لحن الكلمات
الزائر الكريم، أنت لم تقم بالتسجيل عندنا.. ويشرفنا انضمامك لأسرتنا، لتكون واحدًا منّا. إن كنت تتوفر على رصيدٍ مسبق نرجو أن تقوم بتسجيل الدخول.



 
الرئيسيةالبوابةبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 هواجس شابة..

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ورود
شاعر مميز
شاعر مميز


عدد المساهمات : 176
تاريخ التسجيل : 16/10/2009
العمر : 26

مُساهمةموضوع: هواجس شابة..   الإثنين ديسمبر 07, 2009 2:16 pm

خرجت من منزلها، بذات الابتسامة المعهودة، وذات النشاط الملفت، مع تلك الحقيبة النموذجية التي تضم بداخلي ذات الكتب، خرجت وكلها أمل، كلها قوة، وعزم، وإرادة بأن تحقق أحلامها، وأن تسعى لانجاز طموحاتها ، وأن تشرف أهلها، ولم تكن تريد إلا هذا...!!وحاولت فعلا تحقيقه باجتهادها..
كانت ابنة العشرين ربيعا، كان وجهها الجميل البشوش ، وخداها المتوردان دوما، وخجلها البادي عليها، وسيمات الاحترام والأدب، يجعل الجميع يحترمها ، مهما كانت جنسيته..
وبالرغم من كل المغريات التي حولها،حاولت جاهدة أن تبدي قوتها، وأن تلبي حاجتها فقط، في ذاك المكان المليء بالأمور المغرية، والفتن التي تنتشر هنا وهناك بين زميلاتها وزملائها، وضعت هدفها نصب عيناها ، توكلت على بارئها، واستمرت بالدعاء له بأن يهديها ويحميها ويسترها...!!
كان ذاك الجو غريب عليها جدا، ولكنها عزمت أن لا يؤثر عليها شيء، كان هناك الكثير من الطلاب والطالبات والمحاضرين والمحاضرات، كان هذا جديدا على عالمها البريء المتواضع ، الذي لم تدخله أي ريح فاسدة، ولكن هنا في الجامعة، كل شيء مختلف، فرياح الفساد تحل في كل مكان،فكثير من الشبان والشابات لم يكن هدفهم الدخول للجامعة للتعلم، فمنهم من يتلذذ بأموال أبيه، والآخر أراد تغيير الروتين، وأخرى الهروب من ما هو فيه، ولكن هؤلاء لم يعرفوا أن ذاك المكان لا ينتمي لهم ولا هم ينتمون له..وعاجل أم آجلا سيكونون خارجه...!!
كان لا بد لها أن تتعرف على الكثير من النماذج، وأن تقابل العديد من البشر، وكان لا بد لها أخيرا أن تتحلى بأثواب لم تظن يوما أن ترتدها..
تتذكر أول يوم لها في الجامعة، قالت لي أنه كان الأصعب، بالرغم من أنها عانت كثيرا، وأن مفهومها للأصعب بدأ يتغير يوما بعد يوم!!
قالت لي أنا كانت كالغبية، والساذجة...، لم تعرف كيف تتصرف، وأين تذهب، وكلما تكلمت مع أحدهم بدا عليها الارتباك ، ولم تكف عن التلعثم، حتى أنها تمنت الموت حينها، رأت الكثير من الوجوه ، وقابلت الكثير من الناس، وخرجت من تلك القوقعة التي اعتبرتها يوما في ذاك الزمان أنها تحوي الكثير من البشر، وكم كانت سعيدة عندما عادت إلى البيت وجلست على سريرها ، ورمت كل تلك المشاهد ورائها..
وفي اليوم الثاني ، شعرت بأنها أقل ارتباكا، وخاصة أنها قابلت إنسانة رائعة-على حد قولها- كانت في سنتها الثانية في الجامعة، فهرعت لمصاحبتها لتشعر-ولو قليلا بالأمان- ، وفعلا أصبحت هي مساعدتها ومرشدتها وساعدتها كثيرا لتخطي الكثير من الصعاب لاحقا..
قالت لي أنها كانت مميزة جدا في مراحل دراستها كلها، ولكنها شعرت بعدم التميز في هذه المرحلة في بداية الأمر، ولكنها عزمت أن تجتهد حتى تعيد أمجادها، وباشرت بذلك منذ البداية، وشعرت بالتقدم يوما بعد يوم..
لم يكن سهلا عليها التأقلم مع المجتمع الجديد، مع أنها كانت اجتماعية، ولكن هناك الوضع مختلف، فهي تقابل كل يوم الكثير ، ممن تختلف جنسياتهم وخلفياتهم وبيئتهم، لذا ليس من السهل أن تجد من هو قريب منك ومن عاداتك وتصرفاتك، ونادر جدا أن تجد إنسان يشبهك..!! ولكنها لم تستلم وحاولت أن تحافظ على قوتها، التي خارت بداية ، وخارت خلال عدة مراحل..
إنسانة لم تعتد أن تخطأ يوما ،اعتادت أن تحافظ على مبادئ معينة ، وان تحاكي العقل والمنطق، إنسانة عرفها الجميع خلوقة مهذبة ذكية مثقفة ، لا تعرف الهزيمة...
لذا كان صعبا عليها أن تتأقلم مع هذا العالم الجديد المغاير للعالم الذي قضت به 20 عاما ، عشرون ربيعا، عشرون زهرة نبتت ونمت، فلا يمكنها بفترة وجيزة أن تقتلع كل هذا الزهور، بالإضافة أنها لا تريد ذلك،كيف وهي أجمل زهور حياتها، وهي أجمل ما حققته في طفولتها ومراهقتها، وهي ما سيمنحها القوة لتستمر بزرع هذه الزهور الجميلة اليافعة..!!وكان هذا حلم الطفولة الذي رافقها خلال كل فترات حياتها، ولا يمكنها أن تتخلى عنه لأي سبب مهما كان...!!
ومرحلة التأقلم لا بد منها، هكذا كانت تفكر، وحتى لو طالت قليلا بسبب كل هذا الكم من المبادئ والقناعات، فلا بد لها أن تتأقلم بالنهاية..
واليوم تقول، انه بالرغم من الصعاب التي واجهتها في هذه المرحلة، بالنهاية نجحت بذلك ، وحافظت على ذاتها، وتأقلمت دون أن تضطر للتخلي عن أي شيء، وقلع أي من الزهور، بل على العكس فقد نبتت زهور جميلة أخرى في حياتها، جعلتها بعد تلك التجربة العميقة تكتشف الكثير، وتعرف كيف تعيش وتعامل وتتعامل مع هذا العالم...
لم تخفي عليّ أي من الأسرار، وأخبرتني عن نزواتها التي حدثت معها، وصّورت لي الأمور بصدق، ولم تحاول أن تدعي الكمال، وهذا ما أعجبني وجعلني أصغي بتمعن وفرحة، وخاصة أني سأكون مكانها عاجلا أم آجلا..!!
تحمست كثيرا من كلامها ورغبت أن أبدأ قريبا في هذه الخطوة، ولكني عندما فكرت بعمق، شعرت بأني احتاج لقوة معينة تكن لي سلاح أواجه به كل ما يمكن أن أواجه، بالإضافة إلى سلاح الإيمان والتوكل، إلا أنني أحتاج أيضا لمعرفة البشر والتعرف على أمور أخرى ..
مع أني أحيانا أشعر بأني أعرف الكثير، إلا أنني عندما حدثتها شعرت بأني لا أعرف شيئا، وهذا الأمر لم يشعرني بتاتا باليـأس، بل على العكس، دفع بعروقي قوة أكبر للتعلم، والحصول على المعرفة المناسبة لي...
قالت لي أن أًصعب ما واجهت علاقة حب فاشلة مع شاب من هناك، كان يتعلم معها في نفس المكان، ونفس الموضوع..
قالت أنها كانت تظنه ذاك الإنسان المثالي ، فكان يملك لسان أحلى من العسل ، وكان لديه سمعة لا بأس بها في الجامعة، مع أن بعض البنات حذرنها منه، إلا أنهن كنّ قد فعلن ذلك بوقت متأخر فعلا، فقد كانت في مرحلة العشق والوله، وأبى قلبها أن يصدق ما قيل، بل كانت تدافع عنه مع قليل من التحفظ لتحافظ على كبريائها أمامهن،ولتحافظ على سمعتها، ولكنها لم تكتشف إلا في وقت لاحق جدا، بعد أن أعطته جميع أسرارها، أنه مجرد إنسان ناقص، تنقصه المروءة والشهامة، وتنقصه جميع المواصفات الحقيقية بالرجل، فقد كان على علاقة بغيرها، وما أن كشفت هي خيانته، التي رفض أن يسميها كذلك، حتى بدأ يتكلم عنها في كل مكان، والدهشة كانت هي أول ردة فعل لكل من يسمع من زملائهم،كانت هذه الفترة صعبة عليها كثيرا، واحتاجت للكثير من الوقت للخروج من هذا العذاب، فهي منحت قلبها وثقتها لمن لا يستحق، ولكن وبالرغم من طول المدة التي قضتها وهي تلملم جراحها وترمرم جروح قلبها، وبعد أن فشلت ببعض المواد بسبب حالتها النفسية التي رافقتها، استطاعت أن تخرج وبقوة أكبر وثقة أكبر من فخه العظيم، وحاولت أن لا تثق بأي شاب..!!وببساطة انتهت القصة..!! وانتهت نهائيا وبغضب وحزن وألم وقوة وإرادة..وبكل هذه التناقضات وقفت من جديد...شاكرة لله بأنها استيقظت قبل فوات الأوان..
ولكنها عندما وقفت من جديد، صدمت بأن صديقتها التي تهواها والتي رافقتها مذ ثاني لقاء لها لذلك المكان، طعنتها، ووجهت لها سكين الغدر والخيانة، مع حبيبها السابق، الذي رفضته أولا وقالت لها إياكِ أن تنخدعي به...!!!!
وقعت من جديد، ولم تشأ أن تستمر...ولكن بعد تفكير مطول، وبمساعدة فتاة أخرى أكبر منها بقليل، فتاة لم يكن يبدو عليها الاجتهاد والوعي استطاعت الخروج من جديد من صدمتها التي رافقتها وعذبتها أيضا...مع تساؤلاتها كيف لصديقتها أن تقوم بذلك..ألأنة شاب وسيم..؟؟!! أم غني؟؟!!أم مميز؟؟!!ولكن هذا في مرحلة معينة لم يعنيها..!!
وما صعبّ الأمور عليها دوما هو حسن ظنها الزائد عن اللزوم الذي رافقها طول حياتها، ولكنها لم تعلم أن هذا المكان هو المكان الذي عليها دوما أن تحذر منه، وأن تعلم كيف تعامل الآخرين فيه...وحسب رأيي أن الإنسان عليه أن يستودع أغلب أسراره في قلبه ، وأن لا يتكلم بما في قلبه إلا بمن هم حقا على قدر كاف من الثقة،أشخاص عاشرناهم حقا، واكتشفنا معدنهم، لأننا لا يمكننا أن نضمن ، حتى ولو فرشنا الأرض وردا للآخرين ،بأنهم سيقابلوننا بالمثل، فقد كثرت الذئاب في هذا العالم، لذا علينا أن نكون حذرين قدر المستطاع، وعلينا أن نعرف كيف نكشف أغراض من هم أمامنا، فمهما بلغت قوتهم، لا يمكن للكاذب أن لا يسهو أمامنا...
قالت لي..أنه ومع كل ذلك، هناك سيكون تعب وإرهاق وجد وعمل، ومن سيقوم بالتوقف كثيرا عند أي موقف مهما كان صعبا، سيخسر الكثير من وقته الذهبيّ، وهو فعلا كذلك..ونصحتني أن أبقى متزنة، وأن أحاول أن لا أتأثر كثيرا، حتى أنجح، وأعلو..
كانت تنصحني بحب شديد، وكانت تريد مني أن أكسر كل تلك الحواجز التي واجهتني، وشاركتها إياها، وكانت تريدني منذ تلك اللحظة، أن أفتح نطاق فكري، وأن ابتعد عن الكآبة والحزن،وأن أضع حدا لكل خوف يواجهني وكل هاجس يلاحقني ..
أخبرتني بأني سأتعلم الكثير، ومع هذا سأكتشف بأني ما زلت جاهلة، وأني سأكتشف الكثير في هذه الحياة، وسأفتح أبواب لم أعتقد يوما أن خلفها يقطن شيء حتى لو كان سرابا، ووعدتني أن أواجه الكثير، وأن أتعرض للكثير، ووعدتني أيضا بأني أن كنت قوية وصامدة صاحبة عقل رزين وتفكير حكيم سأنجو وسأتخلص من الكثير، وسأسيطر على مساحة لا بأس منها من تلك المملكة..
قالت لي أيضا بأنها ستكون تجربة رائعة، مسلية، وليست مخيفة، وبالرغم من كل التعب بالنهاية ستحلقين وستشعرين بأنك تملكين الكثير، وستتسلحين بسلاح ذو مئة حد، يساعدك دوما، إن عملتِ بإخلاص..
وأنا أًصدقها، وسأحاول جاهدة أن أكون عند حسن ظنها وخالقي..وسأنجح بالنهاية هذا هو هدفي، وسأسعى له بأذن الله..!!
!!


4-12-2009
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الانثى الحائره
المشرفة العــامة
المشرفة العــامة


عدد المساهمات : 4353
تاريخ التسجيل : 09/09/2009
العمر : 31
الموقع : ***قلـــبه***

مُساهمةموضوع: رد: هواجس شابة..   الإثنين ديسمبر 07, 2009 5:15 pm

اقتباس :
...

وكانت تريدني منذ تلك اللحظة، أن أفتح نطاق فكري، وأن ابتعد عن الكآبة والحزن،وأن أضع حدا لكل خوف يواجهني وكل هاجس يلاحقني ..
أخبرتني بأني سأتعلم الكثير، ومع هذا سأكتشف بأني ما زلت جاهلة، وأني سأكتشف الكثير في هذه الحياة، وسأفتح أبواب لم أعتقد يوما أن خلفها يقطن شيء حتى لو كان سرابا، ووعدتني أن أواجه الكثير، وأن أتعرض للكثير، ووعدتني أيضا بأني أن كنت قوية وصامدة صاحبة عقل رزين وتفكير حكيم سأنجو وسأتخلص من الكثير، وسأسيطر على

عزيزتي قصتك ذكرتني بمثل نردده كثيراً..

((إن لم تكن ذئباً أكلتك الذئاب))..

وحقاً عزيزتي في تلك الحياه ومع تلك الوحوش البشريه .. عليك تكون ذئباً لكي تستمر وتعيش..

صدقوا عندما قالو (( عيش كتير بتشوف كتير))


سلمت أناملك عزيزتي ..

حقاً لأنها قصه مفيده ..لكنها يجب أن تكون في زاويه القصص..


مصافحتي لكِـــ

______________________________________________________

______________________________________________________
دونك

أنا لستُ ملكي

وسفني ليست ببحري


دونك

أكون تلك المدينه التي قطعوا

عنها الكهرباء ..لا ماء ولا هواء

ونصف وجهي مدينه..والنصف الأخر بكاء

.
.
.
معك

بعضي..وكلي..ونفسي

فهل لي أن أخذ روحي منك!
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
همسة ملاك
مشرفة مميزة
مشرفة  مميزة


عدد المساهمات : 5852
تاريخ التسجيل : 07/08/2009

مُساهمةموضوع: رد: هواجس شابة..   الإثنين ديسمبر 07, 2009 8:51 pm

فعلا قصة من واقع حياتنا

نعيشه ونراه في الكثير من الحالات

الكثيرين يخطئوا لكن الاهم ان يعرفوا خطئهم

ويتارجعوا عنه ويثبتوا على مبادئمدئم

وقيمه التى تربوا عليه *******

______________________________________________________

______________________________________________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ورود
شاعر مميز
شاعر مميز


عدد المساهمات : 176
تاريخ التسجيل : 16/10/2009
العمر : 26

مُساهمةموضوع: رد: هواجس شابة..   الثلاثاء ديسمبر 08, 2009 12:28 pm

الانثى الحائرة صدقت بما قلت عزيزتي..
علينا فعلا ان نعرف كيف نتصرف حتى نستطيع ان نحصل بالنهاية على ما نريد وعلينا ان تلبس ثوب الذئاب حتى ننجو من غدرهم ووكرهم..
وشكرا على نقل الموضوع...

اسعدني مرورك الراائع..

تحيااتي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ورود
شاعر مميز
شاعر مميز


عدد المساهمات : 176
تاريخ التسجيل : 16/10/2009
العمر : 26

مُساهمةموضوع: رد: هواجس شابة..   الثلاثاء ديسمبر 08, 2009 12:30 pm

همسة ملااك..

عزيزتي...

اسعدني مرورك الطيب..

ونعم علينا دوما ان نعرف كيف نستفيد من اخطائنا حتى لا نقع بها مرة واثنتان وثلاث..

شكرا على تواجدك هناا

دمت بود

تحيااتي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الغريب
عضو مبدع
عضو  مبدع


عدد المساهمات : 1527
تاريخ التسجيل : 01/10/2009
الموقع : ارض الله

مُساهمةموضوع: رد: هواجس شابة..   الثلاثاء ديسمبر 08, 2009 1:34 pm

مشكورة اختي على هذه القصة
والمصيبة ان ما حدث مع هذه البنت
يحدث كل يوم بل وكل ساعة
تقبلي مروري






جـنـ و و و ن
ان تُدين وتحكم على كل اصدقائك
لان واحداً منهم قد خانك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ورود
شاعر مميز
شاعر مميز


عدد المساهمات : 176
تاريخ التسجيل : 16/10/2009
العمر : 26

مُساهمةموضوع: رد: هواجس شابة..   السبت يناير 16, 2010 12:56 pm

اخي الغريب...
السلام عليكم..

شكرا لك اخي على المرور العطر...

وارجو من الله ان اتحفكم بالمزيد...

دمت بخيير..

تحيااتي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
هواجس شابة..
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
لحن الكلمات :: الزاوية الأدبية :: القصَّة-
انتقل الى: