروحك في عزلتي الهامدة



وفي قلب جدرانها الباردة



بلى ، هكذا عانقي ذاتية



بموجة أنفاسك الدافيه



أحسّ بقرب لظاك الحبيب



شعوراً غريب



خفياً كألغازك الخافيه



فها أنا أطفىء مصباحيه



وأعنو لغمرة إحساسيه



فتحملني نحو ماضٍ سحيق



وأرنو هناك لطيف رقيق



لطيف طفولتي الفانيه



بأيامها المرة القاسية



وإذ أنا يا نار شيء صغير



يفتش عن نبع حب كبير



سدّي ، ويظل لقىً مهملا



فيمضي الي



رؤاه ، وفي أفقهنّ يطير



وإذ انت دنيا غموض تلوح



لعين خيالي الطليق السبوح



فكنت رفيقة أوهاميه



ومسرح أحلام يقظاتيه



وادفع نحوك جسماً وروح



وأخشع قرب لظاك الجموح



وأمضي ، وفيّ انجذاب عميق



أحدّق مأخوذة بالحريق



وأرقب في سكرة وانذهال



جموح الظلال



ترجرج فوق الجدار العتيق



وألمح خلف اشتعال الحطب



وقد شبّ في ثورة والتهب



خيالا لدوحٍ قديم وريف



نمته الحياة بغابٍ كثيف



قد ازدحمت في حشاه الحقب



. . . وكنت إخال كأن اللهب



تعانق فيه ضياء القمر



ولون الغروب ، ولون السحر



وكل شعاع على الدوح مر



وظل عبر



قد ارتدّ في اللهب المستعر



وفي سبحاتي بدنيا الأوار



تباغتني حزمة من شرار



قد انقذفت من فم الموقد



تؤزّ ؛ فأرسل فيها يدي



هنا وهناك بشوقٍ مثار



لأخطف تلك النجوم الصغار



فكانت تروغ وتركض في



مداها ، وسرعان ما تختفي



وأسأل نفسي : أين يغيب



شرار اللهيب



وهل تحزن النار إذ ينطفي



وها أنا يا نار لو تعلمين



فتاة طوت حزمةً من سنين



وما زلت رغم العهود الطوال



تثيرين فيها جموح الخيال



وحين تفورين أو تزفرين



كأنك نفسٌ تقاسي الحنين



أغوص الى عمق أغواريه



أجوس عوالمها القاسيه



فألمس فيها أواراً غريب!



وما من لهب !



أوار شعوري وإحساسيه!



أمن عنصر النار أعماقيه؟



أروحك يا نار بي ثاويه



فما هذه العاطفات الحرار



لها في الجوانح أيّ استعار



وما هذه اللهفة العاتيه



تشب فتلهب خلجاتيه



وتعكس وهجاً على مقلتيّه



وتلفح لفحاً على شفتيّه



وهذا الحنين ، وهذا القلق



وهذي الحرق



كأن بذاتي ّ ناراً خفيّه!



مضى الليل غير هزيع قصير



و أنت همدت كأهل القبور



و حبّات جمرك بعد اتّقاد



خبت و استحالت تلول رماد



أتخمد مثلك نار شعوري



غدا ، و تؤول لهذا المصير ؟



أيغشى أواري رماد السنين ؟



أيهمد قلبي كما تهمدين ؟



لماذا ؟ أتدرين ؟ أم أنت مثلي



أسيرة جهل



أجيبي أجيبي، أما تسمعين ؟!


______________________________________________________

______________________________________________________
ومن قصائدها Palestine
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
لست روميو
عضو ذهبي
عضو ذهبي
لست روميو

عدد المساهمات : 821
تاريخ التسجيل : 27/07/2009
العمر : 33
الموقع : la7n-words.ahlamontada.net

ومن قصائدها Empty
مُساهمةموضوع: رد: ومن قصائدها   ومن قصائدها I_icon_minitimeالجمعة يناير 08, 2010 6:03 pm


في مصر




يا مصر ، حلم ساحر الألوان ، رافق كل عمري



كم داعبت روحي رؤاه فرفّ روحي خلف صدري



حلم كظل الواحة الخضراء في صحراء قفر



أن اجتلي هذا الحمى . . . واضمه قلباً وعين. .



واليوم ، في حلم أنا ، أم يقظةٍ ، أم بين بين !؟



صدحت بقلبي إذ وطئت ثراك أنغامٌ سواحر



فكأنما في قلبي المأخوذ غنّى الف طائر



وغرقت في أمواج إحساسٍ بعيد الغور فائر



أأنا هنا ؟ في مصر ، في الوادي النبيل ؟!



أأنا هنا في النيل ، في الأهرام ، في ظل النخيل ؟!



وتلفتت عيناي في دهشٍ ، وفي لهف غريب . .



ماذا ؟ هنا الدنيا الخلوب تثير أهواء القلوب . .



ماذا ؟ هنا نار الحياة تؤجّ صارخة اللهيب . .



في كل مجلىً فتنةٌ رقصت ، وسحرٌ مدّ ظلّه



ماذا ؟ أمصرٌ أم رؤى أسطورةٍ من ألف ليله!؟



كيف اتجهت تجاوبٌ وصدىً لموسيقى الوجود



في النيل يعزف لحنة الأبدي للشط السعيد



في وشوشات النسمة المعطار ، في النخل الميود



حتى النجوم هنا أحسّ لهنّ الحاناً شجيّه



حتى السحاب أخاله تحدوه موسيقى خفيّه



يا مصر ، بي عطش الى فرح الحياة . . الى الصفاء . .



يا مصر ، نحن هناك أمواتٌ بمقبرة الشقاء



لا يطمئن بنا قرارٌ . . . لا يعانقنا رجاء . . .



لا شيء إلا ضحكة الهزء المرير على المباسم !



كالضحكة الخرساء قد يبست على فك الجماجم!!



نفسي مصدّعة . . فضميني لأنسى فيك نفسي



قست الحياة وأترعت بمرارة الآلام كأسي



والظلمة السوداء مطبقة على روحي وحسي



فاحني عليّ وزوّديني من مفاتنك الجميله . . .



هي نهزة لم أدر كيف سخت بها الدنيا البخيله !



يا ليتني يا مصر نجم في سمائك يخفق



يا ليتني في نيلك الأزليّ موجٌ يدفق



يا ليتني لغزٌ ، أبو الهول احتواه ، مغلق . . .



تهوى وتنسق الدهور مواكباً ، وأنا هنا



بعض خفيٌ من كيانك لست أدرك ما أنا !!



يا مصر حلم ساحر الألوان رافق كل عمري



كم داعبت روحي رؤاه ، فرف روحي خاف صدري



حلم كظل الواحة الخضراء في صحراء قفر



أن أجتلي هذا الحمى وأضمّه قلباً وعين



واليوم في حلم أنا ؟ أم يقظة ؟ أم بين بين ؟!


______________________________________________________

______________________________________________________
ومن قصائدها Palestine
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
لست روميو
عضو ذهبي
عضو ذهبي
لست روميو

عدد المساهمات : 821
تاريخ التسجيل : 27/07/2009
العمر : 33
الموقع : la7n-words.ahlamontada.net

ومن قصائدها Empty
مُساهمةموضوع: رد: ومن قصائدها   ومن قصائدها I_icon_minitimeالجمعة يناير 08, 2010 6:04 pm


وجود



كنت على الدنيا سؤالا شريد



في الغيهب المسدول



جوابه استتر



وكنت لي إشراق نور جديد



من عتمة المجهول



أطلعه قدر



دار به الفلك



ودار مرتين . .



حتى انتهى إلي



إشعاعه الفريد



وانقشع الحلــــك



وفي انتفاضتين



وجدت في يدي



جوابي الفقيــــــــد



يا انت ، يا أنت القريب البعيد



لا تذكر الأفول



روحك يستعـــــر



الكون لي ولك



لنــــــا ، لشاعرين



رغم المدى القصي



ضمّتها وجود !!


______________________________________________________

______________________________________________________
ومن قصائدها Palestine
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
لست روميو
عضو ذهبي
عضو ذهبي
لست روميو

عدد المساهمات : 821
تاريخ التسجيل : 27/07/2009
العمر : 33
الموقع : la7n-words.ahlamontada.net

ومن قصائدها Empty
مُساهمةموضوع: رد: ومن قصائدها   ومن قصائدها I_icon_minitimeالجمعة يناير 08, 2010 6:07 pm


إنه اللحن الأخير




ما الّذي يملك أن يفعله قلبْ







يظلُّ الشعرُ والحبُّ قرينين من الجنّ







لصيقين به لا يبرحانه







ما الذي يملك أن يفعله قلبٌ على







طول المدى







هو طفل الحبّ يمضي سادرًا في غيّه







لا ينثني عن عنفوانه







ما الذي يملك أن يفعله قلبٌ







يحبُّ الحبَّ للحبِّ وللشعرِ







وللمعنى الجميلْ







يا له قلبًا حزينْ







مستعيذًا برؤى الشّعر ودفءِ الحبّ من







هجمَةِ العمرِ ومن وطءِ السنينْ







ما الذي يملك أن يفعله







خافقٌ ينبض بالشّعرِ وللشّعرِ عليه







سطوة السيّد والمولى الأمير!







يا حياءَ العمرِ, يا هذا الخجولْ







إنّ هذا قدَرُ العمر وهذا







آخرُ الإيقاعِ في اللّحنِ الأخيرْ







إنه اللحنُ الأخيرْ







في هذا الوقت







النوم عصيّْ







والليل تطول مسافته







والصمت رفيقْ







يا سيّد قلبي يتمنّى







قلبي في هدأة هذا الليل







لو يعبر حُلْمك بعض الوقت







لو يدخل في طيات الحلم







ويسرب طيفًا في عينيك







يتسلل من تحت الأجفانِ







ليلامسَ جبهتَك السمراء







ويرشف دفء يديك







يا سيّد قلبي يتمنّى







قلبي في هذا الوقت







لو يزرعُ عند وسادة ِرأسِك







وردة حبّ







تحكي في همسٍ عن شوقْ







يتجدّدُ في مجراه كما







يتجدّد ماء النهر







تنبيك بأنك في شعري







أنت المعنَى أنت الرمزْ







إنك إيقاعُ حياتي







والنغم الأحلى في عمري







تحكي في همس عن حبٍّ







هو أغربُ حبّ







حبُّ الأختِ أخاها







حبُّ الأم لواحدِها







حبُّ صديقٍ لصديقْ







يا سيّدي قلبي







هذا حبي الظاهرُ لكن







في قلبي شيءٌ آخرُ







يختبئُ وراءَ الصمتْ







ليتك تفهمني في صمتي







في صمتي رؤيا تتّسع وتكبرُ







والكلمات تضيقْ!


______________________________________________________

______________________________________________________
ومن قصائدها Palestine
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
لست روميو
عضو ذهبي
عضو ذهبي
لست روميو

عدد المساهمات : 821
تاريخ التسجيل : 27/07/2009
العمر : 33
الموقع : la7n-words.ahlamontada.net

ومن قصائدها Empty
مُساهمةموضوع: رد: ومن قصائدها   ومن قصائدها I_icon_minitimeالجمعة يناير 08, 2010 6:09 pm


لو بيدي




لو أني أقْدر أن أقْلِبه هذا الكوكبْ







أن أفرغه من كل شرور الأرضْ







أن أقتلِعَ جذورَ البُغضْ







أن أُقصي قابيلَ الثعلبْ







أقصيه إلى أبعد كوكبْ







أن أغسل بالماء الصافي







إخْوة يوسفْ







وأطهّرُ أعماق الإخوة







من دنسِ الشرْ







***







لو بيدي













أن أمسح عن هذا الكوكبْ







بصمات الفقرْ







وأحرّره من أسْر القهرْ







لو بيدي







أن أجتثّ شروش الظلمْ







وأجفّف في هذا الكوكبْ







أنهار الدمْ







لو أني أملك لو بيدي







أن أرفع للإنسان المتعبْ







في درب الحيرة والأحزان ْ







قنديل رخاء واطمئنانْ







أن أمنحه العيش الآمِنْ







لكن ما بيدي شيْء







إلاّ لكنْ







لو أني أملك أن أملأه هذا الكوكبْ







ببذور الحبّْ







فتعرِّش في كلّ الدنيا







أشجار الحبّْ







ويصير الحب هو الدنيا







ويصير الحب هو الدربْ







***







لو بيدي أن أحميه هذا الكوكبْ







من شر خيار صعبْ







لو أني أملك لو بيدي







أن أرفع عن هذا الكوكبْ







كابوس الحربْ

______________________________________________________

______________________________________________________
ومن قصائدها Palestine
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
لست روميو
عضو ذهبي
عضو ذهبي
لست روميو

عدد المساهمات : 821
تاريخ التسجيل : 27/07/2009
العمر : 33
الموقع : la7n-words.ahlamontada.net

ومن قصائدها Empty
مُساهمةموضوع: رد: ومن قصائدها   ومن قصائدها I_icon_minitimeالجمعة يناير 08, 2010 6:10 pm


الفادي




فى احتدام الدم والنار وطغيان الجنون







بسط الفادى نبى الحب كفيه علينا







وافتدانا







آه ما أغلى الفداء !







واشترانا







آه ما أغلى الثمن !







وعلى وخز مسامير الألم







وعلى حز سكاكين العياء







أسند الرأس وأرخى







هدب جفنيه ونام







وبعينيه رؤى الحب وأحلام السلام







***







آه ما آن له أن يترجل







والتوَت فوق أساها الفرس الثكلى







وتاهت مقلتاها







فى الخضمِّ الآدمىِّ الهادر المسحوق ـ







من يفدى فتاها







من يفك الفارس الغالى المكبل







من إسار الموت ، من يرجعه ـ







العاشق المدنف للصهوة للساحة







من يرجعه ؟







والتوت فوق أساها الفرس الثكلى







وعرت حزنها آهاً فآها







من يفك الفارس الغالى المكبل







آه ما آن له أن يترجل







***







قالت الريح : سيأتى







موته الميلاد لا بد سيأتى







فى يديه الشمس ، ذات الشمس ، فى







مقلتيه الوجد ، ذات الوجد والعشق







المعنى







من جراح الأرض يأتى







من سنين القحط يأتى







من رماد الموت يأتى







موته الميلاد لابد سيأتى !

______________________________________________________

______________________________________________________
ومن قصائدها Palestine
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
لست روميو
عضو ذهبي
عضو ذهبي
لست روميو

عدد المساهمات : 821
تاريخ التسجيل : 27/07/2009
العمر : 33
الموقع : la7n-words.ahlamontada.net

ومن قصائدها Empty
مُساهمةموضوع: رد: ومن قصائدها   ومن قصائدها I_icon_minitimeالجمعة يناير 08, 2010 6:12 pm


تموز والشيء الآخر




على جسد الأرض راحت أنامله الخضر تنقل







على جسد الأرض راحت أنامله الخضر تنقل خطواتها







تقيم طقوس الحياة، تجوس خلال التضاريس، تتلو صلاة المطر







وتستنبت الزرع ريان من شريان الحجر







تبدل كل القوانين، تلغي أوان الفصول-







تبدل كل القوانين، تلغي أوان الفصول-













(أخبئ ما يثقل النفس، آه.... يطاردني الظل يعتم وجه الحلم















أخبئ ما يثقل النفس، من أين يأتي العذاب؟ من أي كهف يجيء الألم؟)















على جسد الأرض راحت تمر أنامله الغضة السندسية















طيورا تحط هنا أو هناك، فكل المساحات أوطانها















وراحت أنامله السندسية تلقي تمائمها فتذوب جبال الجليد















ومن آخر الأفق تطلع شمس الغروب بصبح جديد















ترد الدماء إلى جسد الأرض، ترجع أعيادها















(أخبئ ما يثقل النفس، تعصف ريح الكوابيس... أسقط















بين الرؤى والحقيقة















يطاردني الظل آه .. يضرج قلبي السؤال الجريح،















يسد عليه طريقه!)















وصارت خطوط يديه جداول















تذوب في جسد الأرض عطر البساتين تسقي تراب الخمائل















وصارت خطوط يديه انبهار الفصول، انبهار أساطير بابل















عشقناه تموز!















عشقناه تموز ينفض تل الرماد ويمنح ليلاتنا















شمسه الذهبيه















(أخبئ ما يثقل النفس، شجرة حزني على ضفة الحلم تنمو وتكبر















يطاردني الظل، آه... لماذا















لماذا يفتح في ظهر تموز جرح ويلمع خنجر؟!)

______________________________________________________

______________________________________________________
ومن قصائدها Palestine
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
لست روميو
عضو ذهبي
عضو ذهبي
لست روميو

عدد المساهمات : 821
تاريخ التسجيل : 27/07/2009
العمر : 33
الموقع : la7n-words.ahlamontada.net

ومن قصائدها Empty
مُساهمةموضوع: رد: ومن قصائدها   ومن قصائدها I_icon_minitimeالجمعة يناير 08, 2010 6:13 pm


وجهك ملء السفر





يحاصر وجهك روما، وروما ترد عليها الغطاء







تنام على قصص الحب خلف النوافذ، تمنح أسرارها للمساء







يحبون ، طوبى لهم







وروما تحن على العاشقين وتأسى إذا ما







تنفس فيها الصباح وفتح كوته للشوارع







دم القلب يسقي الطيوف الرواجع







على وهج الذكريات أسافر :







يغمض عينيه ضوء المصابيح في "جوبيلي" غرفتي –







تحتمي بالستائر







صديقك "موزارت" يغدق كل عطاياه ،







يغتمر القلب في الحب ، يشتعل البحر ،







يأخذنا البحر ، ألمس وجهك ، أرنو إليه







على خيط ضوء نحيل







أخاف تكون مجرد حلم جميل







أزيد التصاقا، يداك تردان فوقي الغطاء –







لا برد







حضورك دفء، حضورك وهج ووقد







هوانا روافده تلتقي







نغيب مع المد ، نطفو ونغرق في اللازورد







يحاصر وجهك روما







وروما تشف كبللورة السحر في كف ساحر







ووجهك فيها يطاردني عبر كل الشوارع ، يطلع لي من صفوف –







المقاهي تسد منافذ هذا الرصيف وذاك الرصيف







ووجهك يطلع لي من رسوم المتاحف، يبزغ لي من جسوم –







التماثيل ، يومىء لي من سقوف الكنائس ، يرمقني من –







عيون التصاوير ، أهرب منه فألقاه في حجرات الفنادق –







منتصف الليل منتظري في السكون الرهيف







واهرب أهرب أهرب منه وأين المفر







ووجهك ملء الحقيبة ملء السفر .







تحاصرني الآن ، اصبو اليك، ترى أين أنت ؟







وحيدا على درب "سان جون" في هدأة الليل والصمت ؟







تثرثر تحت دخان السجائر في ركن مقهى ؟







يضمك ملهى ؟







يشدك في مقعد جانبي كتاب ؟







تصب متاعب يومك في الكأس ؟ ترجعني من طوايا الغياب ؟







تهوم ؟ تحلم بي حلما مبهما ؟







بجنبك واحدة ؟ أين أنت ؟







أحن إليك وصفصافة الشوق تهدل أغصانها فوق أرض الظمأ

______________________________________________________

______________________________________________________
ومن قصائدها Palestine
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
لست روميو
عضو ذهبي
عضو ذهبي
لست روميو

عدد المساهمات : 821
تاريخ التسجيل : 27/07/2009
العمر : 33
الموقع : la7n-words.ahlamontada.net

ومن قصائدها Empty
مُساهمةموضوع: رد: ومن قصائدها   ومن قصائدها I_icon_minitimeالجمعة يناير 08, 2010 6:16 pm


حمزة




كان حمزة







واحداً من بلدتي كالآخرين







طيباً يأكل خبزه







بيد الكدح كقومي البسطاء الطيبينْ







قال لي حين التقينا ذات يوم







وأنا أخبط في تيهِ الهزيمة :







اصمدي ، لا تضعفي يا ابنةَ عمي







هذه الأرضُ التي تحصدها نارُ الجريمة







والتي تنكمشُ اليوم بحزنٍ وسكوتْ







هذه الأرض سيبقى







قلبُها المغدورُ حياً لا يموتْ


______________________________________________________

______________________________________________________
ومن قصائدها Palestine
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
لست روميو
عضو ذهبي
عضو ذهبي
لست روميو

عدد المساهمات : 821
تاريخ التسجيل : 27/07/2009
العمر : 33
الموقع : la7n-words.ahlamontada.net

ومن قصائدها Empty
مُساهمةموضوع: رد: ومن قصائدها   ومن قصائدها I_icon_minitimeالجمعة يناير 08, 2010 6:17 pm


جنة الدنيا بلادي




جنة الدنيا بلادي







حبها ملء فؤادي







ريحها في كل وادي







حسنها للعين بادي







جنة الدنيا بلادي







في الضواحي و الغياضِ







في السواقي و الحياضِ







في أنيقات الرياضِ







حسنها للعين بادي







جنة الدنيا بلادي


______________________________________________________

______________________________________________________
ومن قصائدها Palestine
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
لست روميو
عضو ذهبي
عضو ذهبي
لست روميو

عدد المساهمات : 821
تاريخ التسجيل : 27/07/2009
العمر : 33
الموقع : la7n-words.ahlamontada.net

ومن قصائدها Empty
مُساهمةموضوع: رد: ومن قصائدها   ومن قصائدها I_icon_minitimeالجمعة يناير 08, 2010 6:20 pm


قالت لي العرافة



حين بلغت عامي العشرين







قالت لي العرافة الدهريّة:







"تنبّئني عنك الرياح في هبوبها،







تقول:







تعويذةُ الشرّ المحيق ههنا







بينك المهلهل المشطور







معقودةً تظلّ لا تزول







حتّى يجئ الفارس المكرّسُ المنذور







تنبّئني الرياح في هبوبها







عن فارسٍ يجيء







لا واهناً ولا بطيء







تقول لي يجيءُ من طريق







تشقّها من أجله الرعود







والبروق"







-هلاّ سألت لي الرياح -







يا عرّافة الرياح







متى يجيءُ الفارسُ المنذور؟







"حين يصيرُ الرفض







محرقة وجلجلة







تلفظه أحشاءُ هذي الأرض







من جسمها بُضعة







لكنّما الرياحُ في هبوبها







تقول حاذري







إخوتك السبعة







تقول حاذري







إخوتك السبعة"







تحت شقوق سقفي المصدوع







وقفتُ عند الشرفة المخلّعة







أحلمُ بالتكوين







أنتظر الآتي







أصغي لنبض البذرة الدفين







يخضّ رحم الأرض







يرضعُ قلب السنبلة







يا كيمياء الموت والحياة







متى يصير الرفض







محرقةً وجلجلة؟!


______________________________________________________

______________________________________________________
ومن قصائدها Palestine
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
لست روميو
عضو ذهبي
عضو ذهبي
لست روميو

عدد المساهمات : 821
تاريخ التسجيل : 27/07/2009
العمر : 33
الموقع : la7n-words.ahlamontada.net

ومن قصائدها Empty
مُساهمةموضوع: رد: ومن قصائدها   ومن قصائدها I_icon_minitimeالجمعة يناير 08, 2010 6:22 pm


الطوفان والشجرة




يوم الإعصار الشيطانيّ طغى وامتدّ

يوم الطوفان الأسودْ

لفظته سواحل همجيّه

للأرض الطيّبة الخضراء

هتفوا ، ومضت عبر الأجواء الغربيه

تتصادى بالبشرى الأنباء :

هوت الشجرة !

والجذع الطّود تحطّم ، لم تبق

الأنواء

باقيةً تحياها الشجرة !

*************

هوت الشجرة ؟

عفو جداولنا الحمراء

عفو جذورٍ مرتويه

بنبيذٍ سفحته الأشلاء

عفو جذورٍ عربيّه

توغل كصخور الأعماق

وتمدّ بعيداً في الأعماق

**************

ستقوم الشجرة

ستقوم الشجرة والأغصان –

ستنمو ضحكات الشجرة

في وجه الشّمس

وسيأتي الطير

لا بد سيأتي الطير

سيأتي الطير

سيأتي الطير

______________________________________________________

______________________________________________________
ومن قصائدها Palestine
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
لست روميو
عضو ذهبي
عضو ذهبي
لست روميو

عدد المساهمات : 821
تاريخ التسجيل : 27/07/2009
العمر : 33
الموقع : la7n-words.ahlamontada.net

ومن قصائدها Empty
مُساهمةموضوع: رد: ومن قصائدها   ومن قصائدها I_icon_minitimeالجمعة يناير 08, 2010 6:23 pm


الطرقات الأخيرة



هلاّ تفتح لي هذا الباب

وهنتْ كفّي وأنا أطرق ، أطرق

بابك

أنا جئت رحابك أستجدي

بعض سكينه

وطمأنينه

لكنّ رحابك مغلقة

في وجهي ، غارقة في الصمت

يا ربّ البيت

مفتوحاً كان الباب هنا

والمنزل كان ملاذ الموقر بالأحزان

مفتوحاً كان الباب هنا والزيتونه

خضراء ، تسامت فارعةً

تحتضن البيت

والزيت يضيء بلا نار

يهدي في الليل خطى الساري

يعطي المسحوق بثقل الأرض طمأنينه

ورضىً يغمره وسكينه

هل تسمعني يا ربّ البيت

أنا بعد ضياعي في الفلوات

بعيداً عنك أعود اليك

لكنّ رحابك مغلقة

في وجهي ، غارقة في الصمتْ

لكنّ رحابك كاسية

بتراب الموت

ان كنت هنا فافتح لي بابك هلاّ تفتح لي هذا الباب

وهنتْ كفّي وأنا أطرق ، أطرق

بابك

أنا جئت رحابك أستجدي

بعض سكينه

وطمأنينه

لكنّ رحابك مغلقة

في وجهي ، غارقة في الصمت

يا ربّ البيت

مفتوحاً كان الباب هنا

والمنزل كان ملاذ الموقر بالأحزان

مفتوحاً كان الباب هنا والزيتونه

خضراء ، تسامت فارعةً

تحتضن البيت

والزيت يضيء بلا نار

يهدي في الليل خطى الساري

يعطي المسحوق بثقل الأرض طمأنينه

ورضىً يغمره وسكينه

هل تسمعني يا ربّ البيت

أنا بعد ضياعي في الفلوات

بعيداً عنك أعود اليك

لكنّ رحابك مغلقة

في وجهي ، غارقة في الصمتْ

لكنّ رحابك كاسية

بتراب الموت

ان كنت هنا فافتح لي بابك

لا تحجب وجهك عني

وانظر يتمي وضياعي بين

خرائب كتفي أحزان الأرض

أهوال القدر الجبار

لاشيء هنا

عبثاً ، لا رجع صدى لا صوت

عودي . لا شيء هنا غير الوحشة

والصمت وظلّ الموت













تحجب وجهك عني

وانظر يتمي وضياعي بين

خرائب كتفي أحزان الأرض

أهوال القدر الجبار

لاشيء هنا

عبثاً ، لا رجع صدى لا صوت

عودي . لا شيء هنا غير الوحشة

والصمت وظلّ الموت

______________________________________________________

______________________________________________________
ومن قصائدها Palestine
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
لست روميو
عضو ذهبي
عضو ذهبي
لست روميو

عدد المساهمات : 821
تاريخ التسجيل : 27/07/2009
العمر : 33
الموقع : la7n-words.ahlamontada.net

ومن قصائدها Empty
مُساهمةموضوع: رد: ومن قصائدها   ومن قصائدها I_icon_minitimeالجمعة يناير 08, 2010 6:25 pm


أمنية جارحة




((ان تقبلوا نعانق ))

(( ونفرش النمارق ))

((او تدبروا نفارق ))

((فراق غير وامق))

هند بنت عتبة

- - -

ما زلنا في غرف التخدير

على سرر التخدير ننام

والعام يمر وراء العام

وراء العام وراء العام

والأرض تميد بنا والسقف

يهيل ركاماً فوق ركام

والكذب يغطينا من قمة هامتنا

حتى الأقدام . . .

يا إخوتنا قولوا حتام ؟

أوّاه وآهٍ يا فيتنام

آهٍ لو مليون محارب

من أبطالك

قذفتهم ريحٌ شرقيه

فوق الصحراء العربيه

لفرشت نمارق

ووهبتمو مليون ولود قحطانيه !

. . . . . . .

عفواً يا أهل البيت

جارحة هذي الأمنيّه

لكنّا لم يبق لدينا

منكم إلاّ قعقعة الصوت

ضيعنا الأشياء الأصليه

ولقد أعيانا يا أحبابي

رشّ السكّر فوق الموت

______________________________________________________

______________________________________________________
ومن قصائدها Palestine
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
ومن قصائدها
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
لحن الكلمات :: الزاوية الأدبية :: أدباء وشعراء :: الشعراء المحدثين (شعراء العصر الحديث) :: فدوى طوقان-
انتقل الى: