لحن الكلمات
الزائر الكريم، أنت لم تقم بالتسجيل عندنا.. ويشرفنا انضمامك لأسرتنا، لتكون واحدًا منّا. إن كنت تتوفر على رصيدٍ مسبق نرجو أن تقوم بتسجيل الدخول.



 
الرئيسيةالبوابةبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 مفهوم الشكر في القرآن والسنة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
تالا
مشرفة مميزة
مشرفة  مميزة


عدد المساهمات : 2685
تاريخ التسجيل : 05/08/2009

مُساهمةموضوع: مفهوم الشكر في القرآن والسنة   السبت يناير 09, 2010 8:28 pm

لقد أنعم الله سبحانه وتعالى على عباده نعماً جمَّة ، أقل هذه النعم هي كما أوردها ابن أبي الدنيا في كتابه الشكر لله عن سيدنا داود عندما سأل ربه أن يريه أقل نعمة أنعمها عليه ، فقال له Sad يا داود تنفس فلما تنفس قال هذه أدنى نعمة أنعمتها عليك ) . فحري بنا نحن بني البشر أن نقابل نعم الله سبحانه وتعالى بالشكر . ولقد تفاوت العلماء في كيفية الشكر فسيدنا عمر ابن عبد العزيز يقول : ( ذكر النعم شكر (

وروي عن الفضيل ابن عياض أنه قال Sad من شكر النعمة أن تحدث بها ) . ولقد ورد أيضا أن من معاني الشكر ترك المعصية حيث ورد أن رجلاً سأل ابن تيمية : كيف أصبحت ؟ قال : أصبحت بين نعمتين ، لا أدري أيتُهما أفضل : ذنوب سترها الله عز وجل فلا يستطيع أحدٌ أن يعيرني بها ، ومودة قذفها الله في قلوب العباد لم يبلغها عملي .

ولقد تكفل الله سبحانه وتعالى بالزيادة إلى من يشكر نعمه عليه قال تعالى : { لئن شكرتم لأزيدنكم } ( ابراهيم / 7 ) وحتى يتجلى معنى الشكر واضحاً في أذهانكم أقدم هاذين النموذجين لكم سائلاً المولى عز وجل أن يلهمني السداد في مسعاي.

النموذج الأول : هو شكر المال – كيف نشكر المال ؟

قد يظن أكثر الناس أن شكر الله سبحانه وتعالى على نعمه التي أنعم بها علينا هي أن نرفع اكفنا إلى السماء وأن نلهج ألسنتنا بالدعاء مع عدم إنكاري لهذا النوع من أنواع الشكر فضلاً على أنني أدعوا إليه ، ولكنني أرفض أن يتوقف معنى الشكر فقط إلى ما يظهر على لساني ، وإلا فالإنسان يشكر الله عز وجل بلسانه ويذهب وينفق هذا المال في الحرام وفي إزاء الناس هل يجوز هذا ؟ إذا كانت الإجابة لا ، إذن يجب أن أعيد النظر في فهمي لمعنى الشكر ، ويجب أن أعلم يقيناً أن شكر الله في هذه النعمة ، هو أن أنفق هذا المال في المصارف الحلال ، وأن أمد يدي بالتيسير على المعسرين بالإقراض لهم ، وأن أخرج زكاة هذا المال إذا بلغ النصاب وحال عليه الحول ، وأن أتصدق على الفقراء في السر و العلن مبتغيا وجه الله سبحانه وتعالى في كل هذا ، هذا الشكر الذي يرضي الله سبحانه وتعالى ويمن علينا بالزيادة كما وعدنا جل وعلا أليس هو القائل : { لئن شكرتم لأزيدنكم{ .

أما النموذج الثاني فهو شكر لله سبحانه وتعالى على نعمة الوقت . كيف تكون صورة هذا الشكر ؟

إن أكثر شيء تغبن فيه هذه الأمة هي نعمة الصحة ونعمة الوقت كما أخبر الذي لا ينطق عن الهوى حينما قال :

(نعمتان مغبونٌ فيهما كثيرٌ من الناس: الصحة والفراغ ) . فهناك أربعة أسئلة سيُسألها العبد أمام الله عز وجل يوم القيامة، منها سؤالان خاصان بالوقت، ففي الحديث عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال: ( لا تزول قدما عبد يوم القيامة حتى يسأل عن أربع خصال: عن عمره فيمَ أفناه، وعن شبابه فيمَ أبلاه، وعن ماله من أين اكتسبه وفيمَ أنفقه، وعن علمه ماذا عمل فيه ) . فشكر الوقت يكون في استغلال وملئه بالطاعة و العبادة لله سبحانه وتعالى ولا يقتصر مفهوم العبادة فقط ليشمل الصلاة والزكاة والصيام والحج فقط ، بل يتعدى مفهوم العبادة إلى أن يشمل جميع ميادين الحياة التي لا تمس عمل شيء من المحرمات والمحظورات ، فالعمل عبادة ولقد ورد أن هنالك ذنوب لا يكفرها إلا السعي في طلب الرزق ، فكل إنسان في موقعه وتخصصه مطالب في أن يؤدي أفضل ما يستطيع في سبيل إعلاء كلمة الله سبحانه وتعالى ونشر هذا الدين وتبليغه إلى الناس كافة ولا تقتصر مهمة الدعوة إلى الله ونشر هذا الدين الحنيف على طلبة العلم الشرعي فقط فكلنا مطالب حسب استطاعته في الدعوة إلى الله سبحانه وتعالى فالطبيب في عيادته والأستاذ في مدرسته والعامل في صنعته إلى أخر ما هنالك من مهن وحرف مطالبين في الدعوة ، حيث يتجلى شكرهم للوقت في أن يتقنوا صنعتهم فديننا يطالبنا في أن نتقن عملنا قال رسول الله صلى الله عليه وسلم Sad إن الله يحب أحدكم إذا عمل عملاً أن يتقنه ) ، ولقد ورد عن سيدنا علي رضي الله عنه أنه قال : قيمة الإنسان فيما يتقن أو فيما يحسن ، وهل الإتقان في العمل وتأديته على أحسن وجه إلا نوع من أهم أنواع شكر الله على نعمة و الوقت فنلاحظ من خلال ما تقدم كيف أن وعاء الوقت العبادة فالصلاة لا تجوز إلا في الوقت المحدد لها وكذلك الحج والصيام . أرجوا أن أكون قد وفقت في تبين معنى الشكر لله سبحانه وتعالى من خلال هاذين المثالين والله من وراء القصد وهو يهدي إلى سواء السبيل . والحمد لله رب العالمين .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
انا مش انا
قلم مميز
قلم  مميز


عدد المساهمات : 599
تاريخ التسجيل : 09/12/2009

مُساهمةموضوع: رد: مفهوم الشكر في القرآن والسنة   السبت يناير 09, 2010 10:21 pm

ندعوه بما نريد ..... بما نتمنى فى هذه الدنيا
ونرجوا منه الاستجابه
ولكن هل يوما قلنا بين دعائنا ...... شكرا ربى
نعم لا تحصى .........
رحمه لا تبلى ..........
رزق لا ينقطع .......
هذا كله ونحن لا نقول ..... شكرا ربى
كم نحن صغار امامك ياربى ......
فمنحنا حبك وشكرك ........
فأنت وحدك تستحق الشكرا
نحبك ربى ......
فمنحنا رضاك وحبك ياربى .......
كم هو جميل حبك ياربى .....
فمنحنا اياه ياربى ........
وارزقنا افضل نعمك ياربى

~~~~ رائعه بنقلك هذا عزيزتي ~~~~
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الغريب
عضو مبدع
عضو  مبدع


عدد المساهمات : 1527
تاريخ التسجيل : 01/10/2009
الموقع : ارض الله

مُساهمةموضوع: رد: مفهوم الشكر في القرآن والسنة   الأحد يناير 10, 2010 1:17 pm

ما شاء الله عليكي يا تالا
شو هالتميز هاد
مشكورة على هذه الجهود الجبارة
تحياتي الك وتقبلي مروري





الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
تالا
مشرفة مميزة
مشرفة  مميزة


عدد المساهمات : 2685
تاريخ التسجيل : 05/08/2009

مُساهمةموضوع: رد: مفهوم الشكر في القرآن والسنة   الأحد يناير 10, 2010 3:48 pm

والله يا الغريب ...

من شدت افلاسي فشت حالي بالمنتدااااااااا


هههههههه


يسعدلي مرورك ..
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
لست قلبي
عضو مبدع
عضو مبدع


عدد المساهمات : 193
تاريخ التسجيل : 16/01/2010

مُساهمةموضوع: رد: مفهوم الشكر في القرآن والسنة   السبت يناير 16, 2010 3:30 pm



بارك الله فيك

...

وأسكنك الفردوس الأعلى
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
مفهوم الشكر في القرآن والسنة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
لحن الكلمات :: الزاوية الدينية :: الزاوية الإسلامية-
انتقل الى: