لحن الكلمات
الزائر الكريم، أنت لم تقم بالتسجيل عندنا.. ويشرفنا انضمامك لأسرتنا، لتكون واحدًا منّا. إن كنت تتوفر على رصيدٍ مسبق نرجو أن تقوم بتسجيل الدخول.



 
الرئيسيةالبوابةبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 الدرس الرابع

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
لست روميو
عضو ذهبي
عضو ذهبي


عدد المساهمات : 821
تاريخ التسجيل : 27/07/2009
العمر : 31
الموقع : la7n-words.ahlamontada.net

مُساهمةموضوع: الدرس الرابع   الإثنين فبراير 01, 2010 12:54 am


الدرس الرابع


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أخواتي إخواني، اليوم درسنا سهل جدًّا جدًّا وبسيط جدًّا جدًّا

والسبب في ذلك هو تكرار الموضوع، فنحن اليوم بصدد تكرار الدرس السابق ولكن عن طريق دراسة بحرٍ جديد

في الدرس السابق تكلمنا عن بحر الكامل، وبحرنا لهذا اليوم عبارة عن صورة أصغر لبحر الكامل....



مجزوء الكامل:

هذا هو بحرنا الجديد، وربما العنوان يبين خصائص هذا البحر

لن أطيل عليكم، التفعيلة المستخدمة في هذا البحر هي مُتَفاعِلن بصورتيها، محركة التاء وساكنتها

حيث أنَّ مُستفْعلن = متْفاعلن

إذن عندما نتكلم عن مُتَفاعلن، علينا أن يبدر بذهننا مستفعلن

وهذا ما قصدته عن تسكين التاء!!

والآن إلى خصائص هذا البحر:

سُمِّي مجزوء الكامل لأنَّه وبكلِّ بساطة عبارة عن بحر الكامل، ولكن ننقص من كل شطرة في البيت تفعيلة واحدة، ونحن نذكر أن بحر الكامل يتكون من ثلاث متفاعلن:
متفاعلن+متفاعلن+متفاعلن


أمَّا مجزوء الكامل فيتكون من اثنتين فقط
متفاعلن+ متفاعلن
في كل شطر من البيت


وهكذا يكون مجزوء الكامل!!

وأنواع هذا البحر ثلاثٌ أيضًا:

عروضه دائمًا صحيحة،- وإنما القصد بكلمة عروض هُنا هو نهاية الشطر الأول من كل بيت، أي آخر تفعيلة في الشطر الأول...- وله ثلاثة أضرب – والضرب، هو التفعيلة الأخيرة في الشطر الثاني من كل بيت، ولا بد لنا من حفظ هذا-...



النوع الأول:

الضرب يكون صحيحًا... أي بمعنى أن التفعيلة الأخيرة في الشطر الثاني للبيت تكون صحيحةً دون زيادةٍ أو نقصان... وتأتي على صورة متفاعلن، أي بصورتها الأصلية لا غير..

ومثالا على هذا النوع أسوق

من قصائد حافظ إبراهيم

أخشى مُربِّيَتي إذا** طلع النهارُ وأفزعُ
وأظلُّ بينَ صواحبي**لعقابها أتوقعُ
لا الدمعُ يشفعُ لي ولا**طولُ التضرُّعِ ينفعُ
وأخافُ والدتي إذا**جنَّ الظلامُ وأجزعُ
وأبيتُ أرتقبُ الجزا**ءَ وأعيُني لا تهجعُ
ما ضرَّني لو كنتُ أسْـ**تمعُ الكلامَ وأخضعُ


جميع أبيات هذه القصيدة تنتهي بـ متفاعلن، وكما أننا نلحظ أنَّ متفاعلن في بعض الأبيات أصبحت مستفعلن دون إلزام!



النوع الثاني

الضربُ مُذيَّل –ومعنى مُذيَّل، أنه يتم إضافة حرف ساكن واحد إلى التفعيلة، وبما أننا نتكلم عن الضرب، إذن تكون الزيادة فقط في آخر تفعيلة من الشطر الثاني للبيت-

ومن أمثلة هذا

قول الشاعر في قصيدة صرخة السلام
أرأيتَ إذ ولد السلامْ**فنعوه من قبل الفطامْ
وضعته أوروبا لنا**يا ليت أوروبا عقامْ
طفلٌ بريءٌ ذاق من**يد أمهِ كأسَ الحِمامْ
لهفي عليه ممزق الـْ** أوصال منتثر العظامْ

كما نلاحظ، فإنَّ جميع الأبيات
انتهت بالوزن متفاعلاتْ أو متفاعلانْ (إن أردتم، فلا فرق في الحرف)


النوع الثالث

الضرب مرفَّل- والترفيل هو إضافة سبب خفيف واحد للتفعيلة، والسبب الخفيف كما تعلمنا هو حرفان (متحرك فساكن)، أي تصير متفاعلن إلى متفاعلاتُنْ-

ومن أمثلة هذا

قول أحمد شوقي:
يا ناعمًا رقدت جفونهْ**مضناكَ لا تهدا شجونهْ
حمل الهوى لك كلهُ**إن لم تعنه فمن يعينهْ
بيني وبينك في الهوى**سببٌ سيجمعنا متينهْ
الروحُ ملك يمينهِ**يفديهِ ما ملكتْ يمينهْ
نلاحظ أن كل الأبيات انتهت بالوزن
متفاعلاتُنْ!!


هذا هو درسنا، ولكن بقي أن أذكر بعض الملاحظات

أنظروا للبيت الأول في المثالين الأخيرين

نرى أن البيت الأول في القصيدة الأولى انتهى بنفس قافية القصيدة، وأيضًا كانت عروضه (التفعيلة الأخيرة في الشطر الأول) انتهت بنفس الزيادة في الضرب، فمرةً كان التذييل ومرة كان الترفيل! وكما ذكرت سابقًا أن العروض صحيحة، ولا تشوبها زيادةٌ أو نقصان...

في القصائد نلاحظ أغلب الوقت أن البيت الأول دائمًا يكون الشطر الأول فيه على القافية، فترد القافية مرتين في البيت الأول، وهذا اسمه في الشعر العربي (التصريع) ولا يكون التصريع إلا في البيت الأول، والقصائد التي تخلو من هذا، تكون شبه عقيمة، ولكن لا نستطيع القول أنها تخلو من الجمال، ولكن إن صرعت كانت أجمل...

وأيضًا ملاحظة ثانية، لاحظوا في أبيات شوقي في البيت الثاني والرابع، حيث انتهى الشطر الأول في

البيت الثاني بـ لكَ كلُّهُ : لككلْ لهُ

والبيت الرابع بـ مُلكَ يمينهِ: كيمي نِهِ

الهاء هنا مُشبعة الحركة، أي أن الحركة على آخرها تنقلب إلى ما يوازيها في حروف العلة، فتصير الضمة واوًا والكسرة ياءً ....

تكلمت عن هذا سابقًا، ولكن ما لم أقله، أن الإشباع يكون في الهاء دائمًا إن أراد الشاعر ذلك، وهذا ما يميزها عن باقي الحروف!!



وأما ملاحظتي الثالثة، هو أن العروضيين ذكروا وجود نوعٍ رابع لهذا البحر، وهذا النوع يكون فيه الضرب مُضمرًا –والإضمار هو حذف الشق الأخير من التفعيلة، فتصير متفاعلن إلى متفا- كما كان في بحر الكامل، ولكن هذا النوع لم يشع في الشعر العربي، وقد ساق العروضيون دائمًا بيتًا واحدًا كمثالٍ على هذا النوع، وهذا البيت تكرر في جميع الكتب العروضية، ولكن دون أي إشارة إلى قائله أو إلى القصيدة التي ينتمي إليها، وهذا البيت هو:
وإذا هُمُ{و} ذكروا الإسا**ءةَ أكثروا الحسناتِ
(وضعت الواو بين سطرين، دلالةً على إشباع حركة الميم)


وهذا البيت هو الشاهد الوحيد على هذا النوع الرابع، ولأن الشعر العربي خلا من هذا النوع، لا بد وأنه ثقيل على اللسان والأذن، فنحذفه من قاموسنا الشعري...



وظيفتكم، لا أريد منكم أن تجلبوا لي أي قصائد أو ما شابه، بل أريد رؤية إبداعاتكم، كلٌّ على نوعٍ واحد من الأنواع الثلاثة، ومن أراد فليكتب على أكثر من نوع، لا مانع لدي!!



وبالنسبة للمصطلحات، سأدونها جميعها، وفي نهاية الدروس أعطيكم إياها
تحياتي


______________________________________________________

______________________________________________________
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
سونا
شاعر مميز
شاعر مميز


عدد المساهمات : 3347
تاريخ التسجيل : 07/12/2009
العمر : 26
الموقع : حيث اكون

مُساهمةموضوع: رد: الدرس الرابع   الإثنين فبراير 01, 2010 9:13 pm

تحياتي اخي نضال ..
وشكرا على الجهد ..
ولي عوده باذن الله ..
وان شاء الله تكون موفقه ..
وسأبدأ المحاولات ..
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الانثى الحائره
المشرفة العــامة
المشرفة العــامة


عدد المساهمات : 4353
تاريخ التسجيل : 09/09/2009
العمر : 31
الموقع : ***قلـــبه***

مُساهمةموضوع: رد: الدرس الرابع   الجمعة فبراير 05, 2010 6:03 pm

..

أهوى الحب تقصدين !!

وأيّ كلمه ترتضين !!

وبأيّ هوى تــؤمنين !!

أبا الحب تكفُريّن!!

بالله عليك اسألك

ماذا تريدين مني!!

ألا يكفي هوى قلبي

ترتضيّن وتؤمنين ..

______________________________________________________

______________________________________________________
دونك

أنا لستُ ملكي

وسفني ليست ببحري


دونك

أكون تلك المدينه التي قطعوا

عنها الكهرباء ..لا ماء ولا هواء

ونصف وجهي مدينه..والنصف الأخر بكاء

.
.
.
معك

بعضي..وكلي..ونفسي

فهل لي أن أخذ روحي منك!
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
????
زائر



مُساهمةموضوع: رد: الدرس الرابع   الجمعة فبراير 05, 2010 6:07 pm


مساء الخير

استاذي

يعطيك العافية على الجهد الكبير

شكرا لك ...

....

ساعود وبين يدي وظيفتي

تحياتي لك

.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ورود
شاعر مميز
شاعر مميز


عدد المساهمات : 176
تاريخ التسجيل : 16/10/2009
العمر : 26

مُساهمةموضوع: رد: الدرس الرابع   الأربعاء أبريل 07, 2010 1:34 pm

يسلمو على الشرح الوافي خيا نضاال..

ولا كرة جربت اكتب شعر قديم..ولا حتى شعر بشكل عاام يعني عادة بكتب خواطر..
وكنت اشعر ان هذا الشيء صعب..بس حااسي انو بحاجة للقليل من التركيز اكثر ومعرفة الأوزان أكثر بنقدر نكتب بدون مشاكل..وباذن الله راح احااول..

يسلمو على هذه الفرصة الراائعة يا استاذنا العزيز
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
الدرس الرابع
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
لحن الكلمات :: لغتنا العربية :: بيتُ العروض والقوافي-
انتقل الى: