لحن الكلمات
الزائر الكريم، أنت لم تقم بالتسجيل عندنا.. ويشرفنا انضمامك لأسرتنا، لتكون واحدًا منّا. إن كنت تتوفر على رصيدٍ مسبق نرجو أن تقوم بتسجيل الدخول.



 
الرئيسيةالبوابةبحـثالتسجيلدخول

شاطر
 

 أبو الطيب المتنبي

اذهب الى الأسفل 
انتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1, 2, 3, 4, 5  الصفحة التالية
كاتب الموضوعرسالة
لست روميو
عضو ذهبي
عضو ذهبي
لست روميو

عدد المساهمات : 821
تاريخ التسجيل : 27/07/2009
العمر : 33
الموقع : la7n-words.ahlamontada.net

أبو الطيب المتنبي - صفحة 2 Empty
مُساهمةموضوع: أبو الطيب المتنبي   أبو الطيب المتنبي - صفحة 2 I_icon_minitimeالأحد يناير 10, 2010 2:22 am

تذكير بمساهمة فاتح الموضوع :

هو أحمد بن الحسين بن الحسن بن عبد الصمد، أبو الطيب الجعفي الكوفي، ولد سنة 303 هـ في [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط] [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]، وكان أحد أعظم [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط] [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]، وأكثرهم تمكناً باللغة [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط] وأعلمهم بقواعدها ومفرداتها، وله مكانة سامية لم تتح مثلها لغيره من شعراء العربية. فيوصف بأنه نادرة زمانه، وأعجوبة عصره، وظل شعره إلى اليوم مصدر إلهام ووحي للشعراء والأدباء. و هو [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]، وأحد مفاخر [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]. و تدور معظم قصائده حول مدح الملوك. ويقولون عنه بانه شاعر اناني ويظهر ذلك في اشعاره . ترك تراثاً عظيماً من الشعر، يضم 326 قصيدة، تمثل عنواناً لسيرة حياته، صور فيها الحياة في القرن الرابع الهجري أوضح تصوير. قال الشعر صبياً. فنظم أول اشعاره و عمره 9 سنوات . اشتهر بحدة الذكاء واجتهاده وظهرت موهبته الشعرية باكراً.

صاحب كبرياء وشجاع طموح محب للمغامرات. في شعره اعتزاز بالعروبة، وتشاؤم وافتخار بنفسه، أفضل شعره في الحكمة وفلسفة الحياة ووصف المعارك، إذ جاء بصياغة قوية محكمة. إنه شاعر مبدع عملاق غزير الإنتاج يعد بحق مفخرة للأدب العربي، فهو صاحب الأمثال السائرة والحكم البالغة والمعاني المبتكرة. وجد الطريق أمامه أثناء تنقله مهيئاً لموهبته الشعرية الفائقة لدى الأمراء والحكام، إذ تدور معظم قصائده حول مدحهم. لكن شعره لا يقوم على التكلف والصنعة، لتفجر أحاسيسه وامتلاكه ناصية اللغة والبيان، مما أضفى عليه لوناً من الجمال والعذوبة. ترك تراثاً عظيماً من الشعر القوي الواضح، يضم 326 قصيدة، تمثل عنواناً لسيرة حياته، صور فيها الحياة في القرن الرابع الهجري أوضح تصوير، ويستدل منها كيف جرت الحكمة على لسانه، لاسيما في قصائده الأخيرة التي بدأ فيها وكأنه يودعه الدنيا عندما قال: أبلى الهوى بدني.

______________________________________________________

______________________________________________________
أبو الطيب المتنبي - صفحة 2 Palestine
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

كاتب الموضوعرسالة
لست روميو
عضو ذهبي
عضو ذهبي
لست روميو

عدد المساهمات : 821
تاريخ التسجيل : 27/07/2009
العمر : 33
الموقع : la7n-words.ahlamontada.net

أبو الطيب المتنبي - صفحة 2 Empty
مُساهمةموضوع: رد: أبو الطيب المتنبي   أبو الطيب المتنبي - صفحة 2 I_icon_minitimeالأحد يناير 10, 2010 2:55 am


المَجدُ عوفِيَ إِذ عوفِيتَ وَالكَرَمُ " " وَزالَ عَنكَ إِلى أَعدائِكَ الأَلَمُ
صَحَّت بِصِحَّتِكَ الغاراتُ وَاِبتَهَجَت " " بِها المَكارِمُ وَاِنهَلَّت بِها الدِيَمُ
وَراجَعَ الشَمسَ نورٌ كانَ فارَقَها " " كَأَنَّما فَقدُهُ في جِسمِها سَقَمُ
وَلاحَ بَرقُكَ لي مِن عارِضَي مَلِكٍ " " ما يَسقُطُ الغَيثُ إِلا حَيثُ يَبتَسِمُ
يَسمى الحُسامَ وَلَيسَت مِن مُشابَهَةٍ " " وَكَيفَ يَشتَبِهُ المَخدومُ وَالخَدَمُ
تَفَرَّدَ العُربُ في الدُنيا بِمَحتِدِهِ " " وَشارَكَ العُربَ في إِحسانِهِ العَجَمُ
وَأَخلَصَ اللهُ لِلإِسلامِ نُصرَتَهُ " " وَإِن تَقَلَّبَ في آلائِهِ الأُمَمُ
وَما أَخُصُّكَ في بُرءٍ بِتَهنِئَةٍ " " إِذا سَلِمتَ فَكُلُّ الناسِ قَد سَلِموا

______________________________________________________

______________________________________________________
أبو الطيب المتنبي - صفحة 2 Palestine
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
لست روميو
عضو ذهبي
عضو ذهبي
لست روميو

عدد المساهمات : 821
تاريخ التسجيل : 27/07/2009
العمر : 33
الموقع : la7n-words.ahlamontada.net

أبو الطيب المتنبي - صفحة 2 Empty
مُساهمةموضوع: رد: أبو الطيب المتنبي   أبو الطيب المتنبي - صفحة 2 I_icon_minitimeالأحد يناير 10, 2010 2:56 am


الرَأيُ قَبلَ شَجاعَةِ الشُجعانِ " " هُوَ أَوَّلٌ وَهِيَ المَحَلُّ الثاني
فَإِذا هُما اِجتَمَعا لِنَفسٍ مِرَّةٍ " " بَلَغَت مِنَ العَلياءِ كُلَّ مَكانِ
وَلَرُبَّما طَعَنَ الفَتى أَقرانَهُ " " بِالرَأيِ قَبلَ تَطاعُنِ الأَقرانِ
لَولا العُقولُ لَكانَ أَدنى ضَيغَمٍ " " أَدنى إِلى شَرَفٍ مِنَ الإِنسانِ
وَلَما تَفاضَلَتِ النُفوسُ وَدَبَّرَتْ " " أَيدي الكُماةِ عَوالِيَ المُرّانِ
لَولا سَمِيُّ سُيوفِهِ وَمَضاؤُهُ " " لَمّا سُلِلنَ لَكُنَّ كَالأَجفانِ
خاضَ الحِمامَ بِهِنَّ حَتّى ما دُرِي " " أَمِنِ اِحتِقارٍ ذاكَ أَم نِسيانِ
وَسَعى فَقَصَّرَ عَن مَداهُ في العُلا " " أَهلُ الزَمانِ وَأَهلُ كُلِّ زَمانِ
تَخِذوا المَجالِسَ في البُيوتِ وَعِندَهُ " " أَنَّ السُروجَ مَجالِسُ الفِتيانِ
وَتَوَهَّموا اللَعِبَ الوَغى وَالطَعنُ في ال " " هَيجاءِ غَيرُ الطَعنِ في المَيدانِ
قادَ الجِيادَ إِلى الطِعانِ وَلَم يَقُد " " إِلّا إِلى العاداتِ وَالأَوطانِ
كُلُّ اِبنِ سابِقَةٍ يُغيرُ بِحُسنِهِ " " في قَلبِ صاحِبِهِ عَلى الأَحزانِ
إِن خُلِّيَتْ رُبِطَتْ بِآدابِ الوَغى " " فَدُعاؤُها يُغني عَنِ الأَرسانِ
في جَحفَلٍ سَتَرَ العُيونَ غُبارُهُ " " فَكَأَنَّما يُبصِرنَ بِالآذانِ
يَرمي بِها البَلَدَ البَعيدَ مُظَفَّرٌ " " كُلُّ البَعيدِ لَهُ قَريبٌ دانِ
فَكَأَنَّ أَرجُلَها بِتُربَةِ مَنبِجٍ " " يَطرَحنَ أَيدِيَها بِحِصنِ الرانِ
حَتّى عَبَرنَ بِأَرسَناسَ سَوابِحًا " " يَنشُرنَ فيهِ عَمائِمَ الفُرسانِ
يَقمُصنَ في مِثلِ المُدى مِن بارِدٍ " " يَذَرُ الفُحولَ وَهُنَّ كَالخِصيانِ
وَالماءُ بَينَ عَجاجَتَينِ مُخَلِّصٌ " " تَتَفَرَّقانِ بِهِ وَتَلتَقِيانِ
رَكَضَ الأَميرُ وَكَاللُجَينِ حَبابُهُ " " وَثَنى الأَعِنَّةَ وَهوَ كَالعِقيانِ
فَتَلَ الحِبالَ مِنَ الغَدائِرِ فَوقَهُ " " وَبَنى السَفينَ لَهُ مِنَ الصُلبانِ
وَحَشاهُ عادِيَةً بِغَيرِ قَوائِمٍ " " عُقمَ البُطونِ حَوالِكَ الأَلوانِ
تَأتي بِما سَبَتِ الخُيولُ كَأَنَّها " " تَحتَ الحِسانِ مَرابِضُ الغِزلانِ
بَحرٌ تَعَوَّدَ أَن يُذِمَّ لِأَهلِهِ " " مِن دَهرِهِ وَطَوارِقِ الحَدَثانِ
فَتَرَكتَهُ وَإِذا أَذَمَّ مِنَ الوَرى " " راعاكَ وَاِستَثنى بَني حَمدانِ
المُخفِرينَ بِكُلِّ أَبيَضَ صارِمٍ " " ذِمَمَ الدُروعِ عَلى ذَوي التيجانِ
مُتَصَعلِكينَ عَلى كَثافَةِ مُلكِهِم " " مُتَواضِعينَ عَلى عَظيمِ الشانِ
يَتَقَيَّلونَ ظِلالَ كُلِّ مُطَهَّمٍ " " أَجَلِ الظَليمِ وَرِبقَةِ السَرحانِ
خَضَعَت لِمُنصُلِكَ المَناصِلُ عَنوَةً " " وَأَذَلَّ دينُكَ سائِرَ الأَديانِ
وَعَلى الدُروبِ وَفي الرُجوعِ غَضاضَةٌ " " وَالسَيرُ مُمتَنِعٌ مِنَ الإِمكانِ
وَالطُرْقُ ضَيِّقَةُ المَسالِكِ بِالقَنا " " وَالكُفرُ مُجتَمِعٌ عَلى الإيمانِ
نَظَروا إِلى زُبَرِ الحَديدِ كَأَنَّما " " يَصعَدنَ بَينَ مَناكِبِ العِقبانِ
وَفَوارِسٍ يُحَيِ الحِمامُ نُفوسَها " " فَكَأَنَّها لَيسَت مِنَ الحَيَوانِ
ما زِلتَ تَضرِبُهُمْ دِراكًا في الذُرى " " ضَربًا كَأَنَّ السَيفَ فيهِ اِثنانِ
خَصَّ الجَماجِمَ وَالوُجوهَ كَأَنَّما " " جاءَتْ إِلَيكَ جُسومُهُمْ بِأَمانِ
فَرَمَوا بِما يَرمونَ عَنهُ وَأَدبَروا " " يَطَؤونَ كُلَّ حَنِيَّةٍ مِرنانِ
يَغشاهُمُ مَطَرُ السَحابِ مُفَصَّلاً " " بِمُثَقَّفٍ وَمُهَنَّدٍ وَسِنانِ
حُرِموا الَّذي أَمِلوا وَأَدرَكَ مِنهُمُ " " آمالَهُ مَن عادَ بِالحِرمانِ
وَإِذا الرِماحُ شَغَلنَ مُهجَةَ ثائِرٍ " " شَغَلَتهُ مُهجَتُهُ عَنِ الإِخوانِ
هَيهاتَ عاقَ عَنِ العِوادِ قَواضِبٌ " " كَثُرَ القَتيلُ بِها وَقَلَّ العاني
وَمُهَذَّبٌ أَمَرَ المَنايا فيهِمُ " " فَأَطَعنَهُ في طاعَةِ الرَحمَنِ
قَد سَوَّدَتْ شَجَرَ الجِبالِ شُعورُهُمْ " " فَكَأَنَّ فيهِ مُسِفَّةَ الغِربانِ
وَجَرى عَلى الوَرَقِ النَجيعُ القاني " " فَكَأَنَّهُ النارَنجُ في الأَغصانِ
إِنَّ السُيوفَ مَعَ الَّذينَ قُلوبُهُمْ " " كَقُلوبِهِنَّ إِذا اِلتَقى الجَمعانِ
تَلقى الحُسامَ عَلى جَراءَةِ حَدِّهِ " " مِثلَ الجَبانِ بِكَفِّ كُلِّ جَبانِ
رَفَعَتْ بِكَ العَرَبُ العِمادَ وَصَيَّرَتْ " " قِمَمَ المُلوكِ مَواقِدَ النيرانِ
أَنسابُ فَخرِهِمُ إِلَيكَ وَإِنَّما " " أَنسابُ أَصلِهِمُ إِلى عَدنانِ
يا مَن يُقَتِّلُ مَن أَرادَ بِسَيفِهِ " " أَصبَحتُ مِن قَتلاكَ بِالإِحسانِ
فَإِذا رَأَيتُكَ حارَ دونَكَ ناظِري " " وَإِذا مَدَحتُكَ حارَ فيكَ لِساني

______________________________________________________

______________________________________________________
أبو الطيب المتنبي - صفحة 2 Palestine
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
لست روميو
عضو ذهبي
عضو ذهبي
لست روميو

عدد المساهمات : 821
تاريخ التسجيل : 27/07/2009
العمر : 33
الموقع : la7n-words.ahlamontada.net

أبو الطيب المتنبي - صفحة 2 Empty
مُساهمةموضوع: رد: أبو الطيب المتنبي   أبو الطيب المتنبي - صفحة 2 I_icon_minitimeالأحد يناير 10, 2010 2:56 am


اختَرتُ دَهماءَتَينِ يا مَطَرُ " " وَمَن لَهُ في الفَضائِلِ الخِيَرُ
وَرُبَّما قالَتِ العُيونُ وَقَد " " يَصدُقُ فيها وَيَكذِبُ النَظَرُ
أَنتَ الَّذي لَو يُعابُ في مَلَإٍ " " ما عيبَ إِلّا بِأَنَّهُ بَشَرُ
وَأَنَّ إِعطاءهُ الصَوارِمُ وَال " " خَيلُ وَسُمرُ الرِماحِ وَالعَكَرُ
فاضِحُ أَعدائِهِ كَأَنَّهُمُ " " لَهُ يَقِلّونَ كُلَّما كَثُروا
أَعاذَكَ اللَهُ مِن سِهامِهِمُ " " وَمُخطِئٌ مَن رَمِيُّهُ القَمَرُ

______________________________________________________

______________________________________________________
أبو الطيب المتنبي - صفحة 2 Palestine
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
لست روميو
عضو ذهبي
عضو ذهبي
لست روميو

عدد المساهمات : 821
تاريخ التسجيل : 27/07/2009
العمر : 33
الموقع : la7n-words.ahlamontada.net

أبو الطيب المتنبي - صفحة 2 Empty
مُساهمةموضوع: رد: أبو الطيب المتنبي   أبو الطيب المتنبي - صفحة 2 I_icon_minitimeالأحد يناير 10, 2010 2:57 am


بادٍ هَواكَ صَبَرتَ أَم لَم تَصبِرا " " وَبُكاكَ إِن لَم يَجرِ دَمعُكَ أَو جَرى
كَم غَرَّ صَبرُكَ وَاِبتِسامُكَ صاحِبًا " " لَمّا رَآه وَفي الحَشى مالا يُرى
أَمَرَ الفُؤادُ لِسانَهُ وَجُفونَهُ " " فَكَتَمنَهُ وَكَفى بِجِسمِكَ مُخبِرا
تَعِسَ المَهاري غَيرَ مَهرِيٍّ غَدا " " بِمُصَوَّرٍ لَبِسَ الحَريرَ مُصَوَّرا
نافَستُ فيهِ صورَةً في سِترِهِ " " لَو كُنتُها لَخَفيتُ حَتّى يَظهَرا
لا تَترَبِ الأَيدي المُقيمَةُ فَوقَهُ " " كِسرى مُقامَ الحاجِبَينِ وَقَيصَرا
يَقِيانِ في أَحَدِ الهَوادِجِ مُقلَةً " " رَحَلَت فَكانَ لَها فُؤادِيَ مَحجِرا
قَد كُنتُ أَحذَرَ بَينَهُم مِن قَبلِهِ " " لَو كانَ يَنفَعُ حائِنًا أَن يَحذَرا
وَلَوِ اِستَطَعتُ إِذِ اِغتَدَت رُوّادُهُمْ " " لَمَنَعتُ كُلَّ سَحابَةٍ أَن تَقطُرا
فَإِذا السَحابُ أَخو غُرابِ فِراقِهِمْ " " جَعَلَ الصِياحَ بَبينِهِم أَن يُمطِرا
وَإِذا الحَمائِلُ ما يَخِدنَ بِنَفنَفٍ " " إِلاَّ شَقَقنَ عَلَيهِ ثَوبًا أَخضَرا
يَحمِلنَ مِثلَ الرَوضِ إِلاّ أَنَّها " " أَسبى مَهاةً لِلقُلوبِ وَجُؤذُرا
فَبِلَحظِها نَكِرَت قَناتي راحَتي " " ضَعفًا وَأَنكَرَ خاتِمايَ الخِنصِرا
أَعطى الزَمانُ فَما قَبِلتُ عَطاءَهُ " " وَأَرادَ لي فَأَرَدتُ أَن أَتَخَيَّرا
أَرَجانَ أَيَّتُها الجِيادُ فَإِنَّهُ " " عَزمي الَّذي يَذَرُ الوَشيجَ مُكَسَّرا
لَو كُنتُ أَفعَلُ ما اِشتَهَيتِ فِعالَهُ " " ما شَقَّ كَوكَبُكِ العَجاجَ الأَكدَرا
أُمِّي أَبا الفَضلِ المُبِرِّ أَلِيَّتي " " لَأُيَمِّمَنَّ أَجَلَّ بَحرٍ جَوهَرا
أَفتى بِرُؤيَتِهِ الأَنامُ وَحاشَ لي " " مِن أَن أَكونَ مُقَصِّرًا أَو مُقصِرا
صُغتُ السِوارَ لأَيِّ كَفٍّ بَشَّرَتْ " " بِاِبنِ العَميدِ وَأَيِّ عَبدٍ كَبَّرا
إِن لَم تُغِثني خَيلُهُ وَسِلاحُهُ " " فَمَتى أَقودُ إِلى الأَعادي عَسكَرا
بِأَبي وَأُمّي ناطِقٌ في لَفظِهِ " " ثَمَنُ تُباعُ بِهِ القُلوبُ وَتُشتَرى
مَن لا تُريهِ الحَربُ خَلْقًا مُقبِلاً " " فيها وَلا خَلقٌ يَراهُ مُدبِرا
خَنثى الفُحولَ مِنَ الكُماةِ بِصَبغِهِ " " ما يَلبَسونَ مِنَ الحَديدِ مُعَصفَرا
يَتَكَسَّبُ القَصَبُ الضَعيفُ بِكَفِّهِ " " شَرَفًا عَلى صُمِّ الرِماحِ وَمَفخَرا
وَيَبينُ فيما مَسَّ مِنهُ بَنانُهُ " " تيهُ المُدِلِّ فَلَو مَشى لَتَبَختَرا
يا مَن إِذا وَرَدَ البِلادَ كِتابُهُ " " قَبلَ الجُيوشِ ثَنى الجُيوشَ تَحَيُّرا
أَنتَ الوَحيدُ إِذا اِرتَكَبتَ طَريقَةً " " وَمَنِ الرَديفُ وَقَد رَكِبتَ غَضَنفَرا
قَطَفَ الرِجالُ القَولَ وَقتَ نَباتِهِ " " وَقَطَفتَ أَنتَ القَولَ لَمّا نَوَّرا
فَهُوَ المُشَيَّعُ بِالمَسامِعِ إِن مَضى " " وَهُوَ المُضاعَفُ حُسنُهُ إِنْ كُرِّرا
وَإِذا سَكَتَّ فَإِنَّ أَبلَغَ خاطِبٍ " " قَلَمٌ لَكَ اِتَّخَذَ الأَصابِعَ مِنبَرا
وَرَسائِلٌ قَطَعَ العُداةُ سِحاءَها " " فَرَأَوا قَنًا وَأَسِنَّةً وَسَنَوَّرا
فَدَعاكَ حُسَّدُكَ الرَئيسَ وَأَمسَكوا " " وَدَعاكَ خالِقُكَ الرَئيسَ الأَكبَرا
خَلَفَت صِفاتُكَ في العُيونِ كَلامَهُ " " كَالخَطِّ يَملَءُ مِسمَعَيْ مَن أَبصَرا
أَرَأَيتَ هِمَّةَ ناقَتي في ناقَةٍ " " نَقَلَت يَدًا سُرُحًا وَخُفًّا مُجمَرا
تَرَكَت دُخانَ الرِّمثِ في أَوطانِها " " طَلَبًا لِقَومٍ يوقِدونَ العَنبَرا
وَتَكَرَّمَت رُكَبَاتُها عَن مَبرَكٍ " " تَقَعانِ فيهِ وَلَيسَ مِسكًا أَذفَرا
فَأَتَتكَ دامِيَةَ الأَظَلِّ كَأَنَّما " " حُذِيَت قَوائِمُها العَقيقَ الأَحمَرا
بَدَرَت إِلَيكَ يَدَ الزَمانِ كَأَنَّها " " وَجَدَتهُ مَشغولَ اليَدَينِ مُفَكِّرا*
مَن مُبلِغُ الأَعرابَ أَنّي بَعدَها " " شاهَدتُ رَسطاليسَ وَالإِسكَندَرا
وَمَلِلْتُ نَحرَ عِشارِها فَأَضافَني " " مَن يَنحَرُ البِدَرَ النُّضَارَ لِمَن قَرى
وَسَمِعتُ بَطْلَيْمُوسَ دارِسَ كُتبِهِ " " مُتَمَلِّكًا مُتَبَدِّيًا مُتَحَضِّرا
وَلَقيتُ كُلَّ الفاضِلِينَ كَأَنَّما " " رَدَّ الإِلَهُ نُفوسَهُم وَالأَعصُرا
نُسِقوا لَنا نَسَقَ الحِسابِ مُقَدَّمًا " " وَأَتى فَذَلِكَ إِذ أَتيتَ مُؤَخَّرا
يا لَيتَ باكِيَةً شَجاني دَمعُها " " نَظَرَت إِلَيكَ كَما نَظَرتُ فَتَعذِرا
وَتَرى الفَضيلَةَ لا تَرُدُّ فَضيلَةً " " الشَمسَ تُشرِقُ وَالسَحابَ كَنَهوَرا
أَنا مِن جَميعِ الناسِ أَطيَبُ مَنْزِلاً " " وَأَسَرُّ راحِلَةً وَأَربَحُ مَتجَرا
زُحَلٌ عَلى أَنَّ الكَواكِبَ قَومُهُ " " لَو كانَ مِنكَ لَكانَ أَكرَمَ مَعشَرا

______________________________________________________

______________________________________________________
أبو الطيب المتنبي - صفحة 2 Palestine
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
لست روميو
عضو ذهبي
عضو ذهبي
لست روميو

عدد المساهمات : 821
تاريخ التسجيل : 27/07/2009
العمر : 33
الموقع : la7n-words.ahlamontada.net

أبو الطيب المتنبي - صفحة 2 Empty
مُساهمةموضوع: رد: أبو الطيب المتنبي   أبو الطيب المتنبي - صفحة 2 I_icon_minitimeالأحد يناير 10, 2010 2:58 am


بَكيتُ يا رَبعُ حَتّى كِدتُ أَبكيكا " " وَجُدتُ بي وَبِدَمعي في مَغانيكا
فَعِم صَباحًا لَقَد هَيَّجتَ لي شَجَنًا " " وَاردُد تَحِيَّتَنا إِنّا مُحَيّوكا
بِأَيِّ حُكمِ زَمانٍ صِرتَ مُتَّخِذًا " " رِئمَ الفَلا بَدَلًا مِن رِئمِ أَهليكا
أَيّامَ فيكَ شُموسٌ ما انبَعَثنَ لَنا " " إِلّا ابتَعَثنَ دَمًا بِاللَحظِ مَسفوكا
وَالعَيشُ أَخضَرُ وَالأَطلالُ مُشرِفَةٌ " " كَأَنَّ نورَ عُبَيدِ اللهِ يَعلوكا
نَجا امرُؤٌ يا ابنَ يَحيى كُنتَ بُغيَتَهُ " " وَخابَ رَكبُ رِكابٍ لَم يَؤمّوكا
أَحيَيتَ لِلشُعَراءِ الشِعرَ فَامتَدَحوا " " جَميعَ مَن مَدَحوهُ بِالَّذي فيكا
وَعَلَّموا الناسَ مِنكَ المَجدَ وَاقتَدَروا " " عَلى دَقيقِ المَعاني مِن مَعانيكا
فَكُن كَما أَنتَ يا مَن لا شَبيهَ لَهُ " " أَو كَيفَ شِئتَ فَما خَلقٌ يُدانيكا
وَعُظمُ قَدرِكَ في الآفاقِ أَوهَمَني " " أَنّي بِقِلَّةِ ما أَثنَيتُ أَهجوكا
شُكرُ العُفاةِ لِما أَولَيتَ أَوجَدَ لي " " إِلى نَداكَ طَريقَ العُرفِ مَسلوكا
كَفى بِأَنَّكَ مِن قَحطانَ في شَرَفٍ " " وَإِن فَخَرتَ فَكُلٌّ مِن مَواليكا
وَلَو نَقَصتُ كَما قَد زِدتُ مِن كَرَمٍ " " عَلى الوَرى لَرَأَوني مِثلَ شانيكا
لَبّى نَداكَ لَقَد نادى فَأَسمَعَني " " يَفديكَ مِن رَجُلٍ صَحبي وَأَفديكا
ما زِلتَ تُتبِعُ ما تولي يَدًا بِيَدٍ " " حَتّى ظَنَنتُ حَياتي مِن أَياديكا
فَإِن تَقُل «ها» فَعاداتٌ عُرِفتَ بِها " " أَو «لا» فَإِنَّكَ لا يَسخو بِها فوكا

______________________________________________________

______________________________________________________
أبو الطيب المتنبي - صفحة 2 Palestine
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
لست روميو
عضو ذهبي
عضو ذهبي
لست روميو

عدد المساهمات : 821
تاريخ التسجيل : 27/07/2009
العمر : 33
الموقع : la7n-words.ahlamontada.net

أبو الطيب المتنبي - صفحة 2 Empty
مُساهمةموضوع: رد: أبو الطيب المتنبي   أبو الطيب المتنبي - صفحة 2 I_icon_minitimeالأحد يناير 10, 2010 2:59 am




بِغَيرِكَ راعِيًا عَبِثَ الذِئابُ " " وَغَيرَكَ صارِمًا ثَلَمَ الضِرابُ
وَتَملِكُ أَنفُسَ الثَقَلَينِ طُرًّا " " فَكَيفَ تَحوزُ أَنفُسَها كِلابُ
وَما تَرَكوكَ مَعصِيَةً وَلَكِن " " يُعافُ الوِردُ وَالمَوتُ الشَرابُ
طَلَبتَهُم عَلى الأَمواهِ حَتّى " " تَخَوَّفَ أَن تُفَتِّشَهُ السَحابُ
فَبِتُّ لَيالِيًا لا نَومَ فيها " " تَخُبُّ بِكَ المُسَوَّمَةُ العِرابُ
يَهُزُّ الجَيشُ حَولَكَ جانِبَيهِ " " كَما نَفَضَت جَناحَيها العُقابُ
وَتَسأَلُ عَنهُمُ الفَلَواتِ حَتّى " " أَجابَكَ بَعضُها وَهُمُ الجَوابُ
فَقاتَلَ عَن حَريمِهِمُ وَفَرّوا " " نَدى كَفَّيكَ وَالنَسَبُ القُرابُ
وَحِفظُكَ فيهِمُ سَلَفي مَعَدٍّ " " وَأَنَّهُمُ العَشائِرُ وَالصِحابُ
تُكَفكِفُ عَنهُمُ صُمَّ العَوالي " " وَقَد شَرِقَت بِظُعنِهِمُ الشَعابُ
وَأُسقِطَتِ الأَجِنَّةُ في الوَلايا " " وَأُجهِضَتِ الحَوائِلُ وَالسِقابُ
وَعَمرٌ في مَيامِنِهِم عُمورٌ " " وَكَعبٌ في مَياسِرِهِم كِعابُ
وَقَد خَذَلَت أَبو بَكرٍ بَنيها " " وَخاذَلَها قُرَيظٌ وَالضِبابُ
إِذا ما سِرتَ في آثارِ قَومٍ " " تَخاذَلَتِ الجَماجِمُ وَالرِقابُ
فَعُدنَ كَما أُخِذنَ مُكَرَّماتٍ " " عَلَيهِنَّ القَلائِدُ وَالمَلابُ
يُثِبنَكَ بِالَّذي أَولَيتَ شُكرًا " " وَأَينَ مِنَ الَّذي تولي الثَوابُ
وَلَيسَ مَصيرُهُنَّ إِلَيكَ شَينًا " " وَلا في صَونِهِنَّ لَدَيكَ عابُ
وَلا في فَقدِهِنَّ بَني كِلابٍ " " إِذا أَبصَرنَ غُرَّتَكَ اغتِرابُ
وَكَيفَ يَتِمُّ بَأسُكَ في أُناسٍ " " تُصيبُهُمُ فَيُؤلِمُكَ المُصابُ
تَرَفَّق أَيُّها المَولى عَلَيهِمْ " " فَإِنَّ الرِفقَ بِالجاني عِتابُ
وَإِنَّهُمُ عَبيدُكَ حَيثُ كانوا " " إِذا تَدعو لِحادِثَةٍ أَجابوا
وَعَينُ المُخطِئينَ هُمُ وَلَيسوا " " بِأَوَّلِ مَعشَرٍ خَطِئُوا فَتابوا
وَأَنتَ حَياتُهُمْ غَضِبَت عَلَيهِمْ " " وَهَجرُ حَياتِهِمْ لَهُمُ عِقابُ
وَما جَهِلَت أَيادِيَكَ البَوادي " " وَلَكِن رُبَّما خَفِيَ الصَوابُ
وَكَم ذَنبٍ مُوَلِّدُهُ دَلالٌ " " وَكَم بُعدٍ مُوَلِّدُهُ اقتِرابُ
وَجُرمٍ جَرَّهُ سُفَهاءُ قَومٍ " " وَحَلَّ بِغَيرِ جارِمِهِ العَذابُ
فَإِن هابوا بِجُرمِهِمِ عَلِيًّا " " فَقَد يَرجو عَلِيًّا مَن يَهابُ
وَإِن يَكُ سَيفَ دَولَةِ غَيرِ قَيسٍ " " فَمِنهُ جُلودُ قَيسٍ وَالثِيابُ
وَتَحتَ رَبابِهِ نَبَتوا وَأَثّوا " " وَفي أَيّامِهِ كَثُروا وَطابوا
وَتَحتَ لِوائِهِ ضَرَبوا الأَعادي " " وَذَلَّ لَهُم مِنَ العَرَبِ الصِعابُ
وَلَو غَيرُ الأَميرِ غَزا كِلابًا " " ثَناهُ عَن شُموسِهِمِ ضَبابُ
وَلاقى دونَ ثايِهِمُ طِعانًا " " يُلاقي عِندَهُ الذِئبَ الغُرابُ
وَخَيلًا تَغتَذي ريحَ المَوامي " " وَيَكفيها مِنَ الماءِ السَرابُ
وَلَكِن رَبُّهُمْ أَسرى إِلَيهِمْ " " فَما نَفَعَ الوُقوفُ وَلا الذَهابُ
وَلا لَيلٌ أَجَنَّ وَلا نَهارٌ " " وَلا خَيلٌ حَمَلنَ وَلا رِكابُ
رَمَيتَهُمُ بِبَحرٍ مِن حَديدٍ " " لَهُ في البَرِّ خَلفَهُمُ عُبابُ
فَمَسّاهُمْ وَبُسطُهُمُ حَريرٌ " " وَصَبَّحَهُمْ وَبُسطُهُمُ تُرابُ
وَمَن في كَفِّهِ مِنهُمْ قَناةٌ " " كَمَن في كَفِّهِ مِنهُمْ خِضابُ
بَنو قَتلى أَبيكَ بِأَرضِ نَجدٍ " " وَمَن أَبقى وَأَبقَتهُ الحِرابُ
عَفا عَنهُمْ وَأَعتَقَهُمْ صِغارًا " " وَفي أَعناقِ أَكثَرِهِمْ سِخابُ
وَكُلُّكُمُ أَتى مَأتى أَبيهِ " " فَكُلُّ فَعالِ كُلِّكُمُ عُجابُ
كَذا فَليَسرِ مَن طَلَبَ الأَعادي " " وَمِثلَ سُراكَ فَليَكُنِ الطِلابُ

______________________________________________________

______________________________________________________
أبو الطيب المتنبي - صفحة 2 Palestine
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
لست روميو
عضو ذهبي
عضو ذهبي
لست روميو

عدد المساهمات : 821
تاريخ التسجيل : 27/07/2009
العمر : 33
الموقع : la7n-words.ahlamontada.net

أبو الطيب المتنبي - صفحة 2 Empty
مُساهمةموضوع: رد: أبو الطيب المتنبي   أبو الطيب المتنبي - صفحة 2 I_icon_minitimeالأحد يناير 10, 2010 3:00 am


حاشى الرَقيبَ فَخانَتهُ ضَمائِرُهُ" "وَغَيَّضَ الدَمعَ فَانهَلَّت بَوادِرُهُ
وَكاتِمُ الحُبِّ يَومَ البَينِ مُنهَتِكٌ" "وَصاحِبُ الدَمعِ لا تَخفى سَرائِرُهُ
لَولا ظِباءُ عَدِيٍّ ما شُغِفتُ بِهِمْ" "وَلا بِرَبرَبِهِمْ لَولا جَآذِرُهُ
مِن كُلِّ أَحوَرَ في أَنيابِهِ شَنَبٌ" "خَمرٌ يُخامِرُها مِسكٌ تُخامِرُهُ
نَعجٌ مَحاجِرُهُ دُعجٌ نَواظِرُهُ" "حُمرٌ غَفائِرُهُ سودٌ غَدائِرُهُ
أَعارَني سُقمَ عَينَيهِ وَحَمَّلَني" "مِنَ الهَوى ثِقلَ ما تَحوي مَآزِرُهُ
يا مَن تَحَكَّمَ في نَفسي فَعَذَّبَني" "وَمَن فُؤادي عَلى قَتلي يُضافِرُهُ
بِعَودَةِ الدَولَةِ الغَرّاءِ ثانِيَةً" "سَلَوتُ عَنكَ وَنامَ اللَيلَ ساهِرُهُ
مِن بَعدِ ما كانَ لَيلي لا صَباحَ لَهُ" "كَأَنَّ أَوَّلَ يَومِ الحَشرِ آخِرُهُ
غابَ الأَميرُ فَغابَ الخَيرُ عَن بَلَدٍ" "كادَت لِفَقدِ اسمِهِ تَبكي مَنابِرُهُ
قَدِ اشتَكَت وَحشَةَ الأَحياءِ أَربُعُهُ" "وَخَبَّرَتْ عَن أَسى المَوتى مَقابِرُهُ
حَتّى إِذا عُقِدَت فيهِ القِبابُ لَهُ" "أَهَلَّ لِلهِ باديهِ وَحاضِرُهُ
وَجَدَّدَت فَرَحًا لا الغَمُّ يَطرُدُهُ" "وَلا الصَبابَةُ في قَلبٍ تُجاوِرُهُ
إِذا خَلَت مِنكَ حِمصٌ لا خَلَت أَبَدًا" "فَلا سَقاها مِنَ الوَسمِيِّ باكِرُهُ
دَخَلتَها وَشُعاعُ الشَمسِ مُتَّقِدُ" "وَنورُ وَجهِكَ بَينَ الخَلقِ باهِرُهُ
في فَيلَقٍ مِن حَديدٍ لَو قَذَفتَ بِهِ" "صَرفَ الزَمانِ لَما دارَت دَوائِرُهُ
تَمضي المَواكِبُ وَالأَبصارُ شاخِصَةٌ" "مِنها إِلى المَلِكِ المَيمونِ طائِرُهُ
قَد حِرنَ في بَشَرٍ في تاجِهِ قَمَرٌ" "في دِرعِهِ أَسَدٌ تَدمى أَظافِرُهُ
حُلو خَلائِقُهُ شوسٍ حَقائِقُهُ" "تُحصى الحَصى قَبلَ أَن تُحصى مَآثِرُهُ
تَضيقُ عَن جَيشِهِ الدُنيا وَلَو رَحُبَتْ" "كَصَدرِهِ لَم تَبِن فيها عَساكِرُهُ
إِذا تَغَلغَلَ فِكرُ المَرءِ في طَرَفٍ" "مِن مَجدِهِ غَرِقَت فيهِ خَواطِرُهُ
تَحمى السُيوفُ عَلى أَعدائِهِ مَعَهُ" "كَأَنَّهُنَّ بَنوهُ أَو عَشائِرُهُ
إِذا انتَضاها لِحَربٍ لَم تَدَع جَسَدًا" "إِلّا وَباطِنُهُ لِلعَينِ ظاهِرُهُ
فَقَد تَيَقَّنَ أَنَّ الحَقَّ في يَدِهِ" "وَقَد وَثِقنَ بِأَنَّ اللهَ ناصِرُهُ
تَرَكنَ هامَ بَني عَوفٍ وَثَعلَبَةٍ" "عَلى رُؤوسٍ بِلا ناسٍ مَغافِرُهُ
فَخاضَ بِالسَيفِ بَحرَ المَوتِ خَلفَهُمُ" "وَكانَ مِنهُ إِلى الكَعبَينِ زاخِرُهُ
حَتّى انتَهى الفَرَسُ الجاري وَما وَقَعَتْ" "في الأَرضِ مِن جُثَثِ القَتلى حَوافِرُهُ
كَم مِن دَمٍ رَوِيَت مِنهُ أَسِنَّتُهُ" "وَمُهجَةٍ وَلَغَت فيها بَواتِرُهُ
وَحائِنٍ لَعِبَت سُمرُ الرِماحِ بِهِ" "فَالعَيشُ هاجِرُهُ وَالنَسرُ زائِرُهُ
مَن قالَ لَستَ بِخَيرِ الناسِ كُلِّهِمُ" "فَجَهلُهُ بِكَ عِندَ الناسِ عاذِرُهُ
أَو شَكَّ أَنَّكَ فَردٌ في زَمانِهِمُ" "بِلا نَظيرٍ فَفي روحي أُخاطِرُهُ
يا مَن أَلوذُ بِهِ فيما أُومِّلُهُ" "وَمَن أَعوذُ بِهِ مِمّا أُحاذِرُهُ
وَمَن تَوَهَّمتُ أَنَّ البَحرَ راحَتُهُ" "جودًا وَأَنَّ عَطاياهُ جَواهِرُهُ
لا يَجبُرُ الناسُ عَظمًا أَنتَ كاسِرُهُ" "وَلا يَهيضونَ عَظمًا أَنتَ جابِرُهُ
ارْحَمْ شَبَابَ فَتًى أَوْدَتْ بِجِدَّتِهِ" "يَدُ البِلى وذوى في السجن نَاضِرُهُ

______________________________________________________

______________________________________________________
أبو الطيب المتنبي - صفحة 2 Palestine
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
لست روميو
عضو ذهبي
عضو ذهبي
لست روميو

عدد المساهمات : 821
تاريخ التسجيل : 27/07/2009
العمر : 33
الموقع : la7n-words.ahlamontada.net

أبو الطيب المتنبي - صفحة 2 Empty
مُساهمةموضوع: رد: أبو الطيب المتنبي   أبو الطيب المتنبي - صفحة 2 I_icon_minitimeالأحد يناير 10, 2010 3:01 am


حَتّامَ نَحنُ نُساري النَجمَ في الظُلَمِ" "وَما سُراهُ عَلى خُفٍّ وَلا قَدَمِ
وَلا يُحِسُّ بِأَجفانٍ يُحِسُّ بِها" "فَقدَ الرُقادِ غَريبٌ باتَ لَم يَنَمِ
تُسَوِّدُ الشَمسُ مِنّا بيضَ أَوجُهِنا" "وَلا تُسَوِّدُ بيضَ العُذْرِ وَاللِمَمِ
وَكانَ حالُهُما في الحُكمِ واحِدَةً" "لَوِ اِحتَكَمنا مِنَ الدُنيا إِلى حَكَمِ
وَنَترُكُ الماءَ لا يَنفَكُّ مِن سَفَرٍ" "ما سارَ في الغَيمِ مِنهُ سارَ في الأَدَمِ
لا أُبغِضُ العيسَ لَكِنّي وَقَيتُ بِها" "قَلبي مِنَ الحُزنِ أَو جِسمي مِنَ السَقَمِ
طَرَدتُ مِن مِصرَ أَيديها بِأَرجُلِها" "حَتّى مَرَقنَ بِنا مِن جَوشَ وَالعَلَمِ
تَبرِي لَهُنَّ نَعامُ الدَوِّ مُسرَجَةً" "تُعارِضُ الجُدُلَ المُرخاةَ بِاللُجُمِ
في غِلمَةٍ أَخطَروا أَرواحَهُمْ وَرَضوا" "بِما لَقينَ رِضا الأَيسارِ بِالزَلَمِ
تَبدو لَنا كُلَّما أَلقَوا عَمائِمَهُمْ" "عَمائِمٌ خُلِقَت سودًا بِلا لُثُمِ
بيضُ العَوارِضِ طَعّانونَ مَن لَحِقوا" "مِنَ الفَوارِسِ شَلّالونَ لِلنَعَمِ
قَد بَلَّغوا بِقَناهُمْ فَوقَ طاقَتِهِ" "وَلَيسَ يَبلُغُ ما فيهِمْ مِنَ الهِمَمِ
في الجاهِلِيَّةِ إِلّا أَنَّ أَنفُسَهُمْ" "مِن طيبِهِنَّ بِهِ في الأَشهُرِ الحُرُمِ
ناشوا الرِماحَ وَكانَت غَيرَ ناطِقَةٍ" "فَعَلَّموها صِياحَ الطَيرِ في البُهَمِ
تَخدي الرِكابُ بِنا بيضًا مَشافِرُها" "خُضرًا فَراسِنُها في الرُغلِ وَاليَنَمِ
مَكعومَةً بِسِياطِ القَومِ نَضرِبُها" "عَن مَنبِتِ العُشبِ نَبغي مَنبِتَ الكَرَمِ
وَأَينَ مَنبِتُهُ مِن بَعدِ مَنبِتِهِ" "أَبي شُجاعِ قَريعِ العُرْبِ وَالعَجَمِ
لا فاتِكٌ آخَرٌ في مِصرَ نَقصِدُهُ" "وَلا لَهُ خَلَفٌ في الناسِ كُلِّهِمِ
مَن لا تُشابِهُهُ الأَحياءُ في شِيَمِ" "أَمسى تُشابِهُهُ الأَمواتُ في الرِّمَمِ
عَدِمتُهُ وَكَأَنّي سِرتُ أَطلُبُهُ" "فَما تَزيدُنِيَ الدُنيا عَلى العَدَمِ
ما زِلتُ أُضحِكُ إِبلي كُلَّما نَظَرَتْ" "إِلى مَنِ اِختَضَبَتْ أَخفافُها بِدَمِ
أُسيرُها بَينَ أَصنامٍ أُشاهِدُها" "وَلا أُشاهِدُ فيها عِفَّةَ الصَنَمِ
حَتّى رَجَعتُ وَأَقلامي قَوائِلُ لي" "المَجدُ لِلسَيفِ لَيسَ المَجدُ لِلقَلَمِ
اِكتُب بِنا أَبَدًا بَعدَ الكِتابِ بِهِ" "فَإِنَّما نَحنُ لِلأَسيافِ كَالخَدَمِ
أَسمَعتِني وَدَوائي ما أَشَرتِ بِهِ" "فَإِن غَفِلتُ فَدائي قِلَّةُ الفَهَمِ
مَنِ اِقتَضى بِسِوى الهِندِيِّ حاجَتَهُ" "أَجابَ كُلَّ سُؤالٍ عَن هَلٍ بِلَمِ
تَوَهَّمَ القَومُ أَنَّ العَجزَ قَرَّبَنا" "وَفي التَقَرُّبِ ما يَدعو إِلى التُّهَمِ
وَلَم تَزَل قِلَّةُ الإِنصافِ قاطِعَةً" "بَينَ الرِجالِ وَلَو كانوا ذَوي رَحِمِ
فَلا زِيارَةَ إِلّا أَن تَزورَهُمُ" "أَيدٍ نَشَأنَ مَعَ المَصقولَةِ الخُذُمِ
مِن كُلِّ قاضِيَّةٍ بِالمَوتِ شَفرَتُهُ" "ما بَينَ مُنتَقَمٍ مِنهُ وَمُنتَقِمِ
صُنّا قَوائِمَها عَنهُمْ فَما وَقَعَتْ" "مَواقِعَ اللُؤمِ في الأَيدي وَلا الكَزَمِ
هَوِّن عَلى بَصَرٍ ما شَقَّ مَنظَرُهُ" "فَإِنَّما يَقَظاتُ العَينِ كَالحُلُمِ
وَلا تَشَكَّ إِلى خَلقٍ فَتُشمِتَهُ" "شَكوى الجَريحِ إِلى الغِربانِ وَالرَخَمِ
وَكُن عَلى حَذَرٍ لِلناسِ تَستُرُهُ" "وَلا يَغُرُّكَ مِنهُمْ ثَغرُ مُبتَسِمُ
غاضَ الوَفاءُ فَما تَلقاهُ في عِدَةٍ" "وَأَعوَزَ الصِدقُ في الإِخبارِ وَالقَسَمِ
سُبحانَ خالِقِ نَفسي كَيفَ لَذَّتُها" "فيما النُفوسُ تَراهُ غايَةَ الأَلَمِ
الدَهرُ يَعجَبُ مِن حَملي نَوائِبَهُ" "وَصَبرِ جِسمي عَلى أَحداثِهِ الحُطُمِ
وَقتٌ يَضيعُ وَعُمرٌ لَيتَ مُدَّتَهُ" "في غَيرِ أُمَّتِهِ مِن سالِفِ الأُمَمِ
أَتى الزَمانَ بَنوهُ في شَبيبَتِهِ" "فَسَرَّهُم وَأَتَيناهُ عَلى الهَرَمِ

______________________________________________________

______________________________________________________
أبو الطيب المتنبي - صفحة 2 Palestine
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
لست روميو
عضو ذهبي
عضو ذهبي
لست روميو

عدد المساهمات : 821
تاريخ التسجيل : 27/07/2009
العمر : 33
الموقع : la7n-words.ahlamontada.net

أبو الطيب المتنبي - صفحة 2 Empty
مُساهمةموضوع: رد: أبو الطيب المتنبي   أبو الطيب المتنبي - صفحة 2 I_icon_minitimeالأحد يناير 10, 2010 3:02 am


رُوَيدَكَ أَيُّها المَلِكُ الجَليلُ" "تَأَيَّ وَعُدَّهُ مِمّا تُنيلُ
وَجودَكَ بِالمُقامِ وَلَو قَليلاً" "فَما فيما تَجودُ بِهِ قَليلُ
لِأَكبِتَ حاسِدًا وَأَرى عَدُوًّا" "كَأَنَّهُما وَداعُكَ وَالرَحيلُ
وَيَهدَأَ ذا السَحابُ فَقَد شَكَكنا" "أَتَغلِبُ أَم حَياهُ لَكُم قَبيلُ
وَكُنتُ أَعيبُ عَذْلاً في سَماحٍ" "فَها أَنا في السَماحِ لَهُ عَذولُ
وَما أَخشى نُبوَّكَ عَن طَريقٍ" "وَسَيفُ الدَولَةِ الماضي الصَقيلُ
وَكُلُّ شَواةِ غِطريفٍ تَمَنّى" "لِسَيرِكَ أَنَّ مَفرِقَها السَّبيلُ
وَمِثلِ العَمقِ مَملوءٍ دِماءً" "جَرَت بِكَ في مَجاريهِ الخُيولُ
إِذا اعْتَادَ الفَتى خَوضَ المَنايا" "فَأَهوَنُ ما يَمُرُّ بِهِ الوُحولُ
وَمَن أَمَرَ الحُصونَ فَما عَصَتهُ" "أَطاعَتهُ الحُزونَةُ وَالسُهولُ
أَتَخفِرُ كُلَّ مَن رَمَتِ اللَيالي" "وَتُنشِرُ كُلَّ مَن دَفَنَ الخُمولُ
وَنَدعوكَ الحُسامَ وَهَل حُسامٌ" "يَعيشُ بِهِ مِنَ المَوتِ القَتيلُ
وَما لِلسَيفِ إِلا القَطعَ فِعلٌ" "وَأَنتَ القاطِعُ البَرُّ الوَصولُ
وَأَنتَ الفارِسُ القَوّالُ صَبرًا" "وَقَد فَنِيَ التَكَلُّمُ وَالصَهيلُ
يَحيدُ الرُمحُ عَنكَ وَفيهِ قَصدٌ" "وَيَقصُرُ أَن يَنالَ وَفيهِ طولُ
فَلَو قَدَرَ السِّنانُ عَلى لِسانٍ" "لَقالَ لَكَ السِّنانُ كَما أَقولُ
وَلَو جازَ الخُلودُ خَلَدتَ فَردًا" "وَلَكِن لَيسَ لِلدُنيا خَليلُ

______________________________________________________

______________________________________________________
أبو الطيب المتنبي - صفحة 2 Palestine
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
لست روميو
عضو ذهبي
عضو ذهبي
لست روميو

عدد المساهمات : 821
تاريخ التسجيل : 27/07/2009
العمر : 33
الموقع : la7n-words.ahlamontada.net

أبو الطيب المتنبي - صفحة 2 Empty
مُساهمةموضوع: رد: أبو الطيب المتنبي   أبو الطيب المتنبي - صفحة 2 I_icon_minitimeالأحد يناير 10, 2010 3:02 am


صِلَةُ الهَجرِ لي وَهَجرُ الوِصالِ" "نَكَساني في السُقمِ نُكسَ الهِلالِ
فَغَدا الجِسمُ ناقِصًا وَالَّذي يَن" "قُصُ مِنهُ يَزيدُ في بَلبالي
قِف عَلى الدِمنَتَينِ بِالدَوِّ مِن رَي" "يا كَخالٍ في وَجنَةٍ جَنبَ خالِ
بِطُلولٍ كَأَنَّهُنَّ نُجومٌ" "في عِراصٍ كَأَنَّهُنَّ لَيالي
وَنُؤِيٍّ كَأَنَّهُنَّ عَلَيهِن" "نَ خِدامٌ خُرسٌ بِسوقٍ خِدالِ
لا تَلُمني فَإِنَّني أَعشَقُ العُش" "شاقَ فيها يا أَعذَلَ العُذّالِ
ما تُريدُ النَوى مِنَ الحَيَّةِ الذَوَّا" "قِ حَرَّ الفَلا وَبَردَ الظِلالِ
فَهوَ أَمضى في الرَوعِ مِن مَلَكِ المَو" "تِ وَأَسرى في ظُلمَةٍ مِن خَيالِ
وَلِحِتفٍ في العِزِّ يَدنو مُحِبٌّ" "وَلِعُمرٍ يَطولُ في الذُلِّ قالي
نَحنُ رَكبٌ مِلجِنِّ في زَيِّ ناسٍ" "فَوقَ طَيرٍ لَها شُخوصِ الجِمالِ
مِن بَناتِ الجَديلِ تَمشي بِنا في ال" "بيدِ مَشيَ الأَيّامِ في الآجالِ
كُلُّ هَوجاءَ لِلدَياميمِ فيها" "أَثَرُ النارِ في سَليطِ الذُّبالِ
عامِداتٍ لِلبَدرِ وَالبَحرِ وَالضِر" "غامَةِ اِبنِ المُبارَكِ المِفضالِ
مَن يَزُرهُ يَزُر سُلَيمانَ في المُل" "كِ جَلالا وَيوسُفًا في الجَمالِ
وَرَبيعًا يُضاحِكُ الغَيثُ فيهِ" "زَهَرَ الشُكرِ مِن رِياضِ المَعالي
نَفَحَتنا مِنهُ الصَبا بِنَسيمٍ" "رَدَّ روحًا في مَيِّتِ الآمالِ
هَمُّ عَبدِ الرَحمنِ نَفعُ المَوالي" "وَبَوارُ الأَعداءِ وَالأَموالِِ
أَكبَرُ العَيبِ عِندَهُ البُخلُ وَالطَع" "نُ عَلَيهِ التَشبيهُ بِالرِئبالِ
وَالجِراحاتُ عِندَهُ نَغَماتٌ" "سَبَقَت قَبلَ سَيبِهِ بِسُؤالِ
ذا السِراجُ المُنيرُ هَذا النَقِيُّ ال" "جَيبِ هَذا بَقِيَّةُ الأَبدالِ
فَخُذا ماءَ رِجلِهِ وَاِنضَحا في ال" "مُدنِ تَأمَن بَوائِقَ الزَلزالِ
وَاِمسَحا ثَوبَهُ البَقيرَ عَلى دا" "ئِكُما تُشفَيا مِنَ الإِعلالِ
مالِئًا مِن نَوالِهِ الشَرقَ وَالغَر" "بَ وَمِن خَوفِهِ قُلوبَ الرِجالِ
قابِضًا كَفَّهُ اليَمينَ عَلى الدُن" "يا وَلَو شاءَ حازَها بِالشِمالِ
نَفسُهُ جَيشُهُ وَتَدبيرُهُ النَص" "رُ وَأَلحاظُهُ الظُبا وَالعَوالي
وَلَهُ في جَماجِمِ المالِ ضَربٌ" "وَقعُهُ في جَماجِمِ الأَبطالِ
فَهُمُوا لاِتِّقائِهِ الدَهرَ في يَو" "مِ نِزالٍ وَلَيسَ يَومَ نِزالِ
رَجُلٌ طينُهُ مِنَ العَنبَرِ الوَر" "دِ وَطينُ العِبادِ مِن صَلصالِ
فَبَقِيّاتُ طينِهِ لاقَتِ الما" "ءَ فَصارَت عُذوبَةً في الزُلالِ
وَبَقايا وَقارِهِ عافَتِ النا" "سَ فَصارَت رَكانَةً في الجِبالِ
لَستُ مِمَّن يَغُرُّهُ حُبُّكَ السِل" "مَ وَأَلا تَرى شُهودَ القِتالِ
ذاكَ شَيءٌ كَفاكَهُ عَيشُ شاني" "كَ ذَليلا وَقِلَّةُ الأَشكالِ
وَاِغتِفارٌ لَو غَيَّرَ السُخطُ مِنهُ" "جُعِلَت هامُهُمْ نِعالَ النِعالِ
لِجِيادٍ يَدخُلنَ في الحَربِ أَعرا" "ءً وَيَخرُجنَ مِن دَمٍ في جَلالِ
وَاِستَعارَ الحَديدُ لَونًا وَأَلقى" "لَونَهُ في ذَوائِبِ الأَطفالِ
أَنتَ طَورًا أَمَرُّ مِن ناقِعِ السُم" "مِ وَطَورًا أَحلى مِنَ السَلسالِ
إِنَّما الناسُ حَيثُ أَنتَ وَما النا" "سُ بِناسٍ في مَوضِعٍ مِنكَ خالي

______________________________________________________

______________________________________________________
أبو الطيب المتنبي - صفحة 2 Palestine
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
لست روميو
عضو ذهبي
عضو ذهبي
لست روميو

عدد المساهمات : 821
تاريخ التسجيل : 27/07/2009
العمر : 33
الموقع : la7n-words.ahlamontada.net

أبو الطيب المتنبي - صفحة 2 Empty
مُساهمةموضوع: رد: أبو الطيب المتنبي   أبو الطيب المتنبي - صفحة 2 I_icon_minitimeالأحد يناير 10, 2010 3:03 am


عيدٌ بِأَيَّةِ حالٍ عُدتَ يا عيدُ" "بِما مَضى أَم بِأَمرٍ فيكَ تَجديدُ
أَمّا الأَحِبَّةُ فَالبَيداءُ دونَهُمُ" "فَلَيتَ دونَكَ بيدًا دونَها بيدُ
لَولا العُلا لَم تَجُب بي ما أَجوبُ بِها" "وَجناءُ حَرفٌ وَلا جَرداءُ قَيدودُ
وَكانَ أَطيَبَ مِن سَيفي مُضاجَعَةً" "أَشباهُ رَونَقِهِ الغيدُ الأَماليدُ
لَم يَترُكِ الدَهرُ مِن قَلبي وَلا كَبِدي" "شَيئًا تُتَيِّمُهُ عَينٌ وَلا جِيدُ
يا ساقِيَيَّ أَخَمرٌ في كُؤوسِكُما" "أَم في كُؤوسِكُما هَمٌّ وَتَسهيدُ
أَصَخرَةٌ أَنا مالي لا تُحَرِّكُني" "هَذي المُدامُ وَلا هَذي الأَغاريدُ
إِذا أَرَدتُ كُمَيتَ اللَونِ صافِيَةً" "وَجَدتُها وَحَبيبُ النَفسِ مَفقودُ
ماذا لَقيتُ مِنَ الدُنيا وَأَعجَبُهُا" "أَنّي بِما أَنا باكٍ مِنهُ مَحسودُ
أَمسَيتُ أَروَحَ مُثرٍ خازِنًا وَيَدًا" "أَنا الغَنِيُّ وَأَموالي المَواعيدُ
إِنّي نَزَلتُ بِكَذّابينَ ضَيفُهُمُ" "عَنِ القِرى وَعَنِ التَرحالِ مَحدودُ
جودُ الرِجالِ مِنَ الأَيدي وَجودُهُمُ" "مِنَ اللِسانِ فَلا كانوا وَلا الجودُ
ما يَقبِضُ المَوتُ نَفسًا مِن نُفوسِهِمُ" "إِلّا وَفي يَدِهِ مِن نَتنِها عودُ
مِن كُلِّ رِخوِ وِكاءِ البَطنِ مُنفَتِقٍ" "لا في الرِجالِ وَلا النِسوانِ مَعدودُ
أَكُلَّما اغتالَ عَبدُ السوءِ سَيِّدَهُ" "أَو خانَهُ فَلَهُ في مِصرَ تَمهيدُ
صارَ الخَصِيُّ إِمامَ الآبِقينَ بِها" "فَالحُرُّ مُستَعبَدٌ وَالعَبدُ مَعبودُ
نامَت نَواطيرُ مِصرٍ عَن ثَعالِبِها" "فَقَد بَشِمنَ وَما تَفنى العَناقيدُ
العَبدُ لَيسَ لِحُرٍّ صالِحٍ بِأَخٍ" "لَو أَنَّهُ في ثِيابِ الحُرِّ مَولودُ
لا تَشتَرِ العَبدَ إِلّا وَالعَصا مَعَهُ" "إِنَّ العَبيدَ لَأَنجاسٌ مَناكيدُ
ما كُنتُ أَحسَبُني أبقى إِلى زَمَنٍ" "يُسيءُ بي فيهِ كَلبٌ وَهوَ مَحمودُ
وَلا تَوَهَّمتُ أَنَّ الناسَ قَد فُقِدوا" "وَأَنَّ مِثلَ أَبي البَيضاءِ مَوجودُ
وَأَنَّ ذا الأَسوَدَ المَثقوبَ مِشفَرُهُ" "تُطيعُهُ ذي العَضاريطُ الرَعاديدُ
جَوعانُ يَأكُلُ مِن زادي وَيُمسِكُني" "لِكَي يُقالَ عَظيمُ القَدرِ مَقصودُ
إِنَّ امرأً أَمَةٌ حُبلى تُدَبِّرُهُ" "لَمُستَضامٌ سَخينُ العَينِ مَفؤودُ
وَيلُمِّها خُطَّةً وَيلُمِّ قابِلِها" "لِمِثلِها خُلِقَ المَهرِيَّةُ القُودُ
وَعِندَها لَذَّ طَعمَ المَوتِ شارِبُهُ" "إِنَّ المَنِيَّةَ عِندَ الذُلِّ قِنديدُ
مَن عَلَّمَ الأَسوَدَ المَخصِيَّ مَكرُمَةً" "أَقَومُهُ البيضُ أَم آبائُهُ الصيدُ
أَم أُذنُهُ في يَدِ النَخّاسِ دامِيَةً" "أَم قَدرُهُ وَهوَ بِالفَلسَينِ مَردودُ
أَولى اللِئامِ كُوَيفيرٌ بِمَعذِرَةٍ" "في كُلِّ لُؤمٍ وَبَعضُ العُذرِ تَفنيدُ
وَذاكَ أَنَّ الفُحولَ البيضَ عاجِزَةٌ" "عَنِ الجَميلِ فَكَيفَ الخِصيَةُ السودُ

______________________________________________________

______________________________________________________
أبو الطيب المتنبي - صفحة 2 Palestine
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
لست روميو
عضو ذهبي
عضو ذهبي
لست روميو

عدد المساهمات : 821
تاريخ التسجيل : 27/07/2009
العمر : 33
الموقع : la7n-words.ahlamontada.net

أبو الطيب المتنبي - صفحة 2 Empty
مُساهمةموضوع: رد: أبو الطيب المتنبي   أبو الطيب المتنبي - صفحة 2 I_icon_minitimeالأحد يناير 10, 2010 3:04 am


غَيري بِأَكثَرِ هَذا الناسِ يَنخَدِعُ" "إِن قاتَلوا جَبُنوا أَو حَدَّثوا شَجُعوا
أَهلُ الحَفيظَةِ إِلّا أَن تُجَرِّبَهُمْ" "وَفي التَجارِبِ بَعدَ الغَيِّ ما يَزَعُ
وَما الحَياةُ وَنَفسي بَعدَ ما عَلِمَت" "أَنَّ الحَياةَ كَما لا تَشتَهي طَبَعُ
لَيسَ الجَمالُ لِوَجهٍ صَحَّ مارِنُهُ" "أَنفُ العَزيزِ بِقَطعِ العِزِّ يُجتَدَعُ
أَأَطرَحُ المَجدَ عَن كَتْفِي وَأَطلُبُهُ" "وَأَترُكُ الغَيثَ في غِمدي وَأَنتَجِعُ
وَالمَشرَفِيَّةُ لا زالَت مُشَرَّفَةً" "دَواءُ كُلِّ كَريمٍ أَو هِيَ الوَجَعُ
وَفارِسُ الخَيلِ مَن خَفَّت فَوَقَّرَها" "في الدَربِ وَالدَمُ في أَعطافِها دُفَعُ
وَأَوحَدَتهُ وَما في قَلبِهِ قَلَقٌ" "وَأَغضَبَتهُ وَما في لَفظِهِ قَذَعُ
بِالجَيشِ تَمتَنِعُ الساداتُ كُلُّهُمُ" "وَالجَيشُ بِابنِ أَبي الهَيجاءِ يَمتَنِعُ
قادَ المَقانِبَ أَقصى شُربِها نَهَلٌ" "عَلى الشَكيمِ وَأَدنى سَيرِها سِرَعُ
لا يَعتَقي بَلَدٌ مَسراهُ عَن بَلَدٍ" "كَالمَوتِ لَيسَ لَهُ رِيٌّ وَلا شِبَعُ
حَتّى أَقامَ عَلى أَرباضِ خَرشَنَةٍ" "تَشقى بِهِ الرومُ وَالصُلبانُ وَالبِيَعُ
لِلسَبيِ ما نَكَحوا وَالقَتلِ ما وَلَدوا" "وَالنَهبِ ما جَمَعوا وَالنارِ ما زَرَعوا
مُخلىً لَهُ المَرْجُ مَنصوبًا بِصارِخَةٍ" "لَهُ المَنابِرُ مَشهودًا بِها الجُمَعُ
يُطَمِّعُ الطَيرَ فيهِمْ طولُ أَكلِهِمُ" "حَتّى تَكادَ عَلى أَحيائِهِمْ تَقَعُ
وَلَو رَآهُ حَوارِيّوهُمُ لَبَنوا" "عَلى مَحَبَّتِهِ الشَرعَ الَّذي شَرَعوا
ذَمَّ الدُمُستُقُ عَينَيهِ وَقَد طَلَعَت" "سودُ الغَمامِ فَظَنّوا أَنَّها قَزَعُ
فيها الكُماةُ الَّتي مَفطومُهُا رَجُلُ" "عَلى الجِيادِ الَّتي حَولِيُّها جَذَعُ
تَذْرِي اللُقانُ غُبارًا في مَناخِرِها" "وَفي حَناجِرِها مِن آلِسٍ جُرَعُ
كَأَنَّها تَتَلَقّاهُمْ لِتَسلُكَهُمْ" "فَالطَعنُ يَفتَحُ في الأَجوافِ ما تَسَعُ
تَهدي نَواظِرَها وَالحَربُ مُظلِمَةٌ" "مِنَ الأَسِنَّةِ نارٌ وَالقَنا شَمَعُ
دونَ السِهامِ وَدونَ القُرِّ طافِحَةً" "عَلى نُفوسِهِمِ المُقوَرَّةُ المُزُعُ
إِذا دَعا العِلجُ عِلجًا حالَ بَينَهُما" "أَظمى تُفارِقُ مِنهُ أُختَها الضِلَعُ
أَجَلُّ مِن وَلَدِ الفُقّاسِ مُنكَتِفٌ" "إِذ فاتَهُنَّ وَأَمضى مِنهُ مُنصَرِعُ
وَما نَجا مِن شِفارِ البيضِ مُنفَلِتٌ" "نَجا وَمِنهُنَّ في أَحشائِهِ فَزَعُ
يُباشِرُ الأَمنَ دَهرًا وَهوَ مُختَبَلٌ" "وَيَشرَبُ الخَمرَ حَولًا وَهوَ مُمتَقَعُ
كَم مِن حُشاشَةِ بِطريقٍ تَضَمَّنَها" "لِلباتِراتِ أَمينٌ ما لَهُ وَرَعُ
يُقاتِلُ الخَطوَ عَنهُ حينَ يَطلُبُهُ" "وَيَطرُدُ النَومَ عَنهُ حينَ يَضطَجِعُ
تَغدو المَنايا فَلا تَنفَكُّ واقِفَةً" "حَتّى يَقولَ لَها عودي فَتَندَفِعُ
قُل لِلدُمُستُقِ إِنَّ المُسلَمينَ لَكُمْ" "خانوا الأَميرَ فَجازاهُمْ بِما صَنَعوا
وَجَدتُموهُمْ نِيامًا في دِمائِكُمُ" "كَأَنَّ قَتلاكُمُ إِيّاهُمُ فَجَعوا
ضَعْفَى تَعِفُّ الأَيادي عَن مِثالِهِمُ" "مِنَ الأَعادي وَإِن هَمّوا بِهِمْ نَزَعوا
لا تَحسَبوا مَن أَسَرتُمْ كانَ ذا رَمَقٍ" "فَلَيسَ يَأكُلُ إِلّا المَيِّتَ الضَبُعُ
هَلّا عَلى عَقَبِ الوادي وَقَد صَعِدَت" "أُسدٌ تَمُرُّ فُرادى لَيسَ تَجتَمِعُ
تَشُقُّكُمْ بِفَتاها كُلُّ سَلهَبَةٍ" "وَالضَربُ يَأخُذُ مِنكُمْ فَوقَ ما يَدَعُ
وَإِنَّما عَرَّضَ اللهُ الجُنودَ بِكُمْ" "لِكَي يَكونوا بِلا فَسلٍ إِذا رَجَعوا
فَكُلُّ غَزوٍ إِلَيكُمْ بَعدَ ذا فَلَهُ" "وَكُلُّ غازٍ لِسَيفِ الدَولَةِ التَبَعُ
يَمشي الكِرامُ عَلى آثارِ غَيرِهِمُ" "وَأَنتَ تَخلُقُ ما تَأتي وَتَبتَدِعُ
وَهَل يَشينُكَ وَقتٌ أنت فارِسَهُ" "وَكانَ غَيرَكَ فيهِ العاجِزُ الضَرَعُ
مَن كانَ فَوقَ مَحَلِّ الشَمسِ مَوضِعَهُ" "فَلَيسَ يَرفَعُهُ شَيءٌ وَلا يَضَعُ
لَم يُسلِمِ الكَرُّ في الأَعقابِ مُهجَتَهُ" "إِن كانَ أَسلَمَها الأَصحابُ وَالشِيَعُ
لَيتَ المُلوكَ عَلى الأَقدارِ مُعطِيَةٌ" "فَلَم يَكُن لِدَنيءٍ عِندَها طَمَعُ
رَضيتَ مِنهُمْ بِأَن زُرتَ الوَغى فَرَأوا" "وَأَن قَرَعتَ حَبيكَ البيضِ فَاستَمِعوا
لَقَد أَباحَكَ غِشًّا في مُعامَلَةٍ" "مَن كُنتَ مِنهُ بِغَيرِ الصِدقِ تَنتَفِعُ
الدَهرُ مُعتَذِرٌ وَالسَيفُ مُنتَظِرٌ" "وَأَرضُهُمْ لَكَ مُصطافٌ وَمُرتَبَعُ
وَما الجِبالُ لِنَصْرَانٍ بِحامِيَةٍ" "وَلَو تَنَصَّرَ فيها الأَعصَمُ الصَدَعُ
وَما حَمِدتُكَ في هَولٍ ثَبَتَّ لَهُ" "حَتّى بَلَوتُكَ وَالأَبطالُ تَمتَصِعُ
فَقَد يُظَنُّ شُجاعًا مَن بِهِ خَرَقٌ" "وَقَد يُظَنُّ جَبانًا مَن بِهِ زَمَعُ
إِنَّ السِلاحَ جَميعُ الناسِ تَحمِلُهُ" "وَلَيسَ كُلُّ ذَواتِ المِخلَبِ السَبُعُ

______________________________________________________

______________________________________________________
أبو الطيب المتنبي - صفحة 2 Palestine
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
لست روميو
عضو ذهبي
عضو ذهبي
لست روميو

عدد المساهمات : 821
تاريخ التسجيل : 27/07/2009
العمر : 33
الموقع : la7n-words.ahlamontada.net

أبو الطيب المتنبي - صفحة 2 Empty
مُساهمةموضوع: رد: أبو الطيب المتنبي   أبو الطيب المتنبي - صفحة 2 I_icon_minitimeالأحد يناير 10, 2010 3:06 am


عُقبى اليَمينِ عَلى عُقبى الوَغى نَدَمُ" "ماذا يَزيدُكَ في إِقدامِكَ القَسَمُ
وَفي اليَمينِ عَلى ما أَنتَ واعِدُهُ" "ما دَلَّ أَنَّكَ في الميعادِ مُتَّهَمُ
آلى الفَتى اِبنُ شُمُشقيقٍ فَأَحنَثَهُ" "فَتىً مِنَ الضَربِ تُنسى عِندَهُ الكَلِمُ
وَفاعِلٌ ما اِشتَهى يُغنِهِ عَن حَلِفٍ" "عَلى الفِعالِ حُضورُ الفِعلِ وَالكَرَمُ
كُلُّ السُيوفِ إِذا طالَ الضِرابُ بِها" "يَمَسُها غَيرَ سَيفِ الدَولَةِ السَأَمُ
لَو كَلَّتِ الخَيلُ حَتّى لا تَحَمَّلَهُ" "تَحَمَّلَتهُ إِلى أَعدائِهِ الهِمَمُ
أَينَ البَطاريقُ وَالحَلفُ الَّذي حَلَفوا" "بِمَفرَقِ المَلكِ وَالزَعمُ الَّذي زَعَموا
وَلّى صَوارِمَهُ إِكذابَ قَولِهِمُ" "فَهُنَّ أَلسِنَةٌ أَفواهُها القِمَمُ
نَواطِقٌ مُخيِراتٌ في جَماجِمِهِمْ" "عَنهُ بِما جَهِلوا مِنهُ وَما عَلِموا
الراجِعُ الخَيلَ مُحفاةً مُقَوَّدَةً" "مِن كُلِّ مِثلِ وَباري أَهلُها إِرَمُ
كَتَلِّ بِطريقٍ المَغرورِ ساكِنُها" "بِأَنَّ دارَكَ قِنَّسرينُ وَالأَجَمُ
وَظَنِّهِمْ أَنَّكَ المِصباحُ في حَلَبٍ" "إِذا قَصَدتَ سِواها عادَها الظُلَمُ
وَالشَمسُ يَعنونَ إِلا أَنَّهُم جَهِلوا" "وَالمَوتَ يَدعونَ إِلا أَنَّهُم وَهَموا
فَلَم تُتِمَّ سَروجٌ فَتحَ ناظِرِها" "إِلا وَجَيشُكَ في جَفنَيهِ مُزدَحِمُ
وَالنَقعُ يَأخُذُ حَرّانًا وَبَقعَتَها" "وَالشَمسُ تَسفِرُ أَحيانًا وَتَلتَثِمُ
سُحبٌ تَمُرُّ بِحِصنِ الرانِ مُمسِكَةً" "وَما بِها البُخلُ لَولا أَنَّها نِقَمُ
جَيشٌ كَأَنَّكَ في أَرضٍ تُطاوِلُهُ" "فَالأَرضُ لا أُمَمٌ وَالجَيشُ لا أَمَمُ
إِذا مَضى عَلَمُ مِنها بَدا عَلَمٌ" "وَإِن مَضى عَلَمٌ مِنهُ بَدا عَلَمُ
وَشُزَّبٌ أَحمَتِ الشِعرى شَكائِمَها" "وَوَسَّمَتها عَلى آنافِها الحَكَمُ
حَتّى وَرَدنَ بِسِمنينٍ بُحَيرَتِها" "تَنِشُّ بِالماءِ في أَشداقِها اللُجُمُ
وَأَصبَحَت بِقَرى هِنزيطَ جائِلَةً" "تَرعى الظُبا في خَصيبٍ نَبتُهُ اللِمَمُ
فَما تَرَكنَ بِها خُلدًا لَهُ بَصَرٌ" "تَحتَ التُرابِ وَلا بازًا لَهُ قَدَمُ
وَلا هِزَبرًا لَهُ مِن دِرعِهِ لِبَدٌ" "وَلا مَهاةً لَها مِن شِبهِها حَشَمُ
تَرمي عَلى شَفَراتِ الباتِراتِ بِهِمْ" "مَكامِنُ الأَرضِ وَالغيطانُ وَالأَكَمُ
وَجاوَزوا أَرسَناسًا مُعصِمينَ بِهِ" "وَكَيفَ يَعصِمُهُمُ ما لَيسَ يَنعَصِمُ
وَما يَصُدُّكَ عَن بَحرٍ لَهُمْ سَعَةٌ" "وَما يَرُدُّكَ عَن طَودٍ لَهُمْ شَمَمُ
ضَرَبتَهُ بِصُدورِ الخَيلِ حامِلَةً" "قَومًا إِذا تَلِفوا قُدمًا فَقَد سَلِموا
تَجَفَّلَ المَوجُ عَن لَبّاتِ خَيلِهِمُ" "كَما تَجَفَّلُ تَحتَ الغارَةِ النَعَمُ
عَبَرتَ تَقدُمُهُمْ فيهِ وَفي بَلَدٍ" "سُكّانُهُ رِمَمٌ مَسكونُها حُمَمُ
وَفي أَكُفِّهِمُ النارُ الَّتي عُبِدَتْ" "قَبلَ المَجوسِ إِلى ذا اليَومِ تَضطَرِمُ
هِندِيَّةٌ إِن تُصَغِّر مَعشَرًا صَغُروا" "بِحَدِّها أَو تُعَظِّم مَعشَرًا عَظَموا
قاسَمتَها تَلَّ بِطريقٍ فَكانَ لَها" "أَبطالُها وَلَكَ الأَطفالُ وَالحُرَمُ
تَلقى بِهِم زَبَدَ التَيّارِ مُقرَبَةٌ" "عَلى جَحافِلِها مِن نَضحِهِ رَثَمُ
دُهمٌ فَوارِسُها رُكّابُ أَبطُنِها" "مَكدودَةٌ بِقَومٍ لا بِها الأَلَمُ
مِنَ الجِيادِ الَّتي كِدتَ العَدُوَّ بِها" "وَما لَها خِلَقٌ مِنها وَلا شِيَمُ
نِتاجُ رَأيِكَ في وَقتٍ عَلى عَجَلٍ" "كَلَفظِ حَرفٍ وَعاهُ سامِعٌ فَهِمُ
وَقَد تَمَنَّوا غَداةَ الدَربِ في لَجَبٍ" "أَن يُبصِروكَ فَلَمّا أَبصَروكَ عَموا
صَدَمتَهُمْ بِخَميسٍ أَنتَ غُرَّتُهُ" "وَسَمهَرِيَّتُهُ في وَجهِهِ غَمَمُ
فَكانَ أَثبَتَ ما فيهِمْ جُسومُهُمُ" "يَسقُطنَ حَولَكَ وَالأَرواحُ تَنهَزِمُ
وَالأَعوَجِيَّةُ مِلءَ الطُرقِ خَلفَهُمُ" "وَالمَشرَفِيَّةُ مِلءَ اليَومِ فَوقَهُمُ
إِذا تَوافَقَتِ الضَرباتُ صاعِدَةً" "تَوافَقَت قُلَلٌ في الجَوِّ تَصطَدِمُ
وَأَسلَمَ اِبنُ شُمُشقيقٍ أَلِيَّتَهُ" "إلّا اِنثَنى فَهوَ يَنأى وَهيَ تَبتَسِمُ
لا يَأمُلُ النَفَسَ الأَقصى لِمُهجَتِهِ" "فَيَسرِقُ النَفَسَ الأَدنى وَيَغتَنِمُ
تَرُدُّ عَنهُ قَنا الفُرسانِ سابِغَةٌ" "صَوبُ الأَسِنَّةِ في أَثنائِها دِيَمُ
تَخُطُّ فيها العَوالي لَيسَ تَنفُذُها" "كَأَنَّ كُلَّ سِنانٍ فَوقَها قَلَمُ
فَلا سَقى الغَيثُ ما واراهُ مِن شَجَرٍ" "لَو زَلَّ عَنهُ لَوارَت شَخصَهُ الرَخَمُ
أَلهى المَمالِكَ عَن فَخرٍ قَفَلتَ بِهِ" "شُربُ المُدامَةِ وَالأَوتارُ وَالنَغَمُ
مُقَلَّدًا فَوقَ شُكرِ اللَهِ ذا شُطَبٍ" "لا تُستَدامُ بِأَمضى مِنهُما النِعَمُ
أَلقَت إِلَيكَ دِماءُ الرومِ طاعَتَها" "فَلَو دَعَوتَ بِلا ضَربٍ أَجابَ دَمُ
يُسابِقُ القَتلُ فيهِمْ كُلَّ حادِثَةٍ" "فَما يُصيبُهُمُ مَوتٌ وَلا هَرَمُ
نَفَت رُقادَ عَلِيٍّ عَن مَحاجِرِهِ" "نَفسٌ يُفَرِّجُ نَفسًا غَيرَها الحُلُمُ
القائِمُ المَلِكُ الهادي الَّذي شَهِدَت" "قِيامَهُ وَهُداهُ العُربُ وَالعَجَمُ
اِبنُ المُعَفِّرِ في نَجدٍ فَوارِسَها" "بِسَيفِهِ وَلَهُ كوفانُ وَالحَرَمُ
لا تَطلُبَنَّ كَريمًا بَعدَ رُؤيَتِهِ" "إِنَّ الكِرامَ بِأَسخاهُمْ يَدًا خُتِموا
وَلا تُبالِ بِشِعرٍ بَعدَ شاعِرِهِ" "قَد أُفسِدَ القَولُ حَتّى أُحمِدَ الصَمَمُ

______________________________________________________

______________________________________________________
أبو الطيب المتنبي - صفحة 2 Palestine
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
لست روميو
عضو ذهبي
عضو ذهبي
لست روميو

عدد المساهمات : 821
تاريخ التسجيل : 27/07/2009
العمر : 33
الموقع : la7n-words.ahlamontada.net

أبو الطيب المتنبي - صفحة 2 Empty
مُساهمةموضوع: رد: أبو الطيب المتنبي   أبو الطيب المتنبي - صفحة 2 I_icon_minitimeالأحد يناير 10, 2010 3:06 am


فَعَلَت بِنا فِعلَ السَماءِ بِأَرضِهِ" "خِلَعُ الأَميرِ وَحَقَّهُ لَم نَقضِهِ
فَكَأَنَّ صِحَّةَ نَسجِها مِن لَفظِهِ" "وَكَأَنَّ حُسنَ نَقائِها مِن عِرضِهِ
وَإِذا وَكَلتَ إِلى كَريمٍ رَأيَهُ" "في الجودِ بانَ مَذيقُهُ مِن مَحضِهِ

______________________________________________________

______________________________________________________
أبو الطيب المتنبي - صفحة 2 Palestine
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
لست روميو
عضو ذهبي
عضو ذهبي
لست روميو

عدد المساهمات : 821
تاريخ التسجيل : 27/07/2009
العمر : 33
الموقع : la7n-words.ahlamontada.net

أبو الطيب المتنبي - صفحة 2 Empty
مُساهمةموضوع: رد: أبو الطيب المتنبي   أبو الطيب المتنبي - صفحة 2 I_icon_minitimeالأحد يناير 10, 2010 3:07 am


فِـــــــراقٌ وَمَـــــــن فــــارَقــــتُ غَــــيــــرُ مُــــذَمَّـــــمِ وَأَمٌّ وَمَــــــــــن يَــــمَّــــمــــتُ خَـــــيــــــرُ مُــــيَــــمَّــــمِ
وَمـــــا مَـــنـــزِلُ الـــلَـــذّاتِ عِـــنـــدي بِــمَـــنـــزِلٍ إِذا لَــــــــــــم أُبَــــــجَّـــــــل عِــــــنـــــــدَهُ وَأُكَـــــــــــــرَّمِ
سَـــجِـــيَّـــةُ نَــــفــــسٍ مـــــــا تَـــــــزالُ مُــلـــيـــحَـــةً مِــــنَ الــضَــيــمِ مَــرمِــيًّــا بِــهـــا كُـــــلُّ مَـــخـــرَمِ
رَحَـــلــــتُ فَـــكَــــم بــــــاكٍ بِـــأَجـــفـــانِ شـــــــادِنٍ عَـــلَــــيَّ وَكَــــــم بـــــــاكٍ بِـــأَجـــفـــانِ ضَـــيـــغَـــمِ
وَمــــــا رَبَّـــــــةُ الــــقُــــرطِ الــمَــلـــيـــحِ مَـــكـــانُـــهُ بِـــأَجــــزَعَ مِــــــن رَبِّ الــحُـــســـامِ الــمُــصَـــمِّـــمِ
فَــلَــو كـــانَ مـــا بــــي مِــــن حَــبــيــبٍ مُــقَــنَّــعٍ عَــــــذَرتُ وَلَـــكِــــن مِــــــن حَــبـــيـــبٍ مُـــعَـــمَّـــمِ
رَمــى وَاتَّـقــى رَمـيِــي وَمِــن دونِ مــا اتَّــقــى هَـــوىً كــاسِـــرٌ كَــفّـــي وَقَــوســـي وَأَســهُــمــي
إِذا ســــاءَ فِــعـــلُ الــمَـــرءِ ســـــاءَت ظُــنــونُـــهُ وَصَـــــــدَّقَ مــــــــا يَـــعـــتــــادُهُ مِــــــــن تَــــوَهُّـــــمِ
وَعـــــــــادى مُـــحِـــبّـــيـــهِ بِـــــقَـــــولِ عُـــــداتِــــــهِ وَأَصــبَـــحَ فــــي لَــيـــلٍ مِــــنَ الــشَـــكِّ مُــظــلِـــمِ
أُصــادِقُ نَـفــسَ الــمَــرءِ مِـــن قَــبــلِ جِـســمِــهِ وَأَعــــرِفُــــهــــا فـــــــــــي فِــــعــــلِـــــهِ وَالـــتَـــكَــــلُّــــمِ
وَأَحــــلُـــــمُ عَــــــــن خِــــلّـــــي وَأَعـــــلَـــــمُ أَنَّـــــــــهُ مَــتــى أَجـــزِهِ حِـلــمًــا عَــلــى الــجَــهــلِ يَــنـــدَمِ
وَإِن بَــــذَلَ الإِنــســـانُ لـــــي جـــــودَ عـــابِـــسٍ جَــــزَيـــــتُ بِــــجـــــودِ الــــتـــــارِكِ الــمُــتَــبَـــسِّـــمِ
وَأَهـــــوى مِـــــنَ الــفِــتــيـــانِ كُــــــلَّ سَــمَـــيـــذَعٍ نَــجـــيـــبٍ كَـــصَــــدرِ الــسَــمــهَـــرِيِّ الـــمُـــقَـــوَّمِ
خَـطَــت تَـحــتَــهُ الـعــيــسُ الــفَــلاةَ وَخـالَــطَــت بِــــهِ الــخَــيــلُ كَــبّـــاتِ الـخَــمــيــسِ الــعَــرَمــرَمِ
وَلا عِـــــفَّـــــةٌ فـــــــــي سَــــيــــفِــــهِ وَسِــــنــــانِــــهِ وَلَــكِــنَّــهـــا فــــــي الـــكَــــفِّ وَالـــفَــــرجِ وَالـــفَــــمِ
وَمـــــــا كُـــــــلُّ هـــــــاوٍ لِــلــجَــمـــيـــلِ بِـــفـــاعِــــلٍ وَلا كُـــــــــــــلُّ فَـــــــعّـــــــالٍ لَـــــــــــــهُ بِــــمُــــتَــــمِّـــــمِ
فِــــــدىً لِأَبــــــي الــمِـــســـكِ الـــكِــــرامُ فَــإِنَّـــهـــا سَـــــوابِـــــقُ خَـــــيـــــلٍ يَـــهـــتَـــديــــنَ بِـــــأَدهَــــــمِ
أَغَــــــــرَّ بِـــمَـــجــــدٍ قَــــــــد شَـــخَــــصــــنَ وَراءَهُ إِلـــــــى خُــــلُــــقٍ رَحـــــــبٍ وَخَــــلــــقٍ مُـــطَـــهَّــــمِ
إِذا مَــنَــعَـــت مِـــنـــكَ الــسِــيــاسَـــةُ نَــفــسَــهـــا فَــــــقِـــــــف وَقــــــفَـــــــةً قُــــــدّامَـــــــهُ تَـــتَــــعَــــلَّــــمِ
يَـضـيــقُ عَــلــى مَـــن راءَهُ الــعُــذرُ أَن يُـــرى ضَــعــيــفَ الـمَــســاعــي أَو قَــلــيـــلَ الــتَــكَـــرُّمِ
وَمَـــن مِــثــلُ كــافــورٍ إِذا الـخَــيــلُ أَحـجَــمَــت وَكــــانَ قَــلــيــلاً مَــــن يَــقـــولُ لَــهـــا اقـــدُمـــي
شَــديـــدُ ثَــبـــاتِ الــطِّـــرفِ وَالــنَــقـــعُ واصِـــــلٌ إِلـــــــــى لَـــــهَـــــواتِ الـــــفــــــارِسِ الــمُـــتَـــلَـــثِّـــمِ
أَبـا الـمِـسـكِ أَرجـو مِـنـكَ نَـصـرًا عَـلـى الـعِـدا وَآمُـــــلُ عِـــــزًّا يَــخــضِـــبُ الــبـــيـــضَ بِـــالــــدَمِ
وَيَــــومًــــا يَـــغـــيــــظُ الــحـــاسِـــديـــنَ وَحــــالَـــــةً أُقـــيــــمُ الــشَـــقـــا فـــيـــهـــا مَــــقــــامَ الــتَــنَـــعُّـــمِ
وَلَــــــــم أَرجُ إِلا أَهــــــــلَ ذاكَ وَمَــــــــن يُـــــــــرِد مَــواطِـــرَ مِـــــن غَـــيـــرِ الــسَــحــائِــبِ يَــظــلَّـــمِ
فَـلَـو لَـم تَـكُـن فـي مِـصـرَ مـا سِـرتُ نَـحـوَهــا بِــقَــلـــبِ الــمَــشـــوقِ الـمُــســتَــهــامِ الــمُــتَــيَّــمِ
وَلا نَـــبَـــحَــــت خَـــيـــلــــي كِـــــــــلابُ قَـــبــــائِــــلٍ كَــــأَنَّ بِــهـــا فـــــي الــلَــيـــلِ حَـــمـــلاتِ دَيـــلَـــمِ
وَلا اتَّـــبَـــعَــــت آثـــــارَنـــــا عَـــــيـــــنُ قـــــائِـــــفٍ فَــــلَــــم تَـــــــرَ إِلا حــــافِــــرًا فَــــــــوقَ مَـــنـــسِــــمِ
وَسَــمــنــا بِــهـــا الــبَــيـــداءَ حَـــتّـــى تَــغَــمَّـــرَت مِــــنَ الــنــيــلِ وَاســتَـــذرَت بِـــظِـــلِّ الــمُــقَــطَّــمِ
وَأَبــلَـــخَ يَــعــصــي بِـاخــتِــصــاصــي مُــشــيـــرَهُ عَــصَــيـــتُ بِــقَــصــديــهِ مُــشــيـــري وَلـــوَّمـــي
فَـــســــاقَ إِلَــــــيَّ الــــعُــــرفَ غَــــيــــرَ مُــــكَــــدَّرٍ وَسُــقـــتُ إِلَــيـــهِ الــشُــكــرَ غَــيـــرَ مُــجَــمــجَــمِ
قَـــدِ اخـتَــرتُــكَ الأَمـــلاكَ فَـاخــتَــر لَــهُــمْ بِــنــا حَــديـــثًـــا وَقَــــــد حَــكَّـــمـــتُ رَأيَــــــكَ فَـــاحـــكُـــمِ
فَـأَحـسَــنُ وَجــهٍ فــي الــوَرى وَجـــهُ مُـحــسِــنٍ وَأَيــــمَــــنُ كَــــــــفٍّ فـــيـــهِــــمُ كَــــــــفُّ مُـــنـــعِــــمِ
وَأَشــرَفُـــهُـــمْ مَــــــن كــــــانَ أَشــــــرَفَ هِــــمَّــــةً وَأَكــــبَــــرَ إِقــــدامًــــا عَــــلــــى كُــــــــلِّ مُـــعـــظَــــمِ
لِــمَـــن تَــطــلُــبُ الــدُنــيــا إِذا لَــــم تُــــرِد بِــهـــا سُــــــــرورَ مُــــحِـــــبٍّ أَو إِســـــــــاءَةَ مُـــــجـــــرِمِ
وَقَـــد وَصَـــلَ الـمُــهــرُ الَّــــذي فَــــوقَ فَــخـــذِهِ مِــنِ اسـمِــكِ مــا فــي كُـــلِّ عُــنــقٍ وَمِـعــصَــمِ
لَــــــكَ الــحَـــيَـــوانُ الـــراكِــــبُ الــخَـــيـــلَ كُـــلُّــــهُ وَإِن كــــــــانَ بِــالـــنِّـــيـــرانِ غَــــيـــــرَ مُــــوَسَّـــــمِ
وَلَـــو كُــنــتُ أَدري كَــــم حَــيــاتــي قَـسَـمــتُــهــا وَصَـــيَّــــرتُ ثُــلــثَــيــهــا انــتِـــظـــارَكَ فَـــاعـــلَـــمِ
وَلَــكِــنَّ مـــا يَــمــضــي مِــــنَ الــعُــمــرِ فــائِـــتٌ فَـــجُــــد لـــــــي بِــــحَــــظِّ الــــبــــادِرِ الــمُــتَــغَــنِّـــمِ
رَضــيـــتُ بِــمـــا تَــرضـــى بِــــهِ لــــي مَــحَــبَّـــةً وَقُـــــدتُ إِلَـــيـــكَ الــنَــفـــسَ قَــــــودَ الــمُــسَــلِّـــمِ
وَمِــثـــلُـــكَ مَــــــن كــــــانَ الـــوَســـيـــطَ فُـــــــؤادُهُ فَــــكَــــلَّــــمَــــهُ عَـــــــنّـــــــي وَلَـــــــــــــم أَتَـــــكَـــــلَّـــــمِ

______________________________________________________

______________________________________________________
أبو الطيب المتنبي - صفحة 2 Palestine
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
لست روميو
عضو ذهبي
عضو ذهبي
لست روميو

عدد المساهمات : 821
تاريخ التسجيل : 27/07/2009
العمر : 33
الموقع : la7n-words.ahlamontada.net

أبو الطيب المتنبي - صفحة 2 Empty
مُساهمةموضوع: رد: أبو الطيب المتنبي   أبو الطيب المتنبي - صفحة 2 I_icon_minitimeالأحد يناير 10, 2010 3:07 am


إلى أي حين أنت في زي محرم" "وحتى متى في شقوة وإلى كم
وإلا تمت تحت السيوف مكرما" "تمت وتقاس الذل غير مكرم
فثب واثقا بالله وثبة ماجد" "يرى الموت في الهيجا جنى النحل في الفم

______________________________________________________

______________________________________________________
أبو الطيب المتنبي - صفحة 2 Palestine
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
لست روميو
عضو ذهبي
عضو ذهبي
لست روميو

عدد المساهمات : 821
تاريخ التسجيل : 27/07/2009
العمر : 33
الموقع : la7n-words.ahlamontada.net

أبو الطيب المتنبي - صفحة 2 Empty
مُساهمةموضوع: رد: أبو الطيب المتنبي   أبو الطيب المتنبي - صفحة 2 I_icon_minitimeالأحد يناير 10, 2010 3:08 am


إِن يَكُن صَبرُ ذي الرَزِيَّةِ فَضلا" "تَكُنِ الأَفضَلَ الأَعَزَّ الأَجَلا
أَنتَ يا فَوقَ أَن تُعَزّى عَنِ الأَح" "بابِ فَوقَ الَّذي يُعَزّيكَ عَقلا
وَبِأَلفاظِكَ اِهتَدى فَإِذا عَز" "زاكَ قالَ الَّذي لَهُ قُلتُ قَبلا
قَد بَلَوتَ الخُطوبَ مُرًّا وَحُلوًا" "وَسَلَكتَ الأَيّامَ حَزنًا وَسَهلا
وَقَتَلتَ الزَمانَ عِلمًا فَما يُغ" "رِبُ قَولاً وَلا يُجَدِّدُ فِعلا
أَجِدُ الحُزنَ فيكَ حِفظًا وَعَقلاً" "وَأَراهُ في الخَلقِ ذُعرًا وَجَهلاً
لَكَ إِلفٌ يَجُرُّهُ وَإِذا ما" "كَرُمَ الأَصلُ كانَ لِلإِلفِ أَصلا
وَوَفاءٌ نَبَتَّ فيهِ وَلَكِنْ" "لَم يَزَل لِلوَفاءِ أَهلُكَ أَهلا
إِنَّ خَيرَ الدُموعِ عَونًا لَدَمعٌ" "بَعَثَتهُ رِعايَةٌ فَاِستَهَلاّ
أَينَ ذي الرِقَّةُ الَّتي لَكَ في الحَر" "بِ إِذا اِستُكرِهَ الحَديدُ وَصَلاّ
أَينَ خَلَّفتَها غَداةَ لَقيتَ ال" "رومَ وَالهامُ بِالصَوارِمِ تُفلى
قاسَمَتكَ المَنونُ شَخصَينِ جَورًا" "جَعَلَ القِسمُ نَفسَهُ فيكَ عَدلا
فَإِذا قِستَ ما أَخَذنَ بِما أَغ" "دَرنَ سَرّى عَنِ الفُؤادِ وَسَلّى
وَتَيَقَّنتَ أَنَّ حَظَّكَ أَوفى" "وَتَبَيَّنتَ أَنَّ جَدَّكَ أَعلى
وَلَعَمري لَقَد شَغَلتَ المَنايا" "بِالأَعادي فَكَيفَ يَطلَبنَ شُغلا
وَكَمِ اِنتَشتَ بِالسُيوفِ مِنَ الدَه" "رِ أَسيرًا وَبِالنَوالِ مُقِلاّ
عَدَّها نُصرَةً عَلَيهِ فَلَمّا" "صالَ خَتلاً رَآهُ أَدرَكَ تَبلا
كَذَبَتهُ ظُنونُهُ أَنتَ تُبلي" "هِ وَتَبقى في نِعمَةٍ لَيسَ تَبلى
وَلَقَد رامَكَ العُداةُ كَما را" "مَ فَلَم يَجرَحوا لِشَخصِكَ ظِلاّ
وَلَقَد رُمتَ بِالسَعادَةِ بَعضًا" "مِن نُفوسِ العِدا فَأَدرَكتَ كُلاَّ
قارَعَتْ رُمحَكَ الرِماحُ وَلَكِنْ" "تَرَكَ الرامِحينَ رُمحَكَ عُزلا
لَو يَكونُ الَّذي وَرَدتَ مِنَ الفَجْ" "عَةِ طَعنًا أَورَدتَهُ الخَيلَ قُبلا
وَلَكَشَفَّتَ ذا الحَنينَ بِضَربٍ" "طالَما كَشَّفَ الكُروبَ وَجَلّى
خِطبَةٌ لِلحِمامِ لَيسَ لَها رَد" "دٌ وَإِن كانَتِ المُسَمّاةَ ثُكلا
وَإِذا لَم تَجِد مِنَ الناسِ كُفوًا" "ذاتُ خِدرٍ أَرادَتِ المَوتَ بَعلا
وَلَذيذُ الحَياةِ أَنفَسُ في النَف" "سِ وَأَشهى مِن أَن يُمَلَّ وَأَحلى
وَإِذا الشَيخُ قالَ أُفٍّ فَما مَل" "لَ حَياةً وَإِنَّما الضَعفَ مَلاّ
آلَةُ العَيشِ صِحَّةٌ وَشَبابٌ" "فَإِذا وَلَّيا عَنِ المَرءِ وَلّى
أَبَدًا تَستَرِدُّ ما تَهَبُ الدُن" "يا فَيا لَيتَ جودَها كانَ بُخلا
فَكَفَتْ كَونَ فَرحَةٍ تورِثُ الغَم" "مَ وَخِلٍّ يُغادِرُ الوَجدَ خِلاّ
وَهيَ مَعشوقَةٌ عَلى الغَدرِ لا تَح" "فَظُ عَهدًا وَلا تُتَمِّمُ وَصلا
كُلِّ دَمعٍ يَسيلُ مِنها عَلَيها" "وَبِفَكِّ اليَدَينِ عَنها تُخَلّى
شِيَمُ الغانِياتِ فيها فَلا أَد" "ري لِذا أَنَّثَ اِسمَها الناسُ أَم لا
يا مَليكَ الوَرى المُفَرِّقَ مَحيًا" "وَمَماتًا فيهِم وَعِزًّا وَذُلاّ
قَلَّدَ اللهُ دَولَةً سَيفُها أَن" "تَ حُسامًا بِالمَكرُماتِ مُحَلّى
فَبِهِ أَغنَتِ المَوالِيَ بَذلاً" "وَبِهِ أَفنَتِ الأَعادِيَ قَتلا
وَإِذا اِهتَزَّ لِلنَدى كانَ بَحرًا" "وَإِذا اِهتَزَّ لِلوَغى كانَ نَصلاً
وَإِذَ الأَرضُ أَظلَمَت كانَ شَمسًا" "وَإِذا الأَرضُ أَمحَلَت كانَ وَبلاً
وَهُوَ الضارِبُ الكَتيبَةِ وَالطَع" "نَةُ تَغلو وَالضَربُ أَغلى وَأَغلى
أَيُّها الباهِرُ العُقولَ فَما تُد" "رَكُ وَصفًا أَتعَبتَ فِكري فَمَهلا
مَن تَعاطى تَشَبُّهًا بِكَ أَعيا" "هُ وَمَن دَلَّ في طَريقِكَ ضَلاّ
فَإِذا ما اِشتَهى خُلودَكَ داعٍ" "قالَ لا زُلتَ أَو تَرى لَكَ مِثلا

______________________________________________________

______________________________________________________
أبو الطيب المتنبي - صفحة 2 Palestine
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
لست روميو
عضو ذهبي
عضو ذهبي
لست روميو

عدد المساهمات : 821
تاريخ التسجيل : 27/07/2009
العمر : 33
الموقع : la7n-words.ahlamontada.net

أبو الطيب المتنبي - صفحة 2 Empty
مُساهمةموضوع: رد: أبو الطيب المتنبي   أبو الطيب المتنبي - صفحة 2 I_icon_minitimeالأحد يناير 10, 2010 3:09 am


إِنَّما بَدرُ بنُ عَمّارٍ سَحابُ" "هَطِلٌ فيهِ ثَوابٌ وَعِقابُ
إِنَّما بَدرٌ رَزايا وَعَطايا" "وَمَنايا وَطِعانٌ وَضِرابُ
ما يُجيلُ الطَرفَ إِلّا حَمِدَتهُ" "جُهدَها الأَيدي وَذَمَّتهُ الرِقابُ
ما بِهِ قَتلُ أَعاديهِ وَلَكِن" "يَتَّقي إِخلافَ ما تَرجو الذِئابُ
فَلَهُ هَيبَةُ مَن لا يُتَرَجّى" "وَلَهُ جودُ مُرَجّىً لا يُهابُ
طاعِنُ الفُرسانِ في الأَحداقِ شَزرًا" "وَعَجاجُ الحَربِ لِلشَمسِ نِقابُ
باعِثُ النَفسِ عَلى الهَولِ الَّذي لَي" "سَ لِنَفسٍ وَقَعَت فيهِ إِيابُ
بِأَبي ريحُكَ لا نَرجِسُنا ذا" "وَأَحاديثُكَ لا هَذا الشَرابُ
لَيسَ بِالمُنكَرِ إِن بَرَّزتَ سَبقًا" "غَيرُ مَدفوعٍ عَنِ السَبقِ العِرابُ

______________________________________________________

______________________________________________________
أبو الطيب المتنبي - صفحة 2 Palestine
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
لست روميو
عضو ذهبي
عضو ذهبي
لست روميو

عدد المساهمات : 821
تاريخ التسجيل : 27/07/2009
العمر : 33
الموقع : la7n-words.ahlamontada.net

أبو الطيب المتنبي - صفحة 2 Empty
مُساهمةموضوع: رد: أبو الطيب المتنبي   أبو الطيب المتنبي - صفحة 2 I_icon_minitimeالأحد يناير 10, 2010 3:09 am


نَرى عِظَمًا بِالبَينِ وَالصَدُّ أَعظَمُ" "وَنَتَّهِمُ الواشينَ وَالدَمعُ مِنهُمُ
وَمَن لُبُّهُ مَع غَيرِهِ كَيفَ حالُهُ" "وَمَن سِرُّهُ في جَفنِهِ كَيفَ يَكتُمُ
وَلَمّا التَقَينا وَالنَوى وَرَقيبُنا" "غَفولانِ عَنّا ظِلتُ أَبكي وَتَبسِمُ
فَلَم أَرَ بَدرًا ضاحِكًا قَبلَ وَجهِها" "وَلَم تَرَ قَبلي مَيِّتًا يَتَكَلَّمُ
ظَلومٌ كَمَتنَيها لِصَبٍّ كَخَصرِها" "ضَعيفِ القُوى مِن فِعلِها يَتَظَلَّمُ
بِفَرعٍ يُعيدُ اللَيلَ وَالصُبحُ نَيِّرٌ" "وَوَجهٍ يُعيدُ الصُبحَ وَاللَيلُ مُظلِمُ
فَلَو كانَ قَلبي دارَها كانَ خالِيًا" "وَلَكِنَّ جَيشَ الشَوقِ فيهِ عَرَمرَمُ
أَثافٍ بِها ما بِالفُؤادِ مِنَ الصَلى" "وَرَسمٌ كَجِسمي ناحِلٌ مُتَهَدِّمُ
بَلَلتُ بِها رُدنَيَّ وَالغَيمُ مُسعِدي" "وَعَبرَتُهُ صِرفٌ وَفي عَبرَتي دَمُ
وَلَو لَم يَكُن ما انهَلَّ في الخَدِّ مِن دَمي" "لَما كانَ مُحمَرًّا يَسيلُ فَأَسقَمُ
بِنَفسي الخَيالُ الزائِري بَعدَ هَجعَةٍ" "وَقَولَتُهُ لي بَعدَنا الغُمضَ تَطعَمُ
سَلامٌ فَلَولا الخَوفُ وَالبُخلُ عِندَهُ" "لَقُلتُ أَبو حَفصٍ عَلَينا المُسَلِّمُ
مُحِبُّ النَدى الصابي إِلى بَذلِ مالِهِ" "صُبوًّا كَما يَصبو المُحِبُّ المُتَيَّمُ
وَأُقسِمُ لَولا أَنَّ في كُلِّ شَعرَةٍ" "لَهُ ضَيغَمًا قُلنا لَهُ أَنتَ ضَيغَمُ
أَنَنقُصُهُ مِن حَظِّهِ وَهوَ زائِدٌ" "وَنَبخَسُهُ وَالبَخسُ شَيءٌ مُحَرَّمُ
يَجِلُّ عَنِ التَشبيهِ لا الكَفُّ لُجَّةٌ" "وَلا هُوَ ضِرغامٌ وَلا الرَأيُ مِخذَمُ
وَلا جُرحُهُ يُؤسى وَلا غَورُهُ يُرى" "وَلا حَدُّهُ يَنبو وَلا يَتَثَلَّمُ
وَلا يُبرَمُ الأَمرُ الَّذي هُوَ حالِلٌ" "وَلا يُحلَلُ الأَمرُ الَّذي هُوَ مُبرِمُ
وَلا يَرمَحُ الأَذيالُ مِن جَبَرِيَّةٍ" "وَلا يَخدُمُ الدُنيا وَإِيّاهُ تَخدُمُ
وَلا يَشتَهي يَبقى وَتَفنى هِباتُهُ" "وَلا تَسلَمُ الأَعداءُ مِنهُ وَيَسلَمُ
أَلَذُّ مِنَ الصَهباءِ بِالماءِ ذِكرُهُ" "وَأَحسَنُ مِن يُسرٍ تَلَقّاهُ مُعدِمُ
وَأَغرَبُ مِن عَنقاءَ في الطَيرِ شَكلُهُ" "وَأَعوَزُ مِن مُستَرفِدٍ مِنهُ يُجرَمُ
وَأَكثَرُ مِن بَعدِ الأَيادي أَيادِيًا" "مِنَ القَطرِ بَعدَ القَطرِ وَالوَبلُ مُثجِمُ
سَنِيُّ العَطايا لَو رَأى نَومَ عَينِهِ" "مِنَ اللُؤمِ آلى أَنَّهُ لا يُهَوِّمُ
وَلَو قالَ هاتوا دِرهَمًا لَم أَجُد بِهِ" "عَلى سائِلٍ أَعيا عَلى الناسِ دِرهَمُ
وَلَو ضَرَّ مَرءً قَبلَهُ ما يَسُرُّهُ" "لاثَّرَ فيهِ بَأسُهُ وَالتَكَرُّمُ
يُرَوّي بِكَالفِرصادِ في كُلِّ غارَةٍ" "يَتامى مِنَ الأَغمادِ تُنضى فَتوتِمُ
إِلى اليَومِ ما حَطَّ الفِداءُ سُروجَهُ" "مُذُ الغَزوُ سارٍ مُسرَجُ الخَيلِ مُلجَمُ
يَشُقُّ بِلادَ الرومِ وَالنَقعُ أَبلَقٌ" "بِأَسيافِهِ وَالجَوُّ بِالنَقعِ أَدهَمُ
إِلى المَلِكِ الطاغي فَكَم مِن كَتيبَةٍ" "تُسايِرُ مِنهُ حَتفَها وَهيَ تَعلَمُ
وَمِن عاتِقٍ نَصرانَةٍ بَرَزَت لَهُ" "أَسيلَةِ خَدٍّ عَن قَريبٍ سَتُلطَمُ
صُفوفًا لِلَيثٍ في لُيوثٍ حُصونُها" "مُتونُ المَذاكي وَالوَشيجُ المُقَوَّمُ
تَغيبُ المَنايا عَنهُمُ وَهوَ غائِبٌ" "وَتَقدَمُ في ساحاتِهِم حينَ يَقدَمُ
أَجِدَّكَ ما تَنفَكُّ عانٍ تَفُكُّهُ" "عُمَ ابنَ سُلَيمانَ وَمالٌ تُقَسِّمُ
مُكافيكَ مَن أَولَيتَ دينَ رَسولِهِ" "يَدًا لا تُؤَدّي شُكرَها اليَدُ وَالفَمُ
عَلى مَهَلٍ إِن كُنتَ لَستَ بِراحِمٍ" "لِنَفسِكَ مِن جودٍ فَإِنَّكَ تُرحَمُ
مَحَلُّكَ مَقصودٌ وَشانيكَ مُفحَمُ" "وَمِثلُكَ مَفقودٌ وَنَيلُكَ خِضرِمُ
وَزارَكَ بي دونَ المُلوكِ تَحَرُّجي" "إِذا عَنَّ بَحرٌ لَم يَجُز لي التَيَمُّمُ
فَعِش لَو فَدى المَملوكُ رَبًّا بِنَفسِهِ" "مِنَ المَوتِ لَم تُفقَد وَفي الأَرضِ مُسلِمُ

______________________________________________________

______________________________________________________
أبو الطيب المتنبي - صفحة 2 Palestine
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
لست روميو
عضو ذهبي
عضو ذهبي
لست روميو

عدد المساهمات : 821
تاريخ التسجيل : 27/07/2009
العمر : 33
الموقع : la7n-words.ahlamontada.net

أبو الطيب المتنبي - صفحة 2 Empty
مُساهمةموضوع: رد: أبو الطيب المتنبي   أبو الطيب المتنبي - صفحة 2 I_icon_minitimeالأحد يناير 10, 2010 3:10 am


وصفت لنا ولم نره سلاحا" "كأنك واصف وقت النزال
وأن البيض صف على دروع" "فشوق من رآه إلى القتال
فلو أطفأت نارك تالديه" "قرأت الخط في سود الليالي
إن استحسنت وهو على بساط" "فأحسن ما يكون على الرجال
وإن بها وإن به لنقصا" "وأنت لها النهاية في الكمال
ولو لحظ الدمستق جانبيه" "لقلب رأيه حالا لحال

______________________________________________________

______________________________________________________
أبو الطيب المتنبي - صفحة 2 Palestine
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
لست روميو
عضو ذهبي
عضو ذهبي
لست روميو

عدد المساهمات : 821
تاريخ التسجيل : 27/07/2009
العمر : 33
الموقع : la7n-words.ahlamontada.net

أبو الطيب المتنبي - صفحة 2 Empty
مُساهمةموضوع: رد: أبو الطيب المتنبي   أبو الطيب المتنبي - صفحة 2 I_icon_minitimeالأحد يناير 10, 2010 3:11 am


وفاؤكما كالربع أشجاه طاسمه" "بأن تسعدا والدمع أشفاه ساجمه
وما أنا إلا عاشق كل عاشق" "أعق خليليه الصفيين لائمه
وقد يتزيا بالهوى غير أهله" "ويستصحب الإنسان من لا يلائمه
بليت بلى الأطلال إن لم أقف بها" "وقوف شحيح ضاع في الترب خاتمه
كئيبا توقاني العواذل في الهوى" "كما يتوقى ريض الخيل حازمه
قفي تغرم الأولى من اللحظ مهجتي" "بثانية والمتلف الشيء غارمه
سقاك وحيانا بك الله إنما" "على العيس نور والخدور كمائمه
وما حاجة الأظعان حولك في الدجى" "إلى قمر ما واجد لك عادمه
إذا ظفرت منك العيون بنظرة" "أثاب بها معي المطي ورازمه
حبيب كأن الحسن كان يحبه" "فآثره أو جار في الحسن قاسمه
تحول رماح الخط دون سبائه" "وتسبى له من كل حي كرائمه
ويضحي غبار الخيل أدنى ستوره" "وآخرها نشر الكباء الملازمه
وما استغربت عيني فراقا رأيته" "ولا علمتني غير ما القلب عالمه
فلا يتهمني الكاشحون فإنني" "رعيت الردى حتى حلت لي علاقمه
مشب الذي يبكي الشباب مشيبه" "فكيف توقيه وبانيه هادمه
وتكملة العيش الصبا وعقيبه" "وغائب لون العارضين وقادمه
وما خضب الناس البياض لأنه" "قبيح ولكن أحسن الشعر فاحمه
وأحسن من ماء الشبيبة كله" "حيا بارق في فازة أنا شائمه
عليها رياض لم تحكها سحابة" "وأغصان دوح لم تغن حمائمه
وفوق حواشي كل ثوب موجه" "من الدر سمط لم يثقبه ناظمه
ترى حيوان البر مصطلحا بها" "يحارب ضد ضده ويسالمه
إذا ضربته الريح ماج كأنه" "تجول مذاكيه وتدأى ضراغمه
وفي صورة الرومي ذي التاج ذلة" "لأبلج لا تيجان إلا عمائمه
يقبل أفواه الملوك بساطه" "ويكبر عنها كمه وبراجمه
قياما لمن يشفي من الداء كيه" "ومن بين أذني كل قرم مواسمه
قبائعها تحت المرافق هيبة" "وأنفذ مما في الجفون عزائمه
له عسكرا خيل وطير إذا رمى" "بها عسكرا لم يبق إلا جماجمه
أجلتها من كل طاغ ثيابه" "وموطئها من كل باغ ملاغمه
فقد مل ضوء الصبح مما تغيره" "ومل سواد الليل مما تزاحمه
ومل القنا مما تدق صدوره" "ومل حديد الهند مما تلاطمه
سحاب من العقبان يزحف تحتها" "سحاب إذا استسقت سقتها صوارمه
سلكت صروف الدهر حتى لقيته" "على ظهر عزم مؤيدات قوائمه
مهالك لم تصحب بها الذئب نفسه" "ولا حملت فيها الغراب قوادمه
فأبصرت بدرا لا يرى البدر مثله" "وخاطبت بحرا لا يرى العبر عائمه
غضبت له لما رأيت صفاته" "بلا واصف والشعر تهذي طماطمه
وكنت إذا يممت أرضا بعيدة" "سريت وكنت السر والليل كاتمه
لقد سل سيف الدولة المجد معلما" "فلا المجد مخفيه ولا الضرب ثالمه
على عاتق الملك الأغر نجاده" "وفي يد جبار السموات قائمه
تحاربه الأعداء وهي عبيده" "وتدخر الأموال وهي غنائمه
ويستكبرون الدهر والدهر دونه" "ويستعظمون الموت والموت خادمه
وإن الذي سمى عليا لمنصف" "وإن الذي سماه سيفا لظالمه
وما كل سيف يقطع الهام حده" "وتقطع لزبات الزمان مكارمه

______________________________________________________

______________________________________________________
أبو الطيب المتنبي - صفحة 2 Palestine
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
لست روميو
عضو ذهبي
عضو ذهبي
لست روميو

عدد المساهمات : 821
تاريخ التسجيل : 27/07/2009
العمر : 33
الموقع : la7n-words.ahlamontada.net

أبو الطيب المتنبي - صفحة 2 Empty
مُساهمةموضوع: رد: أبو الطيب المتنبي   أبو الطيب المتنبي - صفحة 2 I_icon_minitimeالأحد يناير 10, 2010 3:11 am


قالوا لَنا ماتَ إِسحاقُ فَقُلتُ لَهُمْ" "هَذا الدَواءُ الَّذي يَشفي مِنَ الحُمُقِ
إِن ماتَ ماتَ بِلا فَقدٍ وَلا أَسَفٍ" "أَو عاشَ عاشَ بِلا خَلقٍ وَلا خُلُقِ
مِنهُ تَعَلَّمَ عَبدٌ شَقَّ هامَتَهُ" "خَونَ الصَديقِ وَدَسَّ الغَدرِ في المَلَقِ
وَحَلفَ أَلفِ يَمينٍ غَيرَ صادِقَةٍ" "مَطرودَةٍ كَكُعوبِ الرُمحِ في نَسَقِ
ما زِلتُ أَعرِفُهُ قِردًا بِلا ذَنَبٍ" "صِفرًا مِنَ البَأسِ مَملوءًا مِنَ النَزَقِ
كَريشَةٍ بِمَهَبِّ الريحِ ساقِطَةٍ" "لا تَستَقِرُّ عَلى حالٍ مِنَ القَلَقِ
تَستَغرِقُ الكَفُّ فَودَيهِ وَمَنكِبَهُ" "وَتَكتَسي مِنهُ ريحَ الجَورَبِ العَرِقِ
فَسائِلوا قاتِليهِ كَيفَ ماتَ لَهُمْ" "مَوتًا مِنَ الضَربِ أَو مَوتًا مِنَ الفَرَقِ
وَأَينَ مَوقِعُ حَدِّ السَيفِ مِن شَبَحٍ" "بِغَيرِ رَأسٍ وَلا جِسمٍ وَلا عُنُقِ
لَولا اللِئامُ وَشَيءٌ مِن مُشابَهَةٍ" "لَكانَ أَلأَمَ طِفلٍ لُفَّ في خِرَقِ
كَلامُ أَكثَرِ مَن تَلقى وَمَنظَرُهُ" "مِمّا يَشُقُّ عَلى الآذانِ وَالحَدَقِ

______________________________________________________

______________________________________________________
أبو الطيب المتنبي - صفحة 2 Palestine
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
لست روميو
عضو ذهبي
عضو ذهبي
لست روميو

عدد المساهمات : 821
تاريخ التسجيل : 27/07/2009
العمر : 33
الموقع : la7n-words.ahlamontada.net

أبو الطيب المتنبي - صفحة 2 Empty
مُساهمةموضوع: رد: أبو الطيب المتنبي   أبو الطيب المتنبي - صفحة 2 I_icon_minitimeالأحد يناير 10, 2010 3:12 am


قَد عَلَّمَ البَينُ مِنّا البَينَ أَجفانا" "تَدمى وَأَلَّفَ في ذا القَلبِ أَحزانا
أَمَّلتُ ساعَةَ ساروا كَشفَ مِعصَمِها" "لِيَلبَثَ الحَيُّ دونَ السَيرِ حَيرانا
وَلَو بَدَتْ لَأَتاهَتهُمْ فَحَجَّبَها" "صَونٌ عُقولَهُمُ مِن لَحظِها صانا
بِالواخِداتِ وَحاديها وَبي قَمَرٌ" "يَظَلُّ مِن وَخدِها في الخِدرِ حَشيانا
أَمّا الثِيابُ فَتَعرى مِن مَحاسِنِهِ" "إِذا نَضاها وَيُكسى الحُسنَ عُريانا
يَضُمُّهُ المِسكُ ضَمَّ المُستَهامِ بِهِ" "حَتّى يَصيرَ عَلى الأَعكانِ أَعكانا
قَد كُنتُ أُشفِقُ مِن دَمعي عَلى بَصَري" "فَاليَومَ كُلُّ عَزيزٍ بَعدَكُمْ هانا
تُهدِي البَوارِقُ أَخلافَ المِياهِ لَكُمْ" "وَلِلمُحِبِّ مِنَ التَذكارِ نيرانا
إِذا قَدِمتُ عَلى الأَهوالِ شَيَّعَني" "قَلبٌ إِذا شِئتُ أَن يَسلاكُمُ خانا
أَبدو فَيَسجُدُ مَن بِالسوءِ يَذكُرُني" "وَلا أُعاتِبُهُ صَفحًا وَإِهوانا
وَهَكَذا كُنتُ في أَهلي وَفي وَطَني" "إِنَّ النَفيسَ غَريبٌ حَيثُما كانا
مُحَسَّدُ الفَضلِ مَكذوبٌ عَلى أَثَري" "أَلقى الكَمِيَّ وَيَلقاني إِذا حانا
لا أَشرئِبُّ إِلى ما لَم يَفُتْ طَمَعًا" "وَلا أَبيتُ عَلى ما فاتَ حَسرانا
وَلا أُسَرُّ بِما غَيري الحَميدُ بِهِ" "وَلَو حَمَلتَ إِلَيَّ الدَهرَ مَلآنا
لا يَجذِبَنَّ رِكابي نَحوَهُ أَحَدٌ" "ما دُمتُ حَيًّا وَما قَلقَلنَ كَيرانا
لَوَ استَطَعتُ رَكِبتُ الناسَ كُلَّهُمُ" "إِلى سَعيدِ بنِ عَبدِ اللهِ بُعرانا
فَالعيسُ أَعقَلُ مِن قَومٍ رَأَيتُهُمُ" "عَمّا يَراهُ مِنَ الإِحسانِ عُميانا
ذاكَ الجَوادُ وَإِن قَلَّ الجَوادُ لَهُ" "ذاكَ الشُجاعُ وَإِن لَم يَرضَ أَقرانا
ذاكَ المُعِدُّ الَّذي تَقنو يَداهُ لَنا" "فَلَو أُصيبَ بِشَيءٍ مِنهُ عَزّانا
خَفَّ الزَمانُ عَلى أَطرافِ أَنمُلِهِ" "حَتّى تُوُهِّمنَ لِلأَزمانِ أَزمانا
يَلقى الوَغى وَالفَنا وَالنازِلاتِ بِهِ" "وَالسَيفَ وَالضَيفَ رَحبَ الباعِ جَذلانا
تَخالُهُ مِن ذَكاءِ القَلبِ مُحتَمِيًا" "وَمِن تَكَرُّمِهِ وَالبِشرِ نَشوانا
وَتَسحَبُ الحِبَرَ القَيناتُ رافِلَةً" "في جودِهِ وَتَجُرُّ الخَيلُ أَرسانا
يُعطي المُبَشِّرَ بِالقُصّادِ قَبلَهُمُ" "كَمَن يُبَشِّرُهُ بِالماءِ عَطشانا
جَزَت بَني الحَسَنِ الحُسنى فَإِنَّهُمُ" "في قَومِهِمْ مِثلُهُمْ في الغُرِّ عَدنانا
ما شَيَّدَ اللهُ مِن مَجدٍ لِسالِفِهِمْ" "إِلّا وَنَحنُ نَراهُ فيهِمُ الآنا
إِن كوتِبوا أَو لَقُوا أَو حورِبوا وُجِدوا" "في الخَطِّ وَاللَفظِ وَالهَيجاءِ فُرسانا
كَأَنَّ أَلسُنَهُمْ في النُطقِ قَد جُعِلَتْ" "عَلى رِماحِهِمُ في الطَعنِ خِرصانا
كَأَنَّهُمْ يَرِدونَ المَوتَ مِن ظَمَأٍ" "أَو يَنشَقونَ مِنَ الخَطِّيِّ رَيحانا
الكائِنينَ لِمَن أَبغي عَداوَتَهُ" "أَعدى العِدا وَلِمَن آخَيتُ إِخوانا
خَلائِقٌ لَو حَواها الزِنجُ لَانقَلَبوا" "ظُميَ الشِفاهِ جِعادَ الشَعرِ غُرّانا
وَأَنفُسٌ يَلمَعِيّاتٌ تُحِبُّهُمُ" "لَها اضطِرارًا وَلَو أَقصَوكَ شَنآنا
الواضِحينَ أُبُوّاتٍ وَأَجبِنَةً" "وَوالِداتٍ وَأَلبابًا وَأَذهانا
يا صائِدَ الجَحفَلِ المَرهوبِ جانِبُهُ" "إِنَّ اللِيوثَ تَصيدُ الناسَ أُحدانا
وَواهِبًا كُلُّ وَقتٍ وَقتُ نائِلِهِ" "وَإِنَّما يَهَبُ الوَهّابُ أَحيانا
أَنتَ الَّذي سَبَكَ الأَموالَ مَكرُمَةً" "ثُمَّ اتَّخَذتَ لَها السُؤآلَ خُزّانا
عَلَيكَ مِنكَ إِذا أُخليتَ مُرتَقِبٌ" "لَم تَأتِ في السِرِّ ما لَم تَأتِ إِعلانا
لا أَستَزيدُكَ فيما فيكَ مِن كَرَمٍ" "أَنا الَّذي نامَ إِن نَبَّهتُ يَقظانا
فَإِنَّ مِثلَكَ باهَيتُ الكِرامَ بِهِ" "وَرَدَّ سُخطًا عَلى الأَيّامِ رِضوانا
وَأَنتَ أَبعَدُهُمْ ذِكرًا وَأَكبَرُهُمْ" "قَدرًا وَأَرفَعُهُمْ في المَجدِ بُنيانا
قَد شَرَّفَ اللهُ أَرضًا أَنتَ ساكِنُها" "وَشَرَّفَ الناسَ إِذ سَوّاكَ إِنسانا

______________________________________________________

______________________________________________________
أبو الطيب المتنبي - صفحة 2 Palestine
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
لست روميو
عضو ذهبي
عضو ذهبي
لست روميو

عدد المساهمات : 821
تاريخ التسجيل : 27/07/2009
العمر : 33
الموقع : la7n-words.ahlamontada.net

أبو الطيب المتنبي - صفحة 2 Empty
مُساهمةموضوع: رد: أبو الطيب المتنبي   أبو الطيب المتنبي - صفحة 2 I_icon_minitimeالأحد يناير 10, 2010 3:13 am


كَدَعواكِ كُلٌّ يَدَّعي صِحَّةَ العَقلِ" "وَمَن ذا الَّذي يَدري بِما فيهِ مِن جَهلِ
لِهَنَّكِ أَولى لائِمٍ بِمَلامَةٍ" "وَأَحوَجُ مِمَّن تَعذُلينَ إِلى العَذلِ
تَقولينَ ما في الناسِ مِثلَكَ عاشِقٌ" "جِدِي مِثلَ مَن أَحبَبتُهُ تَجِدي مِثلي
مُحِبٌّ كَنى بِالبِيضِ عَن مُرهَفاتِهِ" "وَبِالحُسنِ في أَجسامِهِنَّ عَنِ الصَقلِ
وَبِالسُمرِ عَن سُمرِ القَنا غَيرَ أَنَّني" "جَناها أَحِبّائي وَأَطرافُها رُسلي
عَدِمتُ فُؤادًا لَم تَبِت فيهِ فَضلَةٌ" "لِغَيرِ الثَنايا الغُرِّ وَالحَدَقِ النُجلِ
فَما حَرَمَتْ حَسناءُ بِالهَجرِ غِبطَةً" "وَلا بَلَّغَتها مَن شَكى الهَجرَ بِالوَصلِ
ذَريني أَنَل ما لا يُنالُ مِنَ العُلا" "فَصَعبُ العُلا في الصَعبِ وَالسَهلُ في السَهلِ
تُريدينَ لُقيانَ المَعالي رَخيصَةً" "وَلا بُدَّ دونَ الشَهدِ مِن إِبَرِ النَحلِ
حَذِرتِ عَلَينا المَوتَ وَالخَيلُ تَلتَقي" "وَلَم تَعلَمي عَن أَيِّ عاقِبَةٍ تُجلَي
فَلَستُ غَبينًا لَو شَرَيتُ مَنِيَّتي" "بِإِكرامِ دِلَّيرَ بنِ لَشْكَرَوَزَ لي
تُمِرُّ الأَنابيبُ الخَواطِرُ بَينَنا" "وَنَذكُرُ إِقبالَ الأَميرِ فَتَحلولي
وَلَو كُنتُ أَدري أَنَّها سَبَبٌ لَهُ" "لَزادَ سُروري بِالزِيادَةِ في القَتلِ
فَلا عَدِمَتْ أَرضُ العِراقَينِ فِتنَةً" "دَعَتكَ إِلَيها كاشِفَ الخَوفِ وَالمَحلِ
ظَلِلنا إِذا أَنبى الحَديدُ نُصولَنا" "نُجَرِّدُ ذِكرًا مِنكَ أَمضى مِنَ النَصلِ
وَنَرمي نَواصيها مِنِ اسمِكَ في الوَغى" "بِأَنفَذَ مِن نُشّابِنا وَمِنَ النَبلِ
فَإِن تَكُ مِن بَعدِ القِتالِ أَتَيتَنا" "فَقَد هَزَمَ الأَعداءَ ذِكرُكَ مِن قَبلِ
وَما زِلتُ أَطوي القَلبَ قَبلَ اِجتِماعِنا" "عَلى حاجَةٍ بَينَ السَنابِكِ وَالسُبلِ
وَلَو لَم تَسِر سِرنا إِلَيكَ بِأَنفُسٍ" "غَرائِبَ يُؤثِرنَ الجِيادَ عَلى الأَهلِ
وَخَيلٍ إِذا مَرَّت بِوَحشٍ وَرَوضَةٍ" "أَبَت رَعيَها إِلا وَمِرجَلُنا يَغلي
وَلَكِن رَأَيتَ القَصدَ في الفَضلِ شِركَةً" "فَكانَ لَكَ الفَضلانِ بِالقَصدِ وَالفَضلِ
وَلَيسَ الَّذي يَتَّبَّعُ الوَبلَ رائِدًا" "كَمَن جاءهُ في دَهرِهِ رائِدُ الوَبلِ
وَما أَنا مِمَّن يَدَّعي الشَوقَ قَلبُهُ" "وَيَحتَجُّ في تَركِ الزِيارَةِ بِالشُغلِ
أَرادَتْ كِلابٌ أَن تَفوزَ بِدَولَةٍ" "لِمَن تَرَكَت رَعيَ الشُوَيهاتِ وَالإِبلِ
أَبى رَبُّها أَن يَترُكَ الوَحشَ وَحدَها" "وَأَن يُؤمِنَ الضَبَّ الخَبيثَ مِنَ الأَكلِ
وَقادَ لَها دِلَّيرُ كُلَّ طِمِرَّةٍ" "تُنيفُ بِخَدَّيها سَحوقٌ مِنَ النَخلِ
وَكُلَّ جَوادٍ تَلطِمُ الأَرضَ كَفُّهُ" "بِأَغنى عَنِ النَعلِ الحَديدِ مِنَ النَعلِ
فَوَلَّتْ تُريغُ الغَيثَ وَالغَيثَ خَلَّفَتْ" "وَتَطلُبُ ما قَد كانَ في اليَدِ بِالرِجلِ
تُحاذِرُ هَزلَ المالِ وَهيَ ذَليلَةٌ" "وَأَشهَدُ أَنَّ الذُلَّ شَرٌّ مِنَ الهَزلِ
وَأَهدَتْ إِلَينا غَيرَ قاصِدَةٍ بِهِ" "كَريمَ السَجايا يَسبِقُ القَولَ بِالفِعلِ
تَتَبَّعَ آثارَ الرَزايا بِجودِهِ" "تَتَبُّعَ آثارِ الأَسِنَّةِ بِالفُتلِ
شَفى كُلَّ شاكٍ سَيفُهُ وَنَوالُهُ" "مِنَ الداءِ حَتّى الثاكِلاتِ مِنَ الثُكلِ
عَفيفٌ تَروقُ الشَمسَ صورَةُ وَجهِهِ" "وَلَو نَزَلَت شَوقًا لَحادَ إِلى الظِلِّ
شُجاعٌ كَأَنَّ الحَربَ عاشِقَةٌ لَهُ" "إِذا زارَها فَدَّتهُ بِالخَيلِ وَالرَجلِ
وَرَيّانُ لا تَصدى إِلى الخَمرِ نَفسُهُ" "وَعَطشانُ لا تَروى يَداهُ مِنَ البَذلِ
فَتَمليكُ دِلَّيرٍ وَتَعظيمُ قَدرِهِ" "شَهيدٌ بِوَحدانِيَّةِ اللهِ وَالعَدلِ
وَما دامَ دِلَّيرٌ يَهُزُّ حُسامَهُ" "فَلا نابَ في الدُنيا لِلَيثٍ وَلا شِبلِ
وَما دامَ دِلَّيرٌ يُقَلِّبُ كَفَّهُ" "فَلا خَلقَ مِن دَعوى المَكارِمِ في حِلِّ
فَتىً لا يُرَجّي أَن تَتِمَّ طَهارَةٌ" "لِمَن لَم يُطَهِّر راحَتَيهِ مِنَ البُخلِ
فَلا قَطَعَ الرَحمَنُ أَصلاً أَتى بِهِ" "فَإِنّي رَأَيتُ الطَيِّبَ الطَيِّبَ الأَصلِ

______________________________________________________

______________________________________________________
أبو الطيب المتنبي - صفحة 2 Palestine
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
لست روميو
عضو ذهبي
عضو ذهبي
لست روميو

عدد المساهمات : 821
تاريخ التسجيل : 27/07/2009
العمر : 33
الموقع : la7n-words.ahlamontada.net

أبو الطيب المتنبي - صفحة 2 Empty
مُساهمةموضوع: رد: أبو الطيب المتنبي   أبو الطيب المتنبي - صفحة 2 I_icon_minitimeالأحد يناير 10, 2010 3:13 am


ما أَنصَفَ القَومُ ضَبَّةْ" "وَأُمَّهُ الطُرطُبَّةْ
رَمَوا بِرَأسِ أَبيهِ" "وَباكَوا الأُمَّ غُلُبَّةْ
فَلا بِمَن ماتَ فَخرٌ" "وَلا بِمَن نيكَ رَغبَةْ
وَإِنَّما قُلتُ ما قُل" "تُ رَحمَةً لا مَحَبَّةْ
وَحيلَةً لَكَ حَتّى" "عُذِرتَ لَو كُنتَ تيبَه
وَما عَلَيكَ مِنَ القَت" "لِ إِنَّما هِيَ ضَربَةْ
وَما عَلَيكَ مِنَ الغَد" "رِ إِنَّما هُوَ سُبَّةْ
وَما عَلَيكَ مِنَ العا" "رِ أنَّ أُمَّكَ قَحبَةْ
وَما يَشُقُّ عَلى الكَل" "بِ أَن يَكونَ ابنَ كَلبَةْ
ما ضَرَّها مَن أَتاها" "وَإِنَّما ضَرَّ صُلبَه
وَلَم يَنِكها وَلَكِن" "عِجانُها ناكَ زُبَّه
يَلومُ ضَبَّةَ قَومٌ" "وَلا يَلومونَ قَلبَه
وَقَلبُهُ يَتَشَهّى" "وَيُلزِمُ الجِسمَ ذَنبَه
لَو أَبصَرَ الجِذعَ شَيئًا" "أَحَبَّ في الجِذعِ صَلبَه
يا أَطيَبَ الناسِ نَفسًا" "وَأَليَنَ الناسِ رُكبَةْ
وَأَخبَثَ الناسِ أَصلًا" "في أَخبَثِ الأَرضِ تُربَةْ
وَأَرخَصَ الناسِ أُمًّا" "تَبيعُ أَلفًا بِحَبَّةْ
كُلُّ الفُعولِ سِهامٌ" "لِمَريَمٍ وَهيَ جَعبَةْ
وَما عَلى مَن بِهِ الدا" "ءُ مِن لِقاءِ الأَطِبَّةْ
وَلَيسَ بَينَ هَلوكٍ" "وَحُرَّةٍ غَيرُ خِطبَةْ
يا قاتِلًا كُلَّ ضَيفٍ" "غَناهُ ضَيحٌ وَعُلبَةْ
وَخَوفُ كُلِّ رَفيقٍ" "أَباتَكَ اللَيلُ جَنبَه
كَذا خُلِقتَ وَمَن ذا ال" "لَذي يُغالِبُ رَبَّه
وَمَن يُبالي بِذَمٍّ" "إِذا تَعَوَّدَ كَسبَه
أَما تَرى الخَيلَ في النَخ" "لِ سُربَةً بَعدَ سُربَةْ
عَلى نِسائِكَ تَجلو" "فَعولَها مُنذُ سَنبَةْ
وَهُنَّ حَولَكَ يَنظُر" "نَ وَالأُحَيراحُ رَطبَةْ
وَكُلُّ غُرمولِ بَغلٍ" "يَرَينَ يَحسُدنَ قُنبَهْ
فَسَل فُؤادَكَ يا ضَب" "بَ أَينَ خَلَّفَ عُجبَهْ
وَإِن يَخُنكَ لَعَمري" "لَطالَما خانَ صَحبَهْ
وَكَيفَ تَرغَبُ فيهِ" "وَقَد تَبَيَّنتَ رُعبَهْ
ما كُنتَ إِلّا ذُبابًا" "نَفَتكَ عَنّا مِذَبَّه
وَكُنتَ تَفخَرُ تيهًا" "فَصِرتَ تَضرِطُ رَهبَةْ
وَإِن بَعُدنا قَليلًا" "حَمَلتَ رُمحًا وَحَربَةْ
وَقُلتَ لَيتَ بِكَفّي" "عِنانَ جَرداءَ شَطبَةْ
إِن أَوحَشَتكَ المَعالي" "فَإِنَّها دارُ غُربَةْ
أَو آنَسَتكَ المَخازي" "فَإِنَّها لَكَ نِسبَةْ
وَإِن عَرَفتَ مُرادي" "تَكَشَّفَت عَنكَ كُربَةْ
وَإِن جَهِلتَ مُرادي" "فَإِنَّهُ بِكَ أَشبَه

______________________________________________________

______________________________________________________
أبو الطيب المتنبي - صفحة 2 Palestine
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
أبو الطيب المتنبي
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 2 من اصل 5انتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1, 2, 3, 4, 5  الصفحة التالية

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
لحن الكلمات :: الزاوية الأدبية :: أدباء وشعراء :: شعراؤنا القدماء-
انتقل الى: