لحن الكلمات
الزائر الكريم، أنت لم تقم بالتسجيل عندنا.. ويشرفنا انضمامك لأسرتنا، لتكون واحدًا منّا. إن كنت تتوفر على رصيدٍ مسبق نرجو أن تقوم بتسجيل الدخول.



 
الرئيسيةالبوابةالتسجيلدخول

 

 بعض القصائد-2

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
لست روميو
عضو ذهبي
عضو ذهبي
لست روميو

عدد المساهمات : 821
تاريخ التسجيل : 27/07/2009
العمر : 34
الموقع : la7n-words.ahlamontada.net

بعض القصائد-2 Empty
مُساهمةموضوع: بعض القصائد-2   بعض القصائد-2 I_icon_minitimeالأحد يناير 03, 2010 3:15 am

قناع لمجنون ليلى


وجدت قناعا , فأعجبني أن أكون أنا آخري

كنت دون الثلاثين

أحسب أن حدود الوجود هي الكلمات

وكنت مريضا بليلى كأي فتى شع في دمه الملح

إن لم تكن هي موجودة جسدا فلها صورة الروح في كل شئ

تقربني من مدار الكواكب

تبعدني عن حياتي على الأرض

لا هي موت ولا هي ليلى !

"أنا هو انتِ "

فلا بد من عدمٍ ازرق للعناق النهائي

عالجني النهر حين قذفُت بنفسي

إلى النهر منتحرا

ثم ارجعني رجلٌ عابر

فسألت :

لماذا تعيد إلي الهواء وتجعل موتي أطول ؟

قال : لتعرف نفسك أفضل ... من انت ؟

فقال : انا زوجها !

ومشنيا معا في زاقة غرناطة

نتذكر ايامنا في الخليج

بلا ألم

نتذكر أيامنا في الخليج البعيد

أنا قيس ليلى

غريب عن اسمي وعن زمني

لا أهز الغياب كجذع النخيل

لأدفع عني الخسارة

او أستعيد الهواء على أرض نجدٍ ولكنني

والبعيد على حاله وعلى كاهلي

صوت ليلى إلى قلبها

فلتكن للغزالة برية

غير دربي إلى غيبها

هل أضيق صحراءها أم أوسع ليلى

لتجمعنا نجمتان على دربها ؟

لا أرى في طريقي إلى حبها

غير أمس يسلي بشعري القديم

نعاس القوافل في ليلها

ويضئ طريق الحرير

بجرحي القديم

لعلّ التجارة في حاجةٍ هي أيضا

لما انا فيه . أنا من أولئك , ممن يموتون حين يحبون

لا شئ أبعد من فرسي عن معلقة الجاهلي ولا شئ أبعد من لغتي

عن أمير دمشَق .

أنا أول الخاسرين

أنا آخر الحالمين وعبد البعيد

أنا كائن لم يكن

وأنا فكرة للقصيدة

ليس لها بلد او جسد

وليس لها والد أو ولد.

أنا قيس ليلى , أنا

وأنا ... لا أحد!!!





بـطـاقـة هـويـة


سجِّل

أنا عربي

ورقمُ بطاقتي خمسونَ ألفْ

وأطفالي ثمانيةٌ

وتاسعهُم.. سيأتي بعدَ صيفْ!

فهلْ تغضبْ؟

سجِّلْ

أنا عربي

وأعملُ مع رفاقِ الكدحِ في محجرْ

وأطفالي ثمانيةٌ

أسلُّ لهمْ رغيفَ الخبزِ،

والأثوابَ والدفترْ

من الصخرِ

ولا أتوسَّلُ الصدقاتِ من بابِكْ

ولا أصغرْ

أمامَ بلاطِ أعتابكْ

فهل تغضب؟

سجل

أنا عربي

أنا إسمٌ بلا لقبِ

صبورٌ في بلادٍ كلُّ ما فيها

يعيشُ بفورةِ الغضبِ

جذوري

قبلَ ميلادِ الزمانِ رستْ

وقبلَ تفتّحِ الحقبِ

وقبلَ السّروِ والزيتونِ

.. وقبلَ ترعرعِ العشبِ

أبي.. من أسرةِ المحراثِ

لا من سادةٍ نجبِ

وجدّي كانَ فلاحاً

بلا حسبٍ.. ولا نسبِ!

يعلّمني شموخَ الشمسِ قبلَ قراءةِ الكتبِ

وبيتي كوخُ ناطورٍ

منَ الأعوادِ والقصبِ

فهل ترضيكَ منزلتي؟

أنا إسمٌ بلا لقبِ

سجلْ

أنا عربي

ولونُ الشعرِ.. فحميٌّ

ولونُ العينِ.. بنيٌّ

وميزاتي:

على رأسي عقالٌ فوقَ كوفيّه

وكفّي صلبةٌ كالصخرِ

تخمشُ من يلامسَها

وعنواني:

أنا من قريةٍ عزلاءَ منسيّهْ

شوارعُها بلا أسماء

وكلُّ رجالها في الحقلِ والمحجرْ

فهل تغضبْ؟


سجِّل!

أنا عربي

سلبتَ كرومَ أجدادي

وأرضاً كنتُ أفلحُها

أنا وجميعُ أولادي

ولم تتركْ لنا.. ولكلِّ أحفادي

سوى هذي الصخورِ

فهل ستأخذُها

حكومتكمْ.. كما قيلا؟

إذنْ

سجِّل.. برأسِ الصفحةِ الأولى

أنا لا أكرهُ الناسَ

ولا أسطو على أحدٍ

ولكنّي.. إذا ما جعتُ

آكلُ لحمَ مغتصبي

حذارِ.. حذارِ.. من جوعي

ومن غضبي!!





سقط القناع


سقط القناع..

عن القناع..

سقط القناع..

قد أخسر الدنيا..

نعم..

لكني أقول الآن

.. لا.

.هي آخر الطلقات

.. لا..هي ما تبقى من هواء الأرض..

لا..ما تبقى من حطام الروح..

لا..

بيروت..

لا..

حاصر حصارك..

لا مفر.

.اضرب عدوك..

لا مفر

..سقطت ذراعك ؟ التقطها..

وسقطت قربك ؟ فالتقطني

..واضرب عدوك بي..

فأنت الآن..

حر.. وحر.. وحر..

قتلاك أو جرحاك فيك ذخيرة..

اضرب بها عدوك.

.أنت الآن..

حر.. وحر.. وحر..

حاصر حصارك.. بالجنون

!ذهب الذين تحبهم..

آه ذهبوا..

فإما أن تكون..

أو لا..لا تكون…..






البكاء

ليس من شوق إلى حضن فقدته

ليس من ذكرى لتمثال كسرته

ليس من حزن على طفل دفنته

أنا أبكي !

أنا أدري أن دمع العين خذلان ... و ملح

أنا أدري ،

و بكاء اللحن ما زال يلح

لا ترشّي من مناديلك عطرا

لست أصحو... لست أصحو

ودعي قلبي... يبكي !

****

شوكة في القلب مازالت تغزّ

قطرات... قطرات... لم يزل جرحي ينزّ

أين زرّ الورد ؟

هل في الدم ورد ؟

يا عزاء الميتين !

هل لنا مجد و عزّ !

أتركي قلبي يبكي !

خبّئي عن أذني هذي الخرافات الرتيبة

أنا أدري منك بالإنسان ...بالأرض الغريبة

لم أبع مهري ...و لا رايات مأساتي الخضيبة

و لأنّي أحمل الصخر وداء الحبّ ...

و الشمس الغريبة

أنا أبكي !

أنا أمضي قبل ميعادي ... مبكر

عمرنا أضيق منا ،

عمرنا أصغر... أصغر

هل صحيح ، يثمر الموت حياة

هل سأثمر

في يد الجائع خبزا ، في فم الأطفال سكّر ؟

أنا أبكي !


______________________________________________________

______________________________________________________
بعض القصائد-2 Palestine
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
بعض القصائد-2
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
لحن الكلمات :: الزاوية الأدبية :: أدباء وشعراء :: الشعراء المحدثين (شعراء العصر الحديث) :: محمود درويش-
انتقل الى: