لحن الكلمات
الزائر الكريم، أنت لم تقم بالتسجيل عندنا.. ويشرفنا انضمامك لأسرتنا، لتكون واحدًا منّا. إن كنت تتوفر على رصيدٍ مسبق نرجو أن تقوم بتسجيل الدخول.



 
الرئيسيةالبوابةبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 رحيــق الاسطوره

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الانثى الحائره
المشرفة العــامة
المشرفة العــامة


عدد المساهمات : 4353
تاريخ التسجيل : 09/09/2009
العمر : 31
الموقع : ***قلـــبه***

مُساهمةموضوع: رحيــق الاسطوره   الجمعة أكتوبر 23, 2009 11:19 am

[size=18].....



أتجه نحوها وهو يسأل نفسه ما الذي استدرجني إلى هنا ..أهي الذاكره ،،الحنين،أم ذاك الحب الجنوني المستحيل ..!!!
أقترب نحوهــا أكثر وبعينه دمعه صامده...وقف امامها وأخذ يبحث بعينيها وملامحها عن تلك الذكريات ...في ذاك الزمن البعيد ..في ذاك الزمن الأول ،يوم كانت الأحضان تسبق المصافحه ...والأنفاس تكون قريبه أكثر من الشفاه.

مد يده لها مصافحاً وقال لها:- كيف أنتي؟؟؟......وصمت.
ليتوحد مع عينيها وحزنها ....ليبقوا هكذا لحظات دون كلام .


((هي))..خذلها قلبها كعادته أمامه ....ونسيت ما وعدت به نفسها وكيف يجب أن تكون أكثر هدوءاً أمامه وخاصةً أنه لقاء وداع بينهم....مدت يدها مصافحه وأجابته بصمود :- أنا بخير.....وأنـــــــــت؟؟؟

((هو))..كــــــــــــــان على وشك أن يضحك بصوتٍ عالي على سؤالها القاهر هذا ...... كيف سيكون وهو يودع حبيبته لتكون لرجلٍ أخر غيره ،،، كبت غضبه وأجابها بقهر:- أحــــــــــــــــاول أن أصمد. وجلس أمامها.


راح يغرق بعينيها ويسرح بهم كــــــــأنه يقول لها :- أتذكرين الأرض التي أحتضنتنا طويلاً...!!

أتذكرين الحب والحنين ....والليالي والسنين ،أتذكرين غرقي فيكي بنظره من عينيكِ ،،كلماتك التي هزت كياني ونبرات صتك أتجرعها حباً وأمنحك حباً فاض بي.....

دعيني أغمض عيني قليلاً ،أذكر ،أبتسم ...فأنسى للحظه فراقنا ..... ويتوقف الوقتُ فجأه بنا....وتكوني لي ...ملكي أنــــــا فقط ...أضمك متى أريد ..أتنفسك كلما قررت الاستغناء عن اكسجيني ...أضمك الى صدري .

أه حبيبتي لطالما أدمنتك لأنك أعدت رونق الحياه في الروح ،لم أكن أعلم أن وشمك للقلب سيصل بي الى حالي هذا ..الى جنون ما بعده جنون.

مؤلم حقاً كل ما حدث بيننا ،حيث سيصبح ذكرى بحياتنا....ومؤلمه تلك ألمساحه ألفاصله بيننا ألان كأننا لم نكن يوماَ عاشقين متيمين.

((هي))..يـــــا آلهي تقتلني نظراته الحزينه ولمعة العتاب الصامته ...أسمعها تصرخ بي بألم : لماذا حدث كل هذا ...لماذا علينا الفراق بعد هذا العشق الجنوني ؟؟..لما ندوس على حبنا كأنه لم يكون؟؟
كـــان لها رغبه جامحه بالبكاء على صدره والقول له أنها لا تريد الفراق وأن حبه قد وشم على قلبها وأنها لا يمكن أن تنساه حتى لو كانت لرجل أخر ....لكنها كبتت دموعها وأفكارها المستحيله وقالت أمله أن ترطب الجو بينهم :- أدري أن لقائنا بعد الذي حدث جنوني..لكن لما الاستغراب ..... والجنون كل ما حدث بيننا.... أنت تدري مقامك في روحي وقلبي وأنك لم تكن فقط حبيبي بل كنت أبي وأخي ومعلمي وصديقي ،،لهذا وجعي لفراقك يتضاعف .
صمتت ثم أضافت:-تذكر في لقائنا الاول في زمننا الاول معاً حين قلت لك"أنتظرتك كثيراً ..أنتظرتك طويلاً...كما ننتظر بزوغ فجرٍ بعد سنين من الظلام "...كنتُ أستمع لتجاربك ونصائحك كأنك ولي صالح تؤدي رسالتك ...لم تكن يوماً ولياً مزيف ..ولم تخذلني أبداً ....ولم أشعر يوماً أنني امرأه إلا بين كلامتك وذراعيكَ.

حسبتك نصيبي وقدري ورأيت الآمال تتحقق معك وكأني أمتلك العالم بين يدي....بحبك الفريد نسيت من أنا ومن أكون وانجرفت وراء عواطفي ...تماديت بفرح محرم علي دون معرفه ...ليسحقني القدر ويهوى بي الى الحضيض الى حيث نحن الان ....... في تلك اللحظه انا بحاجه لك ،بحاجه الى نصيحه منك الى جمله او كلمه او حتى حرف واحد يثلج جوارحي المشتعله ....لا تكن نبياً مزيفاً انا بحاجه لك الان!!

((هو))... لكن.. انا لم اختر ان اكون ولياً او نبياً؟؟

((هي))..ليس بالضروره...الاولياء الصالحين لا يختارون رسالتهم انهم يؤدونها فقط ....هات ما عندك واقسم انني سأتبعك.

((هو))..لحظتها شعر برغبه في أن يستغل قسمها ..ويقول لها ((كوني لي فقط))..لكن ذلك لم يكن كلام نبي ولا كلام وداع....وبدأ يبحث عن شيء يمكن ان يقوله نبي لحبيبته في لقاء وداع بينهم ...وليبقى يحافظ على صورته المثاليه الراسخه بعقلها....كان يريد ان يجد شيئاً يخفف به ألامها ..عن شيء يشعرها بالثقه من جديد ،ولعله هو ايضاً يستعيد سكينته وثقته .
قال وهو يضع تنهيده بين الكلمات:-كوني نفسك فقط....حافظي على قيمك مهما حصل ..ولا تنحازي الا الى المباديء والمثل ..لأننا نعيش في زمن عاهر وحقير.
لا تتخلي عن ذاكرتك توحدي بها ومعها ...ولا تجعلي الحب يضعفك بل العكس أستمدي القوه منه وكوني واثقه أن ذكرياتنا معاً أجمل ما حل بدنيانا....والحب الذي جمعنا أغلى شيء لدينا.
أتدري............... يجب أن لا تحزني على العكس فعندنا من ذكريات الحب ما يجعلنا سعداء لكل العمر ...ونحمل من العشق ما يكفينا زاداً لكل الحياه .
صمت ثم أكمل.... هناك أشخاص يبحثون على مدار حياتهم عن الحب الحقيقي ولا يجدونه ،وهناك اشخاص يجدون الحب ولكنهم لا يتوحدوا مع من أحبوا ،لأنه حب من طرف واحد.
اما نحن رسم لنا القدر حب خيالي ،جنوني ،وكنا نعي ذلك بعمق في كل لحظه عشناها معاً ...فهوس كلٌ منا بالاخر ،شعور أسطوري لا مثيل له ...ظل ينحر فينا من الداخل حتى حول احاسيسنا الى احاسيس مرضيه التي كانت تملأنا تدريجياً إثاره وشهوه.

كبت أنفاسه وصمت...كأنه يحاول أن يقاوم ذاكرته حتى لا يستيقظ الماضي داخله...ولا تخرج تلك الدمعه عنوةً من عينه حارقه وقاتله.

((هي))..كـــــــــان بداخلها شيء ما على وشك أن ينفجر بطريقه او بأخرى ....كل تلك الاحاسيس والعواطف المتضاربه التي عاشتها قبلاً معه والان عند الفراق قد تراكمت داخلها كقنبله موقوته...كان لا بد أن تقول ما يتغلغل بقلبها وعقلها لترتاح حتى لو لم يكن الوقت مناسب "رغم انها عاهدت نفسها أن لا تضعف في ذاك اللقاء" .. فقالت وهي تنظر الى عينيه الحزينتين:-أحبك..أحبك بكل تقلباتي ،بتناقضي وجنوني وعقلي ..أحبك بذاكرتي ونسياني ...أحبك حتى أنني سأموت قهراً يوما ،إن فرغت من حياتي ..أنا ملكك الان ..إن أردت خذني...

((هو))..قاطعها ..ووضع يده على فمها ومررها على شفاهها بدفيء وحنان وهمس لها:-هسسس.

في تلك اللحظه كان يقف على الحد الفاصل بين العقل والجنون ،بين المنطق واللامنطق ...خاف أن تستحوذ عليه كلامها وينصاع القلب لطلبها فجأه ..وأن يتنكر لتلك المثل والقيم التي آمن بها بتطرف ورفض دوماً أن يساوم عليها...لقد كانت القيم بالنسبه له شيء لا يتجزأ...ولكنه كان يعي جيداً أن بالحب لا بد أن يتنكر بواحده ويقنع نفسه بأخرى ..

غاص بعينها الدامعه وهو يمرر يده على شفتيها وينحدر بهم الى ابعد نقطه من اللامنطق ...تلك التي يكاد يلامس فيها العشق في أخر المطاف ،الجنون،او الموت...
تراه من سيختار ...الجنون بأن يهرب معها وينسى كل ما تربى عليه من قيم ومباديء ..أم الموت ،بتركها تتزوج من أخر ..ويكون بهذا قد قتل نفسه بيده...
لم يكن يتوقع أن يكون هذا اللقاء المعركه التي سيترك فيها جثته معلقه ...وينفق أخر رعشات ذاكرته معها الى الابد.
حــــــــل شيء من الصمت بينهم ...

كان يتأمل بها ويغوص في اعماق نفسه ....يبحث عن الحد الفاصل بين البقاء والفراق...لم يكن في تلك اللحظه نبياً ولا هي كانت آلهه إغريقيه ،كانوا تمثلين محطمين القلوب ومهمشين الاطراف ...يحاولان ترميم أجزائهما من الدمار بالكلمات ..ويواسي كلٌ منهم الاخر.
((هي)) ..قالت :-لماذا تريدني أن أصمت ...أليس من حقي أن احافظ عليك وأمنع أي شيء يأخذك مني ..ويأخذ الحب الذي جمعنا..

((هو))...لن يأخذني أحد منك ..ولا حتى يمكن أن تطال أيديهم حبنا....إن ما في أعماقنا هو لنا ولن تطوله يد أحد.

((هي))..دونك لن يكون في اعمافي شيء سوى الفراغات المحشوه بقصاصات الذاكره ..والاحلام المستحيله ...وزوج ليس بيني وبينه أي صله ومشاعر....ثم ..ثم..أنك عاجلاً أم أجلاً ستكون لامرأه غيري ....ألن تتزوج أنت ايضاً؟؟

((هو))..فاجأه سؤالها وخاصةً أنه لم يفكر يوماً بالزواج من غيرها ....لطالما كانت فتاة أحلامه وهو الفارس الذي يمتطي الجواد ويخطفها من بين الجموع ويهرب بها بعيداً بعيداً كما في الاساطير..... لكن تلك لم تكن الا أحلام ....فهو لم يكن يوماً روميو ،،وهي ليست جولييت....وفتاة أحلامه ستتزوج بعد أيام ..وينتهي الحلم الخرافي الذي جمعهم ليالي وسنين ،ويستيقظ على الواقع المؤلم .

يـــــــــــــــااااااه .....كم كان يلزمه من الصمود لحظتها ليهزم الوجع النازف من باطنه...ويتحايل على أرتباكه بفائض قوته وعنفوان مبادئه !!!!

أمسك بيدها وتلك كانت المره الاولى منذ بدء اللقاء ...ورفعها الى خده برفق ومررها من خده الى شفتيه ومن شفتيه الى خده ..كأنه يودع لمساتها وحنانها ...وقال لها:-امرأه غيرك!!!!!!!!!
يبدو أنك ما زلتِ تجهلين مكانتكِ في روحي!!!
لن يكون أحد بحياتي غيرك ...لن تستولي أي امرأه على هذا القلب....ستزل مكانتك الاولي في قلبي...أعدك بهذا...يكفيني حبك ويكفيني ذاكرتنا معاً ...ستكون ونيستي في الغربه.

((هي))..أتخذت القرار وستسافر؟؟

((هو))..أجل غداً ليلاً..

((هي))..بتلك السرعه ..ألن تحضر زفاف....(خجلت من أن تكمل الجمله).

((هو))...نظر الى عينيها وهو ما زال ممسك بيدها فقبلها أكثر من مره وشد عليها ...كأنه يريد أن يسرق منها كل شيء قبل ان يفتقدها الى الابد ..فبعد اليوم لن تكون له .
كان يقول لنفسه:-أي غباء وأي حماقه أقترفها الان..لماذا المراوغه والكذب على نفسي اكثر.
اما كنتِ حبيبتي؟ ما فائدة أن أكون قبلتك ألف مره وضممتك مليون مره ..ما دام أخر سيمحي مذاق قبلتي بعد ايام...ويضع بصماته على جسدك ..وأسمه جوار اوراقك الثبوتيه؟؟

لم يجد أمامه بعد تلك الفكره غير أن يقف ..وأوقفها معه وهو ممسك بيدها ...أقترب منها وهمس بأذنها:- أنتي عروستي أنـــــــــا ...سأتخيلك كل يوم ترتدين الفستان الابيض وتمشين بجواري ...سأزفك كل يومٍ لي بأحلامي ..لتبقي عروستي الى الابد.

((هي))..عندما سمعت كلامه أخذت تبكي بقوه ولم تعد تسيطر على أعصابها ومشاعرها وقالت له:- أرجوك ..يكفي..لا تصعب الامور أكثر...

((هو))..ضحك بسخريه وكان على وشك أن يبكي فأجابها وهو يمسح دموعها الغاليه على قلبه:-ألديك طريقه أسهل للفراق ؟؟؟
((هي))..لم تشعر إلا وهي تحضنه بقوه وتغوص داخل جسده كأنها تحاول أن تلتصق به لتتحول لقطعه منه ..

((هو))..لم يستطيع أن يقاوم حضنها ..فضمها بكل قوته أيضاً حتى شعر أنه أعتصرها بيديه وسيحولها الى بقايا امرأه ...لا تصلح لشيء إلا له وحده...


أنتــــــــــــــــــهى اللقاء إذاً ....فكانت أكثر اللحظات إلاماً واكثر اللحظات جنوناً وسخريه ..كانت تلك التي وقف فيها يودعها ويضع قبله على الجبين ويهنئها بالزفاف مسبقاً ..ويوصيها أن تكون مخلصه لزوجها دوماً ....ويستعمل كل مفردات الصبر ليكمل هذا الوداع العجيب بين عاشقين.


أفترقـــــــــوا أذن....أكان هذا اللقاء يستحق كل ذلك الانتظار وكل ذلك الوجع؟؟؟

فهل عادوا حقاً الى مرتبة الغرباء ..دون أن يدروا!!

ضمه وقبله ولمسه وهمسه ..ونظره ..نظرتان ..وكثير من التمثيل والصبر والسخريه ..وألم سري صامت ...ووداع أبدي...


أفترقا...وكلُ منهم يحمل مذاق ساخر للمراره ...وحب أسطوري لا مثيل له .

تزوجت الفتاه ..وهو سافر ..ومرت ليالي وأيام وسنين ...لم يسمع أي منهم خبر عن الاخر.
ألتفت الفتاه لبيتها وأطفالها..وبقيت مخلصه لزوجها دوماً..إلا تلك المشاعر القاطنه داخل القلب لم تستطيع أن تتخلص منها وبقي يسكنها دائماً...

اما هو ..تراه حقاً وفى بوعده لها بأن لا يتزوج أي امرأه وتبقى هي الوحيده بحياته؟؟؟؟


هل أستطاع ان يجتاز جدار حبها ؟؟

سنعلم ذلك عندما يجمعهم القدر مره أخرى.

فهل تصدقون أنهم تلاقوا وجهاً لوجه بعد سبع سنوات من الفراق وذاك الوداع العجيب.
هل تخيلتم منظر وشعور كل واحد منهم في تلك الصدفه الغريبه التي حفرت على مقاعد الحب ذكريات بلون الحزن.[/size]
.
.
.
.
يتبـــــبع

تقبلوا خربشاتي مني انا الانثى الحائره. geek

______________________________________________________

______________________________________________________
دونك

أنا لستُ ملكي

وسفني ليست ببحري


دونك

أكون تلك المدينه التي قطعوا

عنها الكهرباء ..لا ماء ولا هواء

ونصف وجهي مدينه..والنصف الأخر بكاء

.
.
.
معك

بعضي..وكلي..ونفسي

فهل لي أن أخذ روحي منك!
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
فتافيــت سكــر
عضو مبدع
عضو  مبدع


عدد المساهمات : 887
تاريخ التسجيل : 12/09/2009
العمر : 23

مُساهمةموضوع: رد: رحيــق الاسطوره   الجمعة أكتوبر 23, 2009 1:48 pm

مشكوره انثى


دائما متميزه اختي

نهارك سعيد


تقبلي مروري



سلامي


$$$
$$
$

______________________________________________________

______________________________________________________



يـآ آ آ ربْ .. عطفك ولطفك لآ كبر ذنبيّ
و يآرب ثبت : خطـآي : وزلة آقدآميّ !

ويـآ آ آ ربْ [color=black].. زدني من آلآيمآن في قلبيّ[/

color]ونوّر طريقي برضآكْ وبآقي آيآميّ !
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ورود
شاعر مميز
شاعر مميز


عدد المساهمات : 176
تاريخ التسجيل : 16/10/2009
العمر : 26

مُساهمةموضوع: رد: رحيــق الاسطوره   الجمعة أكتوبر 23, 2009 2:28 pm

لا اعلم اي جنون هذا ولا اعلم اي حب هذا ولا اعلم اي ظروف تلك التي تمنع الاحباء من اللقاء...

آآآآآآه غاليتي ما اجمل تلك القصة المليئة بالهوس والجنون والامل والحب والوفاء..

لقاء بعد كل هذا..!!!

لا اعلم كيف سيتم ولا اعلم ما اللذي سيحدث؟؟!!

من الممكن ان يكون النسيان قد جرف ذاك الحبيب الى واديه واستمر في حياته وتزوج..ومن الممكن ان يكون حتى النسيان قد عجز عن محاربة حب قوي جباار..؟؟!! من يعلم؟؟!!



غاليتي رائعة هي حربشاتك بل قصتك الثائرة..

وبالحقيقة ذكرتني برواية رائعة كنت قد قرأتها واسمها" ذاكرة الجسد" وهذا يعني انك غاليتي قد كتبتي وعبرت بطريقة راائعة وجنونية..

رائع ما قدمت لنااااااا

تحيااااااتي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الانثى الحائره
المشرفة العــامة
المشرفة العــامة


عدد المساهمات : 4353
تاريخ التسجيل : 09/09/2009
العمر : 31
الموقع : ***قلـــبه***

مُساهمةموضوع: رد: رحيــق الاسطوره   الأربعاء نوفمبر 25, 2009 12:04 pm

...

فتافيت ،،ورود ..

مشكورين على المرور الاكثر من رائع..


دمتم بخير..
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
كــوبــرا
عضو رائع
عضو  رائع


عدد المساهمات : 120
تاريخ التسجيل : 13/11/2009
العمر : 27
الموقع : حدائق الشيطان

مُساهمةموضوع: رد: رحيــق الاسطوره   الأربعاء نوفمبر 25, 2009 1:45 pm

وكأني اعيد الكره بقرأه روايه ذاكره الجسد لكن باسلوب اخر
فعلا رائعه
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
رأفت
عضو رائع
عضو  رائع


عدد المساهمات : 684
تاريخ التسجيل : 10/09/2009
العمر : 39
الموقع : بهذا الكون الواسع

مُساهمةموضوع: رد: رحيــق الاسطوره   الأربعاء نوفمبر 25, 2009 3:42 pm

رائع ما قدمتي لنا يا اختي العزيزه
لكن انا اعتبر لو هذه المرأه تزوجت من
تحب من الممكن جدا انها لن تعيش سعيده
معة لآن الحب شيئ والزواج شيئ اخر.
انا واثق من أن ذاك الشخص الذي احب
هذه المرأه قد تزوج من اخرى
وأن كل هذا الحب الذي سردتية كان حلم
ومع الوقت سوف يتلاشى لان العشره تبني
الحب.
انا استنا تكمله القصة لانها قصة رائعه وفيها الكثير من عنصر التشويق.
ابقي اتحفينا بخربشات رائعه كهذه.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.fomny.com/tv-arabic.php
الانثى الحائره
المشرفة العــامة
المشرفة العــامة


عدد المساهمات : 4353
تاريخ التسجيل : 09/09/2009
العمر : 31
الموقع : ***قلـــبه***

مُساهمةموضوع: رد: رحيــق الاسطوره   الجمعة ديسمبر 11, 2009 8:14 pm

رأفـــــت كتب:
رائع ما قدمتي لنا يا اختي العزيزه
لكن انا اعتبر لو هذه المرأه تزوجت من
تحب من الممكن جدا انها لن تعيش سعيده
معة لآن الحب شيئ والزواج شيئ اخر.
انا واثق من أن ذاك الشخص الذي احب
هذه المرأه قد تزوج من اخرى
وأن كل هذا الحب الذي سردتية كان حلم
ومع الوقت سوف يتلاشى لان العشره تبني
الحب.
انا استنا تكمله القصة لانها قصة رائعه وفيها الكثير من عنصر التشويق.
ابقي اتحفينا بخربشات رائعه كهذه.


رأفــت ،،حدائق الشيطان..

أسعدني مروركم جداً..


في الحقيقه رأفت ..

معك حق ..الحب يبقى جميلاً هكذا بدون تعريف او واجبات..

وخاصةً بالزواج..

يبقى جميل بصورته الاولى وفكرته الاولى..

فالزواج شيء والحب شيء أخر..

وفعلاً لو أنها تزوجت حبيبها لما عاشت معه

بالسعاده التي كانت تتوقعها..

في الحقيقه عزيزي لم أكتب بعد بقية القصه ..

ولا أدري كيف أبقى الحبيب الولهان بزواج او دونه..

ولكن في التأكيد سيكون لقائهم رائع

______________________________________________________

______________________________________________________
دونك

أنا لستُ ملكي

وسفني ليست ببحري


دونك

أكون تلك المدينه التي قطعوا

عنها الكهرباء ..لا ماء ولا هواء

ونصف وجهي مدينه..والنصف الأخر بكاء

.
.
.
معك

بعضي..وكلي..ونفسي

فهل لي أن أخذ روحي منك!
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
همسة ملاك
مشرفة مميزة
مشرفة  مميزة


عدد المساهمات : 5852
تاريخ التسجيل : 07/08/2009

مُساهمةموضوع: رد: رحيــق الاسطوره   الجمعة ديسمبر 11, 2009 9:53 pm

قصه كثير حلوي اختيارك كثير مميز لهيك قصه

______________________________________________________

______________________________________________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
تالا
مشرفة مميزة
مشرفة  مميزة


عدد المساهمات : 2685
تاريخ التسجيل : 05/08/2009

مُساهمةموضوع: رد: رحيــق الاسطوره   السبت ديسمبر 12, 2009 9:13 pm

سلمت ايدك .. قصة كتير معبرة .

وفها كتير من لحظات الجنون

يسلموووو
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
رحيــق الاسطوره
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
لحن الكلمات :: الزاوية الأدبية :: القصَّة-
انتقل الى: